الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حكم البخور في نهار رمضان

بواسطة: نشر في: 28 مارس، 2022
mosoah
حكم البخور في نهار رمضان

يتساءل الكثير حول ” حكم البخور في نهار رمضان “ حيث يسعى العديد من الأشخاص إلى التعرف على مختلف الأحكام التي تخص صيام شهر رمضان من أجل معرفة الأشياء الواجبة والمستحبة والمكروهة والمحرمة أيضًا من أجل ضمان تقبل الصيام ومختلف العبادات والأعمال الصالحة، فإن شهر رمضان من الشهور المباركة التي يسعى الجميع لاغتنامها من اجل الحصول على أجر وثواب مضاعف.

لهذا السبب نقدم إليك عزيزي القارئ في مقالنا هذا عبر موقع موسوعة حكم البخور في نهار رمضان بالإضافة إلى الإجابة على عدد من التساؤلات المختلفة التي تخص استخدام البخور والتطيب وشم الروائح المختلفة إلى جانب تقديم بعضًا مما يخص هذا الموضوع بشكل عام.

حكم البخور في نهار رمضان

يُعرف عن البخور أنه من الأشياء ذات الروائح الجميلة التي يفضل الكثير من الأشخاص استخدامها من أجل تعطير رائحة الجو في العديد من الأماكن المختلفة كالبيوت والمساجد على سبيل المثال، ومن ضمن الأشياء ذات الروائح الحسنة أيضًا الطيب والمسك.

  • وكافة تلك الأشياء تستخدم من قبل الرجال أو النساء من أجل تطيب رائحة الجو أو الجسم أو الملابس على سبيل المثال وفقًا للإحكام التي وردت عن استخدامهم في السنة النبوية الشريفة.
  • وفي شهر رمضان المبارك يسعى العديد من الأشخاص إلى التطيب أثناء نهار رمضان وأثناء الليل أيضًا من أجل قضاء العبادات المختلفة وللتمتع برائحة حسنة مميزة.
  • لذلك تم التساؤل عن حكم البخور في نهار رمضان من قبل الكثير، واختلف الحكم الخاص بهذا الأمر وتعددت الآراء حوله، وتتمثل تلك الآراء في الأتي:
    • حكم استخدام وشم الطيب والمسك والبخور والروائح الطيبة:
      • قالت المذاهب الأربعة ( الشافعية، والمالكية، والحنيفية، والحنابلة ) أنه يجوز للصائم التطيب وشم الروائح الحسنة المختلفة، وتم الاستدلال على ذلك بأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم ينه عن التطيب في نهار رمضان.
      • ويجوز للرجال التطيب أثناء وخارج المنزل، أما النساء فيجوز لها التطيب بداخل المنزل فقط ويكون هذا الأمر أمام محارمها كي لا تأثم ولا يقع عليها أي ذنوب.
      • تم الاستدلال على جواز هذا الأمر أيضًا من خلال تفسير أن كلاً من البخور والمسك عبارة عن رائحة فقط ليس إلا فلا يصل لداخل جسم الإنسان أي شيء منها.
    • حكم استنشاق البخور والمسك والروائح الطيبة:
      • اختلفت الآراء حول هذا الأمر، فرأى كلاً من الحنيفية والمالكية أن استنشاق البخور أثناء نهار رمضان يُفطر الصوم، وتم الاستدلال على هذا الأمر بأن الدخان الخاص بالبخور يُمكن أن ينفذ إلى الجوف لذلك يُمكن أن يكون مفطرًا مثل الماء، ولقد اختار هذا الرأي ابن عثيمين.
      • أما عن الشافعية فقد رأت أن استنشاق البخور لا يفطر ولا يفسد الصوم، وتم الاستدلال على هذا الأمر من خلال أنه لم يورد في السنة النبوية أي أحاديث تثبت صحة أنه يُفطر إلى جانب أنهم قالوا إذا كان البخور يُفطر فبالتأكيد كان النبي صلى الله عليه وسلم سيقوم بتوضيح هذا الأمر لنا في أي حديث من أحاديثه، كما استدلوا أيضًا على هذا الأمر بأن البخور ليس بطعام أو بشراب أي لا يقوم بتغذية البدن، واختار هذا الرأي ابن حزم وابن تيميَّةَ.

هل البخور يفطر الصائم

  • اختلفت الآراء في حكم البخور في نهار رمضان، فالمذاهب جميعها قالت أنه يجوز التطيب به، أما في الأمر الخاص باستنشاقه فلقد انقسمت الآراء إلى قسمين.
  • بعض المذاهب رأت أن البخور يفطر في حاله استنشاقه لأنه يُمكن أن يدخل إلى الجوف وفي تلك الحالة فهو يعامل نفس معاملة الماء، وبعض المذاهب الأخرى رأت أن البخور لا يفطر حتى وإن تم استنشاقه لعدم وجود أي أحاديث أو دلائل في السنة النبوية تثبت عكس هذا الأمر وأضافوا أنه ليس بطعام ولا بشراب لذلك لا يفسد الصوم.

لماذا البخور يفطر

  • ذهبت بعض المذاهب أمثال الحنيفية والمالكية إلى أن البخور يفطر عند استنشاقه لأنه يُمكن أن يقوم بالدخول إلى الجوف وبالتالي يكون شبيهًا بالماء في تلك الحالة.

حكم استعمال البخور لتطيب

  • قالت المذاهب الأربعة ( المالكية، والشافعية، والحنيفية، والحنابلة ) أنه يجوز استخدام البخور من أجل التطيب سواء في نهار رمضان أو غير ذلك، وهذا لأن البخور عبارة عن رائحة فقط ليس إلا.
  • كما أنه لم يرد أي حديث أو قول في السنة النبوية ينهي عن التطيب للصائم، بل إن التطيب من الأمور المحببة في الإسلام، فلقد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم:
" حُبِّبَ إليَّ مِن الدُّنيا النِّساءُ والطِّيبُ، وجُعِلَ قُرَّةُ عَيني في الصَّلاةِ ".
  • وورد عنه أيضًا في أحد الأحاديث:
" أنَّ النَّبيَّ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ- سُئِلَ عن المِسكِ ؟ فقالَ : هوَ أطيَبُ طيبِكُم ". 
  • فلقد ذكرت السنة النبوية الشريفة أنه يجوز للرجال والنساء التطيب في حالة الالتزام بالضوابط الشرعية بالطبع كي لا يأثم أي شخص بسبب هذا الأمر.

حكم البخور للنساء

  • ورد في السنة النبوية أنه يجوز للنساء التطيب سواء بالبخور أو بالمسك أو بالعطور سواء في نهار رمضان أو في غير ذلك، وتم الاستدلال على ذلك من خلال ما ورد عن السيدة عائشة أم المؤمنين:
" كُنَّا نَخرُجُ مع النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إلى مكَّةَ فنُضَمِّدُ جِباهَنا بالسُّكِّ المُطَيَّبِ عند الإحرامِ، فإذا عَرِقَت إحدانا سال على وَجهِها، فيَراه النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فلا ينهاها ".
  • ولكن يسمح للمرأة التطيب وفق عدد من الضوابط الشرعية، فلا يجوز أن تخرج من بيتها وهي متعطرة أو متطيبة ويخرج منها رائحة الطيب أو المسك، وتم الاستدلال على هذا من خلال ما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم:
" إذا شَهِدَت إحداكنَّ المَسجِدَ فلا تَمَسَّ طِيبًا ".
  • وهذا الحديث دليل على عدم جواز تطيب المرأة أثناء خروجها من البيت حتى وإن كانت متجه إلى المسجد، فيجوز للنساء التطيب في منزلها فقط وأثناء وجود محارمها بالإضافة إلى وجوب اتباعها للضوابط الشرعية الخاصة بهذا الأمر.

حكم البخور وقت المغرب

  • يجوز استخدام البخور في رمضان للتطيب في أي وقت سواء في النهار أو في وقت المغرب أو في الليل، ولكن حكم استنشاق البخور تختلف عليه المذاهب ويختلف عليه العلماء.
  • فرأت بعض المذاهب جواز استنشاق البخور سواء في نهار رمضان قبل المغرب أو بعده حيث أنهم قالوا أنه لا يفطر، ورأت بعض المذاهب الأخرى أنه يمكن استنشاق البخور بعد أذان المغرب فقط، ولا يجوز استنشاقه قبل المغرب لقدرته على الدخول إلى جوف الإنسان ومن ثم يتسبب في إفطاره.

المراجع

1

2