الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حكم من افطر رمضان لمرض

بواسطة: نشر في: 20 أبريل، 2019
mosoah
حكم من افطر رمضان لمرض

تعرف على حكم من افطر رمضان لمرض من خلال مقال اليوم على موسوعة. فمن لطف وسماحة الشريعة الإسلامية أنها أباحت الإفطار في عدد من الحالات التي يعجز بها المسلم عن الصيام. أو يُمثل بها الصوم مشقة عليه. لذا وضع الله عز وجل رخصة للمريض ليفطر في شهر رمضان المبارك، دون أن يُشكل هذا الأمر أي تقليل أو نقص من إيمانه أو علاقته بربه. ولكن هل عليه قضاء، أم أن الله تعالى فرض عليه كفارة؟، هذا ما سنعرضه عليكم في السطور التالية، فتابعونا.

حكم من افطر رمضان لمرض

أجمع الفقهاء على تقسيم من أفطر رمضان لمضر إلى حالتين:

من افطر رمضان لمرض مزمن

أفاد الفقهاء بأن في حالة المرض المزمن أي الذي لا يُرجى فيه شفاء، يجوز الفطر للمسلم طوال رمضان. مع عدم القضاء ولكن عليه أن يدفع عن كل يوم فطر فيه كفارة، وهي عبارة عن إطفار مسكين عن كل يوم فطر فيه المريض سواء كان رمضان 29 أو 30 يوماً. أما بالنسبة لمقدار الكفارة فهو نصف صاع فقط من أي طعام في البلد مثل الأرز أو البلح أو غيرها.

من افطر رمضان لمرض عادي

هناك بعض الحالات التي يُصاب بها المسلم بمرض ما ولا يقوى فيه على الصيام، فأجاز الفقهاء له الإفطار مع ضرورة قضاء هذا اليوم بعد انقضاء شهر رمضان المبارك. وليس عليه كفارة إن لم يؤجل القضاء. أما في حالة إن أجل قضاء تلك الأيام التي فطرها فعليه كفارة التأجيل وهي إطعام مسكين عن كل يوم فطر فيه مع القضاء.

ولكن من الضروري أن يتحرى المسلم في المرض الذي يُباح فيه الإفطار مثل الأمراض التي لا يستطيع فيها المسلم أن يواصل الصوم. وتلك التي يؤثر الصيام عليها بالسلب. أما الجرح البسيط، وألم الضرس مثلاً فلا يُعد من الأمراض التي تُجيز الإفطار.

وكذلك على المسلم أن يأخذ برخصة الله عز وجل، ولا يتحمل الألم ويشق على نفسه بالصيام. لما في ذلك من مخالفة للنص القرآني الوارد في سورة البقرة ” أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ”.