الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو حكم الحلف بغير الله هل هو حلال ام حرام ؟

بواسطة: نشر في: 10 أكتوبر، 2020
mosoah
حكم الحلف بغير الله

حكم الحلف بغير الله هناك الكثير من الأشخاص الذين يقومون بالحلف باستخدام كلمات كتثير مثل الحلف بالنبي أو المصحف وذلك جعل من السؤال حول حكم الحلف بغير الله متداولًا على محركات البحث في كل الأوقات وليس في وقت محدد، عند الإجابة على ها السؤال لابد وأن يكون مصدرها من المصادر الموثوق بها لذا سوف نقدم لكم على موقع الموسوعة الإجابة عن هذا الاستفسار كما ورد عن أحد العاملين بدار الإفتاء.

حكم الحلف بغير الله

حكم الحلف بغير الله

  • يقول الشيخ الجليل (نوح على سلمان) في (فتاوي الأيمان والنذور) رقم الفتوى (3): أن الحلف بغير الله سبحانه وتعالي لا يجوز أبدًا، ويستشهد في حكمه هذا بعدة أقوال عن رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم، ومنها:
    • ما رواه مسلم والبخاري عن أمير المؤمنين أنه قال أن رسول الله قال: {إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم، فمن كان حالفًا فليحلف بالله او ليصمت}.
    • ما رواه الترمزي والحاكم أن بن عمر قال عن رسولنا الكريم أنه قال: {من حلف بغير الله فقد أشرك}.
  • فال بعض من العلماء أن الحلف يكون الغرض منه التعظيم والإجلال لذا لا يصح ان يكون بغير الله حيث لا يوجد من هو أجل وأعظم من الله جل علاه، ومن كان هدفه من الحلف هو:
    • التعظيم لمن قام الحلف باسمه فذلك يعد شركًا بالله، وذلك بالاستناد إلى الحديث الثاني.
    • التأكيد كما اعتاد العرب فلا يعد ذلك شركًا بالله.
  • الدليل علة تفرقة العرب بين الغرض من القسم أو الحلف ما جاء عن أبي داوود ومسلم {أن أعرابيًا قد أتى إلى رسولنا الكريم ليسأله عن فرائض الإسلام، فأجابه سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، فقال الرجل: والله ما أزيد على هذا ولا أنقص فرد عليه الرسول الكرم قائلًا: أفلح وأبيه إن صدق} فقد أكد الرسول على كلام الرجل.
  • قال بعض العلماء أن الهدف من ذلك هو التغليظ على من أراد الحلف بغير الله حتى يكون حلفه بالله عز وجل فقط لا دون ذلك.

حكم الحلف بالنبي

  • لا يجوز الحلف بالنبي عليه أفضل الصلاة والسلام ولا بأي مخلوق آخر مثل قول بعضهم:
    • بالأمانة.
    • والكعبة.
    • والنبي.
  • الحكم فذلك بين جمهور العلماء قد جاء بالإجماع وقد استشهد جميعهم بحديث الرسول الأول والذي ينهي عن الحلف بالآباء أو غيرهم وأن من يريد أن يحلف فليكون حله بالله أو يسكت.
  • فقد جاء في الصحيحين عن أبي هريرة أن رسول الله قال: {من حلف فقال في حلفه باللات والعزى فليقل لا إله إلا الله}، ويوضح لنا هذا الحديث أن من قام بالحلف بغير الله فقد قال شيئًا به نوع من الشرك لذا وجب عليه قول كلمة التوحيد ليكفر بها عما صدر منه من خطأ عند الحلف بغير الله.
  • أخرج أبو داوود والنسائي ما ورد عن  أبي هريرة رضى الله عنه أن رسول الله قال { لا تحلفوا بآبائكم ولا بأمهاتكم ولا بالأنداد ولا تحلفوا بالله إلا أنتم صادقون}.
  • عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أنه قد حلف باللات والعزى وأخبر رسول الله عما فعل فقال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم {قل لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شئ قدير، وانفث عن يسارك ثلاثًا، وتعوذ بالله من الشيطان الرجيم ولا تُعد} وقد أخرجه النسائي، وهذا الحديث يعُد دليلًا على عدم القسم بغير الله وأن من فعل ذلك فقد أشرك ويجب عليه أن يوحد الله ولا يكرر ما قاله مرة أخرى.

المراجع: 1 2.