الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان

بواسطة: نشر في: 8 أبريل، 2021
mosoah
حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان

حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان

“ما هو حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان ؟” هذا ما نستعرضه في مقالنا عبر موسوعة ، إذ أن شهر رمضان الكريم من الأشهر المُطهرة التي نزل فيها القرآن الكريم إلى الأرض، لاسيما فهو الشهر الكريم الذي أمرنا فيه المولى سُبحانه وتعالى بالصوم وأداء الطاعات والعمل على مساعدة الفقراء، والحِرص على قراءة القرآن الكريم.

  • أمرنا المولى عز وجل في قوله تعالى في سورة البقرة الآية 185 بالصوم “شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ “.
  • فماذا عن الحكم التهاني المباركات في هذا الشهر المبارك؟، و “ما هو حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان ؟”هذا ما نُسلط الضوء عليه فيما يلي :
  • أشار العلماء والفقهاء إلى جواز التهنئة بقدوم شهر رمضان الكريم.
  • إذ أن رسولنا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان يفرح بقدوم الشهر الكريم.
  • لاسيما فهو شهر العبادات والإقبال على الطاعات، وفيه تتنزل الرحمات.
  • لذا لا حرج على المسلم أن يفرح ويبتهج، فكان إذا بشر به النبي صلى الله عليه وسلم تهللت أسارير المسلمين وفرقوا التهاني والمباركات على بعضهم البعض.
  • فضلاً عن الاستبشار الذي يملأ القلوب والفرحة التي تعمُّ بلاد المسلمين.
  • في انتظار رحمات المولى عز وجلّ التي تتنزل على عباد الله الصالحين في تلك الليالي المباركة.
  • وترديدات التسابيح، إلى جانب إخلاص المسلمين في شتى بقاع الأرض في قراءة القرآن الكريم وأداء الصلوات وقيام الليل.
  • ففي هذه الأيام المباركة تتسلل إلى النفس الخشية والرغبة في الطاعة والحِرص على تقديم التهاني والمباركات.
  • لاسيما أشار العديد من العلماء إلى ثبوت ورود لتهاني في شهر رمضان الكريم حين جاء النبي مُبشرًا بقدومه.

التهنئة بحلول شهر رمضان

وردت أحكام التهنئة بحلول شهر رمضان الكريم للعديد من الشيوخ، من بينهم، حكم الشيخ ابن عثيمين، والشيخ ابن باز، فيما أجازت كافة الهيئات الدينية التهنئة بحلول شهر رمضان الكريم.

كما ذكرت دار الإفتاء الأردنية الحكم في التهاني بحلول شهر رمضان المُعظم فهيا بنا نستعرض أبزر تلك الأحكام فيما يلي:

حكم التهنئة في رمضان دار الإفتاء الأردنية

  • إذ أشار علماء دار الإفتاء الأردنية إلى جواز التهاني والبشارة والفرح وارتسام مظاهر البهجة بحلول الشهر الكريم.
  • دلل العلماء على هذا من خلال ما ورد في السنة النبوية المُطهرة في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم “قَد جاءَكُم رمضانُ شَهْرٌ مبارَكٌ افترَضَ اللَّهُ عليكُم صيامَهُ تُفتَحُ فيهِ أبوابُ الجنَّةِ ويُغلَقُ فيهِ أبوابُ الجحيمِ وتُغلُّ فيهِ الشَّياطينُ فيهِ ليلةٌ خيرٌ من ألفِ شَهْرٍ مَن حُرِمَ خيرَها فقَد حُرِمَ“.
  • فكيف لا يفرح المسلم لوقتٍ جاء في هذا العام تُفتح فيه أبواب الجنة والرحمة من المولى عز وجلّ لكل مسلم، وتُغل الشياطين.

حُكم التهاني بشهر رمضان لابن باز

  • أجاز الشيخ الجليل التهاني والمباركات في شهر رمضان الكريم.
  • يأتي هذا أسوة برسولنا وحبيبنا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حيث كان يُهنئ الصحابة ويُبشر بقدوم شهر رمضان الكريم.

حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان الكريم لابن عثيمين

  • يجوز التهنئة بشهر رمضان الكريم إذ ما حلّ على المسلمين في شتى بقاع الأرض.
  • فقد أشار الشيخ ابن عثيمين إلى جواز التهاني والمباركات إذا ما تبينت غرة شهر رمضان.
  • فيما يُشترط أن تأتي التهاني والمباركات في إطار الأدعية التي تُدخل على النفس البهجة والسرور.
  • بأن يُقال كل عام وأنتم طيبين جعل الله هذا الشهر مغفرة لذنوبكم ومحو لخطاياكم ورزقكم فيها الجنة وأنزل عليكم السكينة، اللهم آمين .

التهنئة بقدوم شهر رمضان

  • ففيه تتنزل رحمات المولى عز وجلّ، وتتجلى مظاهر الغفران التي يسمح بها رب العِزة والجلالة في أن يفتح أبواب الجنة وتُغل الشياطين.
  • فمن أفضل التهاني التي يُفضل لكل مسلم ومسلمة الإقبال على تبادلها في شهر رمضان الكريم؛ تقبل الله منكم صيامكم وقيامكم وسائر الطاعات.
  • كما يُفضل بأن تُردد التهاني من قِبل؛ مبارك عليكم الشهر الكريم، وهنيئًا لكم على أداء الطاعات والعمل الصالح.
  • وكذا فقد ورد عدم جواز ترديد عبارة التهنئة والمباركة بقول ” كل عام وأنتم بخير”؛ وفقًا لما ورد عند الشيخ محمد الألباني.
  • وفي ذات السياق فإن استخدام التهاني والمباركات في شهر رمضان المُعظم شهر القرآن من بينها” رمضان كريم”.

تهنئة بحلول شهر رمضان

لاسيما يبحث الكثير من المسلمين في مختلف أنحاء العالم عن أبرز التهاني التي يُهديها إلى الأحبة في هذا الشهر الكريم، فما هي صيغة التهنئة في شهر رمضان المُعظم ؟؛ وهذا ما نُقدمه من خلال السطور الآتية:

  • رزقكم المولى عز وجلّ بالرحمة والسكينة والخير وغفر لكم ما تقدم وما تأخر من ذنوب في هذا الشهر الكريم.
  • لا جعل الله لكم ذنوب بعد هذا الشهر المبارك وكتب الله على قلوبكم الرحمة واليقين، وحفظكم من كل مكروه، وكتب لكم خير الأقدار.
  • ورزقكم السكينة والمغفرة والطمأنينية، ربي يحفظكم من كل داء.
  • أقبل شهر رمضان الكريم، ورزقكم بحُسن الصيام والقيام والركوع والسجود وتقبل منكم خير الأعمال.
  • اللهم رزقكم المغفرة والرحمة والخيرات، وأن يبلغكم رمضان القادم بلا مصائب وأن يُنعم عليكم بخير الأقدار.
  • تهانينا بحلول شهر القرآن عليكم وعلى الأمة الإسلامية أجمع، كتب الله لكم من كل ما تمنيتموه، ورزقكم الخير.

هل يجوز قول كل عام وأنتم بخير في رمضان

  • نعم يجوز قول كل عام وأنتم بخير في رمضان ؛ إذ أنه من التهاني الجائزة.
  • فقد شرع الإسلام التهاني والمباركات في شهر القرآن، وذلك أسوة حسنة وعطرة بنبينا النبي الهادي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • فيما يتساءل البعض عن ماذا يُقال في تهنئة رمضان لتبادل تلك العبارات فيما بين الأسرة الواحدة والعائلة، وهذا ما نُشير إليه.
  • كتب الله لكم عفوه ورضاه وجعل لكم الخيرات والرحمات أينما حللتم، وتقبل الله صامكم وركوعكم وسجودكم.

تهنئة المسلمين بشهر رمضان

  • اللهم أذهب ذنوبكم أمطر عليكم رزقًا ورسم البهجة على قلوكم وأزال الهم والغم والحزن عن أنفسكم وأبدلكم خير مما تدعون به.
  • اللهم أجعل الخير من نصيبنا، واكتب علينا المغفرة والسكينة والرحمة.
  • أهنئكم بحلول شهر رمضان الكريم وكتب الله لكم الرزق والخير والرحمة ووسع أرزاقكم.
  • أرسل إليك باقة من التهاني فيا الله ارحم عبادك وتولى أمورهم وأحسن خواتيم أعمالهم وألهمهم الصواب ويسر كل صعب وأكتب لنا خير الأقدر.
  • اللهم أزل همنا وتولى أمورنا وبارك في هذا الشهر الكريم واكتب لنا الرحمة والمغفرة.

تطرقنا في هذا المقال إلى تناول  حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان وفقًا لما ورد من السنة النبوية المُطهرة، وأبرز عبارات التهاني في هذا الشهر المُبارك.

ندعوك عزيزي القارئ للاطلاع على المزيد من المقالات عبر كل جديد موسوعة، أو الاطلاع على مقالات موسوعة الدين والروحانيات.

المراجع

1