الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

شرح تعلم مناسك العمرة بالخطوات

بواسطة: نشر في: 24 يوليو، 2019
mosoah
مناسك العمرة كاملة

شرح تعلم مناسك العمرة بالخطوات ، العمرة هي الطواف ببيت الله الحرام والسعي بين الصفا والمروة والتحلل من أجل عبادة الله، فالعمرة ليست مشروطة كالحج، بل يمكن تأديتها في أي وقت بالعام، وليس من ضمن مناسكها الوقوف بعرفة، ولأداء العمرة فضل كبير، فهي تكفر الذنوب وتمنع الفقر، وتأديتها في رمضان يعادل حجة مع النبي صلى الله عليه وسلم، ويمكنك عزيزي القارئ تعلم مناسك العمرة من خلال السطور التالية في موسوعة.

تعلم مناسك العمرة

مناسك العمرة

تتمثل مناسك العمرة في القيام بعدة خطوات وهي

  • الإحرام

أي أن المعتمر ينوي الدخول في النسك.

  • الاغتسال

فالاغتسال عند الإحرام واجب على الرجل والمرأة المعتمرين حتى لو كانت المرأة نفساء أو حائض، وهو مثل اغتسال الجنابة.

  • التطيب بالمسك

بعد الانتهاء من الاغتسال يتطيب المعتمر بالمسك على اللحية والرأس والجسم.

  • ملابس الإحرام

بعد الانتهاء من التطيب يرتدي المعتمر ملابس الإحرام، وهي للرجل إزار ورداء، وللمرأة أن ترتدي لبسها المعتاد مثل الإسدال أو العباءة، ولكن بشرط أن يخلو من التبرج والزينة، وغير مسموح لها بارتداء النقاب والقفازين، ولكن يمكنها أن تغطي وجهها عن الرجال الأجانب.

  • تأدية الصلاة

عقب ارتداء ملابس الإحرام، وإذا كان الإحرام في أي وقت من الفروض تؤدي الصلاة، وإن كان خارج وقت الفريضة تُصلى صلاة السنة وهي ركعتين.

  • التلبية

بعد الإحرام يتم البدء بالتلبية وهي قول (لبيك عمرة)، ثم قول (لبيكَ اللهمَّ لبيكَ، لبيكَ لا شريكَ لك لبيكَ، إنَّ الحمدَ والنعمةَ لك والمُلْكُ، لا شريكَ لك)، ومن المستحب رفع الرجال صوتهم أثناء التلبية، لأنها تعظم من شعائر الله، وذلك لما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (أتاني جبريلُ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ، فأمرني أن آمرَ أصحابي ومن معي أن يرفعوا أصواتَهم بالإِهلالِ، أو قالَ بالتَّلبيةِ يريدُ أحدَهم)، وبالنسبة للنساء فيقومن بأداء التلبية بصوت منخفض، وتبدأ التلبية منذ دخول الحرم وحتى الطواف حول الكعبة.
  • دخول مكة

عند دخول مكة المكرمة من المستحب الاغتسال قبلها، وهذا ما كان يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم.

  • دخول المسجد الحرام

بعد ذلك يدخل المعتمر إلى المسجد الحرام بقدمه اليمنى، مع ترديد دعاء دخول المسجد.

  • الذهاب إلى الحجر الأسود

من المستحب لمس الحجر الأسود باليد اليُمنى وتقبيله لو أمكن، وإذ لم يستطع المعتمر الوصول إليه وتقبيله فيشير إليه ولو من بعيد، وذلك اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم.

  • الطواف

بعدها يبدأ المعتمر في الطواف 7 أشواط، فيكون البيت الحرام على يساره، وأثناء الطواف من المستحب ترديد قول الله تعالى (رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)، ويمكن للرجل كشف كتفه الأيمن، كما يمكن للمعتمر أن يمشي سريعاً مع مقاربة خطواته.

  • الذهاب إلى مقام إبراهيم

بعد ذلك يذهب المعتمر إلى مقام إبراهيم ويقرأ قول الله عز وجل (وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى)، ثم يصلي ركعتين خلفه، يقرأ في الأولى سورة الكافرون، وفي الثانية سورة الإخلاص، ثم الذهاب مرة أخرى للحجر الأسود للمسه أو للإشارة إليه.

  • السعي بين الصفا والمروة

بعد الصلاة عند المقام يسعى المعتمر بين الصفا والمروة، حيث يذهب أولاً إلى الصفا ويشاهد منها الكعبة ويقرأ قول الله عز وجل (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ) ثم يستقبل الكعبة ويدعو، ثم يذهب إلى المروة، وعندما يصل يستقبل القبلة ثم يدعو، ويستمر السعي حتى يتم المعتمر 7 أشواط.
  • الحلق

في ختام مناسك العمرة يقوم المعتمرين من الرجال بحلق شعر رؤوسهم أو تقصيره، ولكن الأفضل أن يتم الحلق، وبالنسبة للمرأة فتقوم بتقصير جميع شعرها بقدر بسيط بطول مفصل الإصبع.