مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

حكم صلاة الحاجة جماعة

بواسطة:
حكم صلاة الحاجة جماعة

حكم صلاة الحاجة جماعة ، قال تعالى: (إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا)، الصلاة هي عمود الإسلام و هي العهد بين المسلم والكافر، والمسلم يسعى دائمًا للتقرب من ربه وحسن التوكل عليه حتى يكسب رضاه ومحبته ويصل إلى الدرجات العلا، والحياة مليئة بمواقف الشدة والضيق التي يمر بها الإنسان وحينها يلجأ إلى الله عز وجل بصلاة الحاجة التي نتعرف عليها خلال المقال على موسوعة.

التعريف بصلاة الحاجة

  • الحاجة في اللغة تعني المأربة، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: (استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان)، وفي الفقه تعني ما يفتقر إليه الفرد من حيث رفع الضيق والتوسعة التي تؤدي إلى المشقة والحرج، واصطلاحًا هي الصلاة التي يقوم العبد بتأديتها ليلجأ إلى الله وذلك من خلال التضرع والدعاء والتوسل إلى الله لقضاء الأمور الملحة.
  • وهي تكون عبارة عن ركعتين يقوم المسلم بصلاتها في وقت الحاجة باعتبارها وسيلة الاتصال بين العبد وربه جل وعلا، وتخصص للطلب أو لقضاء أمور من الله عز وجل.
  • بعد نهاية الصلاة يقوم العبد بالدعاء والتضرع وطلب ما يريده من الله سبحانه وتعالى ويتمنى قضاءها، أو طلب إزالة هم أو أمر أو غم أو مشكلة تؤرقه أو تزعجه.
  • وهي صلاة مثلها مثل باقي الصلوات في شروط صحتها وكيفية أدائها فهي تتطلب الطهارة والوضوء والتوجه إلى القبلة ستر للعورة، وتقرأ فيها سورة الفاتحة وما تيسير من القرآن الكريم، ثم الركوع، ثم السجود.

طريقة أداء صلاة الحاجة

  • صلاة الحاجة لا تختلف عن بقية الصلوات فهي عبارة عن ركعتين يستلزماان الوضوء، ونية الصلاة لقضاء الحاجة، وصلاة الركعتان، وبعد الانتهاء منها يتم الثناء على الله تعالى، والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم، ثم الدعاء: لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كل إثم، والغنيمة من كل بر، لا تدع لي ذنبًا إلا غفرته، ولا همًا إلا فرجته، ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين، ثم يسأل العيد ربه ما يشاء من أمور الآخرة والدنيا.

حكم صلاة الحاجة جماعة

  • الرسول صلى الله عليه وسلم كان إذا أهمه أمر يفزع إلى الصلاة، فعندما يصلي الإنسان فإنه يستعين بالله في سجوده أو في نهاية الصلاة على الأمور التي تهمه.
  • ولا يجد حديث صحيح عن صلاة الحاجة، ولكن يظهر من قول الله عز وجل: (اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ)، كما قال الرسول الكريم: (ما من عبد يتوضأ فيحسن الطهور ثم يصلي ركعتين ثم يستغفر الله غفر الله له)، ويقصد من ذلك أنه عندما يستعين العبد بربه في الصلاة وطلب الحاجة فإنه من أسباب المغفرة.

دعاء صلاة الحاجة

  • يفضل على المسلم ان يقول دعاء الحاجة وهو: أستغفر الله العظيم، لا إله إلا هو الحي القيوم، وأتوب إليه، اللهم يا جامع الشتات، ويا مخرج النبات، ويا محيي العظام الرفات، ويا مجيب الدعوات، ويا قاضي الحاجات، ويا مفرج الكربات، ويا سامع الأصوات من فوق سبع سماوات، ويا فاتح خزائن الكرمات، ويا مال حوائج جميع المخلوقات، ويا ملأ نوره الأرض والسماوات، ويا من أحاط بكل شئ علما وأحصى كل شئ عددا، ويا عالمًا بما هو أت وما هو مضى، أسالك اللهم بقدراتك على كل شئ باستغنائك عن جميع خلقك وبحمد ومجدك يا إله كل شئ أن تجود علي بقضاء حاجتي إنك قادر على كل شئ يارب العالمين، يا عظيمًا لكل عظيم يا عليم أنت بحالنا عليم، اللهم أصلح لنا شأننا كله بما أصلحت به شأن عبادك الصالحين، ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين ولا أقل من هذا، اللهم اقض حاجتي، ونفس كربتي وما نزل بي من حيرتي، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

أوقات صلاة الحاجة

  • وقت صلاة الحاجة: ليس لها وقت محدد فيمكن للمسلم أن يؤديها خلال أي وقت من الأوقات سواء كان في الصباح أو المساء.
  • ولكن يراعي تجنب الأوقات المكروه الصلاة فيها، ويمكن أداؤها في المنزل أو في المسجد.
  • وصلاة المسلم في بيته أفضل في هذه الحالة فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (ما زال بكم صنيعكم حتى ظننت أنه سيكتب عليكم، فعليكم بالصلاة في بيوتكم، فإن خبر صلاة المرء في بيته إلا الصلاة المكتوبة).

معلومات حول صلاة الحاجة

  • صلاة الحاجة ليست من الصلوات الخمس المفروضة.
  • يجب قبل أدائها الوضوء مثلها مثل أي صلاة أخرى، وتؤدى مثلها مثل الصلوات الأخرى الركعتان مثل الفرض والسنة بغير نقص.
  • ليس لها وقت محدد ف يمكن أن تصلى في أي وقت طوال اليوم.
  • يقوم المسلم بالدعاء بعد أن ينتهي من الصلاة ويسلم.
  • تكره أن تصلى في الوقت بين الفجر وشروق الشمس، وذلك وقت لا يستحب أداء أية صلاة به، وينصح بتأجيلها حتى وقت الضحى فلا يصلي المرء فيما قبلها، ولا يستحب كذلك تأديتها في الوقت الذي بين العصر والمغرب.