الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حكم البعد عن أعين الناس عند قضاء الحاجة

بواسطة: نشر في: 6 أكتوبر، 2020
mosoah
حكم البعد عن أعين الناس عند قضاء الحاجة

تعرف معنا على حكم البعد عن أعين الناس عند قضاء الحاجة فهو واحد من ضمن الأسئلة التي شغلت محركات البحث في الفترة الأخيرة، فهي واحدة من ضمن الصفات الفطرية التي خلقنا بها الله عز وجل إلا من رحم ربي، ومن خلال سطورنا التالية على موسوعة سنوضح لكم الحكم الذي توصل إليه الفقهاء وعلماء الدين في هذا الأمر.

حكم البعد عن أعين الناس عند قضاء الحاجة

يبحث الكثير من الأفراد عن حكم قضاء الحاجة بعيدًا عن أعين الناس وقد أوضح الفقهاء الأصل في حكم الشريعة الإسلامية في هذا الفعل، فأشاروا إلى أن البعد عن أعين الناس عند قضاء الحاجة واجب فديننا دين سترة وعفة، ونستند في صحة هذا الحكم على حديث النبي ﷺ فعن المُغيرةِ بنِ شُعبةَ رَضِيَ اللهُ عنه قال: {كنتُ مع النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في سَفَرٍ، فقال: يا مغيرةُ، خُذِ الإداوةَ، فأخذتُها، فانطلَقَ رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حتى توارى عنِّي، فقضى حاجتَه}.

من واجبات المسلم عن قضاء الحاجة في الخلاء البحث عن مكان نائي بعيدًا عن الأنظار وعدم استقبال القبلة، والاستنزاه من البول، وقد أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بالسترة عند قضاء الحاجة وإذا لم يتيسر ذلك عليه أن يبتعد عن الأنظار ونستند في هذا الأمر على قول عبد الله بن جعفر-رضي الله عنه- أنّه قال: {وقد كان أَحَبَّ مَا اسْتَتَرَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِحَاجَتِهِ هَدَفٌ أَوْ حَائِشُ نَخْلٍ}، حيث يشير هذا الحديث إلى ضرورة اختيار مكان شاهق الارتفاع لقضاء الحاجة ليحجب عن الناس رؤية الفرد أثناء قضاء حاجته.

الأماكن التي لا يجوز فيها قضاء الحوائج

تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الأماكن لا يجوز فيها قضاء الحوائج مثل المساجد والقبور وفي أماكن تجمع الناس أو أماكن انتفاعهم، وقد وردت العديد من الأحاديث النبوية التي تنهي عن ذلك هذه الأحاديث سنوفرها لكم فيما يلي:

ونستدل على هذه الحقيقة من حديث النبي الذي ورد عن لسان أنس بن مالك رضي الله عنه حينما قال: {بينما نحن في المسجِدِ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذ جاء أعرابيٌّ، فقام يبولُ في المسجِدِ، فقال أصحابُ رسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: مَهْ مَه! قال: قال رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: لا تُزْرِمُوه، دَعُوه، فتَرَكوه حتى بال، ثم إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم دعاه، فقال له: إنَّ هذه المساجِدَ لا تصلُح لشيءٍ مِن هذا البَولِ ولا القَذَر، إنَّما هي لذِكرِ اللهِ عَزَّ وجَلَّ، والصَّلاةِ، وقراءةِ القُرآنِ، أو كما قال رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، قال: فأمر رجلًا مِن القَومِ، فجاء بدَلوٍ من ماءٍ، فشنَّه عليه}.

  • عن أنسِ بن مالكٍ رَضِيَ اللهُ عنه، قال: قال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: {البُزاقُ في المسجِدِ خطيئةٌ، وكفَّارَتُها دَفنُها}، يشير هذا الحديث إلى مدى حرمانية التبول في المسجد.
  • كذلك حرم الله عز وجل التبول في القبور نظرًا لما يتمتع به هذا المكان من قدسية، فعن أبي هُريرةَ رَضِيَ اللهُ عنه قال: قال رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: {لأنْ يجلِسَ أحدُكم على جَمرة فتَحرِقَ ثِيابَه، فتخلُصَ إلى جِلدِه؛ خَيرٌ له من أن يجلِسَ على قبرٍ}، وبذلك نهي الله عز وجل عن الجلوس على القبور فما بالك بالتبول فيها، ففي هذا الفعل انتهاك لحرمة الميت.
  • الأمر الثالث هو النهي عن التبول في أماكن تجمع الناس، ونستشهد في هذه الحقيقة على قول الله تعالى في سورة الأحزاب: {وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا}.

حكم الاختفاء عن الناس أثناء قضاء الحاجة

  • أوصانا الله عز وجل في آيات كتابه الكريم بستر العورات وحفظ الفرج ومن ضمن هذه الآيات قوله تعالى: (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ).
  • كذلك وردت الكثير من الأحاديث النبوية التي تدعوا إلى حفظ العورات من الناس ومن ضمن هذه الأحاديث فعن بهزِ بنِ حكيمٍ عن أبيه عن جدِّه قال (قلتُ يا رسولَ اللهِ عوراتُنا ما نأتي منها وما نذرُ قال احفظْ عورتَك إلا من زوجتِك أو ما ملكت يمينُكَ قال قلتُ يا رسولَ اللهِ إذا كان القوم بعضُهم في بعضٍ قال إنِ استطعتَ أن لا يَرينَّها أحدٌ فلا يَرينَّها قال قلتُ يا رسولَ اللهِ إذا كان أحدُنا خاليًا قال اللهُ أحقُّ أن يُستحيا منهُ منَ الناسِ).

بهذا نكون قد أوضحنا لكم حكم البعد عن أعين الناس عند قضاء الحاجة مستشهدين في ذلك على ما ورد في السنة النبوية وآيات القرآن الكريم، وإلى هنا نكون قد وصلنا متابعينا الكرام وإياكم إلى ختام حديثنا نشكركم على حسن متابعتكم لنا، وإلى اللقاء في مقال آخر من الموسوعة العربية الشاملة.