مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

حديث العين حق ويحضرها

بواسطة:
حديث العين حق ويحضرها

جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يثبت ان العين حق وان الحسد هو من الامور التي يمكن ان تصيب الانسان وتتسبب له في الضرر او الاذي. وقد روي عَنْ أَبِي هُرَيْرَة رضي الله عنهَ قَالَ ﴿قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْعَيْنُ حَقٌّ وَيَحْضُرُ بِهَا الشَّيْطَانُ وَحَسَدُ ابْنِ آدَم﴾َ. كما جاء في الحديث الذي رواه أحمد ومسلم : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ العين حق، ولو كان شيء سابق القدر لسبقته العين”.

مضمون حديث العين حق ويحضرها :

• ويعني الحديث الشريف ان الشيطان يكون مصاحب للعين فيكون الشيطان مقترن بالحاسد كما يكون مقترن بالساحر ويؤدي ذلك الى اصابة الشخص المحسود بالاذي. ويحدث ذلك مع الحاسد دون استدعاء من الشيطان مثلما يفعل الساحر حيث ان الشخص الحاسد مثل الشيطان يحب انتشار الفساد كما يسعي لزوال نعم الله سبحانه وتعالى.

• كما ان الشياطبن تجد ضالتها في الشخص الحاسد حيث انه عندما تخرج اسهم الحسد من اعين الشخص الحاسد تقترن بها الشياطين لتدخل الى جسد الشخص المحسود لتلحق به الاذي. هذا وفي معظم الحالات يكون الحسد مقترن بشيطان الحسد الذي يرتبط بالشخص المحسود ولا يخرج منه الا من خلال الرقية الشرعية والاغتسال حتي ينفك اثر العين او الحسد.

أدلة من القراءن الكريم على الحسد

• جاء في ايات القراءن الكريم ما يثبت ان العين حق وما يدل على ان الحسد موجود. هذا وقد جاء في كتاب الله العزيز في سزرة البقرة في قوله تعالى {وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}  (البقرة،109). كما جاء تحذير الله للنبي صلى الله عليه وسلم من اعين الكافرين في قوله تعالى  {وَإِن يَكَادُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُواْ ٱلذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ} ( القلم –51 )

• كما جاء في سورتي النساء والفتح ما يثبت وجود العين والحسد كما جاء في كتاب الله العزيز قوله تعالى {أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا. فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ بِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ صَدَّ عَنْهُ وَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيرًا} (النساء،54_55). وقوله تعالى {سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انطَلَقْتُمْ إِلَى مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ يُرِيدُونَ أَن يُبَدِّلُوا كَلَامَ اللَّهِ قُل لَّن تَتَّبِعُونَا كَذَلِكُمْ قَالَ اللَّهُ مِن قَبْلُ فَسَيَقُولُونَ بَلْ تَحْسُدُونَنَا بَلْ كَانُوا لَا يَفْقَهُونَ إِلَّا قَلِيلاً} (الفتح، 15)

• ومن الايات القرأنية التي جاء بها تأثير العين والحسد ما جاء في سورة الفلق قال تعالى {وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ. وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ} (الفلق،4_5). كما ايضا جاء فى سورة البقرة قال تعالى {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ} (البقرة، 34). وقد جاء في سورة المائدة قال تعالى {وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ} (المائدة، 27)

• ومن دلائل وجود العين في القراءن الكريم قوله تعالى في سورة يوسف {قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ } (يوسف،5). وفي قوله تعالى {إِذْ قَالُوا لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ. اقْتُلُوا يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُوا مِنْ بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ} (يوسف،8_9).

• ومن ايات سورة يوسف التي يأتي بها تحذير ابا يوسف عليه السلام حتي لا تصيبه العين في قوله تعالى {وَقَالَ يَا بَنِيَّ لَا تَدْخُلُوا مِنْ بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُوا مِنْ أَبْوَابٍ مُتَفَرِّقَةٍ وَمَا أُغْنِي عَنْكُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ. وَلَمَّا دَخَلُوا مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُمْ مَا كَانَ يُغْنِي عَنْهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ} (يوسف ،67_68)

ادلة السنة النبوية الشريفة على الحسد

• اما عن ادلة العين والحسد من السنة النبوية روي عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف – رضي الله عنه – قال :  مر عامر بن ربيعة بسهل بن حنيف وهو يغتسل ، فقال : لم أر كاليوم ، ولا جلد مخبأة  فما لبث أن لبط به فأتى به النبي صلى الله عليه وسلم فقيل له : أدرك سهلا صريعا قال : ( من تتهمون به ؟ ) قالوا عامر ابن ربيعة قال : ( علام يقتل أحدكم أخاه ؟ إذا رأى أحدكم من أخيه ما يعجبه ، فليدع له بالبركة ) ثم دعا بماء فأمر عامرا أن يتوضأ فغسل وجهه ويديه إلى المرفقين وركبتيه وداخله ازاره وأمره أن يصب عليه) ( صحيح الجامع – 556 )

• كما انه قد روي عن جابر بن عبدالله – رضي الله عنه – قال : رخص النبي صلى الله عليه وسلم لآل حزم في رقية الحية ، وقال لأسماء بنت عميس : ( مالي أرى أجسام بني أخي ضارعة تصيبهم الحاجة ) قالت : لا ، ولكن العين تسرع إليهم ، قال : ” ارقيهم ” قالت : فعرضت عليه فقال : ” ارقيهم ” ) ( أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – برقم 2198 )