حكم الحج مع عصبة نساء

هدى عبد السلام 21 أكتوبر، 2022

حكم الحج مع عصبة نساء

  • محرم المرأة هو زوجها، أو من تربطه بها صلة قرابة أو رضاعة، أو نسب، ويُشترط في المحرم أن يكون مسلم بالغ عاقل ذو ثقة، وهو يخرج مع المرأة عند السفر حتى يقوم بشأنها ويصونها ويحميها.
  • ويُعد وجود المحرم مع المرأة شرطًا أساسيًا لتأديتها فريضة الحج، وهو ما أقر به بعض العلماء، واستندوا في ذلك إلى بعض الأحاديث النبوية.
  • فعَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عنهما: أنَّ رَسولَ اللهِ صلَّى الله عليه وسَلَّم قال: “لا يحِلُّ لامرأةٍ تؤمِنُ باللهِ واليومِ الآخَرِ، تُسافِرُ مَسيرَةَ ثَلاثِ ليالٍ، إلَّا ومعها ذو مَحْرَمٍ“.
  • وعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عنهما قال: سمعْتُ النبيَّ صلَّى الله عليه وسَلَّم يخطُبُ، يقول: “لا يَخْلُوَنَّ رجلٌ بامرأةٍ إلَّا ومعها ذو مَحْرَمٍ، ولا تسافِرِ المرأةُ إلَّا مع ذي مَحْرَمٍ، فقام رجلٌ، فقال: يا رَسولَ اللهِ، إنَّ امرَأتي خرجت حاجَّةً، وإنِّي اكْتُتِبْتُ في غزوةِ كذا وكذا، قال: انطَلِقْ فحُجَّ مع امرأَتِك“.
  • وقد قال الإمام النووي في شرح صحيح مسلم ( فالحاصل: أن كل ما يسمى سفرا تنهى عنه المرأة بغير زوج أو محرم، سواء كان ثلاثة أيام أو يومين أو يوما أو بريدا أو غير ذلك؛ لرواية ابن عباس المطلقة، وهي آخر روايات مسلم السابقة: { لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم } ، وهذا يتناول جميع ما يسمى سفرا، والله أعلم).
  • وبهذا يُحرم حج المرأة دون محرم، حتى وإن كانت مع عصبة من النساء.
  • بينما يقول ابن تيمية، أن المرأة يمكنها تأدية فريضة الحج دون محرم، في حال عدم وجوده، وإذا أمنت على نفسها.
  • ويرجح العلماء إمكانية سفر المرأة لأداء فريضة الحج دون محرم، عندما تكون مع رفقة مأمونة، وتأمن نفسها من الفتنة، والذي يتحدد حسب المكان والزمان ووسيلة السفر وحالة المرأة.

حكم حج المرأة بلا محرم في المذاهب الأربعة

وقد جاء حكم حج المرأة دون محرم في المذاهب الأربعة على النحو التالي:

  • يرى الحنفية والحنابلة أن وجود المحرم أو الزوج، هو شرطًا حتى يُفرض الحج على المرأة، وذلك استنادًا إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم: “لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم”، حيث لا تستطيع المرأة الركوب والنزول بمفردها، وبذلك فهي تكون بحاجة إلى محرم حتى يساعدها في ذلك.
  • يقول الشافعية أنه لا يُشترط وجود المحرم أو الزوج لوجوب المج على المرأة، بل يمكن أن تكتفي المرأة بوجود نسوة ذوات ثقة، حتى وإن كان هناك زوج ومحرم لديهم القدرة على السفر معها، فرفقة النساء مع بعضهن البعض تمنع الأطماع فيهن، كما أن في هذه الحالة لا يُشترط على المرأة اصطحاب محرم لأنه سفر واجب.
  • يرى المالكية أن وجود الزوج أو المحرم هو واجب، وفي حال عدم وجودهما، أو عدم قدرتهما على السفر أو عدم موافقتهما عليه؛ ففي هذه الحالة يمكن للمرأة أن تعتمد على الرفقة المأمونة ذات الثقة من الرجال أو النساء أو من الجنسين معًا، بشرط أن تكون المرأة مأمونة في نفسها.

هل يسقط الحج عن المرأة بدون محرم

  • مما سبق ذكره، يمكن القول أن وجود المحرم ليس من شروط صحة الحج، ولكنه شرطًا حتى يجب الحج على المرأة.
  • وبذلك لا يسقط الحج عن المرأة إذ لم يتواجد معها محرم.

عدد عصبة النساء للسفر

  • لم يحدد العلماء المؤيدون لسفر المرأة للحج دون محرم ومع عصبة من النساء عدد أفراد النسوة.
  • وكل ما اشترطوه أن تكون النسوة ذوات ثقة.

متى يسقط المحرم عن المرأة

  • يقول العلماء ممن يؤيدون سفر المرأة دون محرم، أن ذلك جائز إذ لم يكن هناك محرم، أو كان هناك محرم ولكنه يرفض السفر أو لا يقدر عليه.
  • ففي هذه الحالة يسقط المحرم عن المرأة، ويجوز لها السفر بدونه.
حكم الحج مع عصبة نساء