الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حديث عن اليتيم

بواسطة:
حديث عن اليتيم

حديث عن اليتيم، تتواجد الآن العديد من دور الأيتام في الدولة والتي تمتلئ بكل الأطفال الذين فقدوا آباءهم وأمهاتهم، ولأن اليتم انكسار فلذلك وصى الرسول صلى الله عليه وسلم بالعناية بهم والتعامل معهم بالرفق واللين، كما أن الإسلام أعلى من مكانة كل من كرم يتيمًا، وخلال سطور ذلك المقال على موسوعة نورد الأحاديث التي تكلمت عن اليتيم.

تعريف اليتيم:

  • اليتم في اللغة العربية يقصد به العيش بصورة منفردة والانفراد أو العيش بالفقدان، ويشيع في المجتمعات اعتقاد خاطئ بأن كل من فقد والده أو والدته هو يتيم قبل أن يبلغ، ولكن ذلك المفهوم يسمى به من فقد والده فقط، وليس من فقد والدته، ويطلق مصطلح اللطيم على  كل من فقد والده ووالدته معًا، فيتيم الأب والأب يطلق عليه لطيم ولكن يشترط أن يكون ذلك قبل سن البلوغ.

مكانة اليتيم في الإسلام:

  • الإسلام كان حريصًا على تقديم أفضل الأمثال والنماذج الحضارية التي تحث أبناء أمته على حسن معاملة اليتيم دون التقليل من شأنه أو استضعافه أو إشعاره بالعطف والشفقة لحاله، بل يجب معامته كأخ وتقديم كل ما يساعده ويعينه في تلك الحياة ودعمه ومساندته، وقد ورد ذلك في القرآن الكريم عندما قال جل وعلا: ( وَإِن تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ)، فجعل الله الأخوة في التعامل مع اليتيم هي أساس العلاقة، كما ان كفالة اليتيم من الفروض ومن طرق الإحسان له، وأكد الإسلام على أن كل من يحرص على ذلك مصيره الفوز والجنة ومرافقة النبي صلى الله عليه وسلم، كما حذر الإسلام من أكل مال اليتيم وحقوقه لأنها من السبع الموبقات التي تودي إلى جهنم وبئس المصير وورد ذلك عندما قال الله سبحانه وتعالى: ( وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّىٰ يَبْلُغَ أَشُدَّهُ ۚ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ ۖ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا).

حديث عن اليتيم :

  • عن سهل بن سعد قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا زأشارة بالوسطى والسبابة وفرج بينهما).
  • عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كافل اليتيم له أو لغيره أنا وهو كهاتين في الجنة).
  • عن أبي الدرداء قال: (أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل يشكو قسوة قلبه، قال: أتحب أن يلين قلبك وتدرك حاجتك؟ ارحم اليتيم وامسح رأسه وأطعمه من طعامك يلين قلبك وتدرك حاجتك).
  • عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (الساعي على المسكين والأرملة كالمجاهد في سبيل الله وأحسبه قال: وكالقائم الذي لا يفتر وكالصائم الذي لا يفطر).
  • عن أبي هريرة قال: أن رجلًا شكا إلى النبي صلى الله عليه وسلم قسوة قلبه فقال له: إن أردت تليين قلبك فأطعم مسكين وامسح رأس اليتيم.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من ضم يتيمًا بين مسلمين في شرابه وطعامه حتى يستغني عنه وجبت له الجنة).
  • عن أب أمامة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من مسح رأس يتيم لم يمسحه إلا لله كان له بكل شعرة مرت عليها يده حسنات، ومن أحسن إلى يتيم أو يتيمة عنده كنت أنا وهو في الجنة كهاتين وفرق بين أصبعيه الوسطى والسبابة.
  • عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من وضع يده على رأس يتيم رحمة كتب الله له بكل شعره مدت على يده حسنة).
  • عن ابن عباس أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: من قبض يتيمًا من بين المسلمين إلى شرابه وطعامه أدخله الله الجنة البتة إلا أن يعمل ذنبًا لا يغفر له.
  • عن مالك بن الحارث أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من ضم يتيمًا بين أبوين مسلمين إلى شرابه وطعامه حتى يستغني عنه وجبت له الجنة، ومن أعتق مسلمًا كان فكاكه من النار يجزي بكل عضو منه عضوًا من النار.
  • عن أبي سعيد الخدري قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إن هذا المال خضرة حلوة ونعم الصاحب المسلم هو لمن أعطى منه المسكين واليتيم وابن السبيل).
  • اجتنبوا السبع الموبقات قالوا: يا رسول الله، وما هن؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات.
  •  وقال علي بن أبي طالب: أعينوا المظلوم والضعيف والغارمين وابن السبيل وفي سبيل الله وفي الرقاب والسائلين واليتيم والأرملة.

اليتيم في القران:

  • قال الله تعالى: (ويَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاَحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ).
  • قال سبحانه وتعالى: (وَأَن تَقُومُواْ لِلْيَتَامَى بِالْقِسْطِ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِهِ عَلِيم).
  • قال الله عز وجل (لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ).
  • قال الله سبحانه وتعالى: (وَاعْبُدُواْ اللَّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ).
  • قال الله تعالى: (كَلاَّ بَل لاَّ تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ).
  • قال عز وجل: ( فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلاَ تَقْهَرْ).
  • قال الله تعالى: ( وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لاَ نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَآءً وَلاَ شُكُور).

كانوا يتامى:

  • نبينا وروسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أشرف الخلق أجمعين.
  •  الإمام البخاري.
  • الإمام أحمد بن حنبل.
  • أبو الطيب المتنبي الشاعر المعروف.
  • الإمام الشافعي.
  • حافظ إبراهيم الشاعر المعروف.