الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تعد قراءة الفاتحة من واجبات الصلاة سنن الصلاة أركان الصلاة

بواسطة: نشر في: 3 أبريل، 2021
mosoah
تعد قراءة الفاتحة من واجبات الصلاة سنن الصلاة أركان الصلاة

تعد قراءة الفاتحة من واجبات الصلاة سنن الصلاة أركان الصلاة

نتحدث في مقال اليوم عن تعد قراءة الفاتحة من واجبات الصلاة سنن الصلاة أركان الصلاة عبر موقع موسوعة كما نسرد شروط الصلاة وأهميتها، كل هذا في السطور التالية.

  • تعد قراءة الفاتحة من واجبات الصلاة سنن الصلاة أركان الصلاة هي عبارة صحيحة.
  • وتتمثل أركان الصلاة في الآتي.
  • نية أداء الفرض.
  • التكبير.
  • قراءة سورة الفاتحة.
  • الركوع الأول.
  • النهوض من الركوع.
  • السجدة الأولى.
  • الجلوس بين السجدتين وقول دعاء”رب أغفر لي”.
  • الطمأنينة في كل ركعة.
  • التشهد الأخير لختام الفرض.
  • التسليم.

واجبات الصلاة واركانها

يحتل فرض الصلاة الركن الثاني من أركان الإسلام الخمسة، فُرضت من الله عز وجل من فوق السماء السابعة على جميع سائر المسلمين من مختلف بقاع الأرض، لهذا نتناول سرد واجبات الصلاة وأركانها فيما يلي.

  • يشير علماء الدين إن الصلاة فرض على كل مسلم بالغ عاقل، فقد أمرنا الله بطاعته وتلبية فروضه الخمسة ومن تركها وهو متعمد كان في منزلة الكافر وذلك بُناء على آراء جميع فقهاء الدين.
  • يذكر الفقهاء إن الصلاة لها سبعة واجبات، وإذا أسقط المسلم واجب من أحداهما يلزم عليه أن يؤدي سجود السهو.
  • تعتبر تكبيرات الانتقال من ركن إلى آخر من واجبات الصلاة، فعند القيام من الركوع يقول الله أكبر.
  • يندرج التسميع من واجبات الصلاة وهو قول المسلم ” سمع الله لمن حمده”.
  • الواجب الثالث من واجبات الصلاة هو التحميد، إذ يقول المسلم ربنا ولك الحمد ويمكن الازدياد في القول بتلك الصيغة” ربنا ولك الحمد حمداً طيبًا كثيراً مباركاً فيه”.
  • يسبح المسلم أثناء الصلاة ويقول” سبحان ربي العظيم”، وخلال السجود يقول “سبحان ربي الأعلى”.
  • يختم المسلم صلاته بالتشهد ومن ثم التسليم.

القيام في صلاة الفريضة مع القدرة ركن من أركان الصلاة

يطرح المسلمين سؤال حول القيام في صلاة الفريضة مع القدرة ركن من أركان الصلاة، لهذا نستعرض في تلك الفقرة إجابة تلك الجزئية فيما يلي.

  • يستدل العلماء من قول الله تعلى في الآية رقم 238 من سورة البقرة “حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ”.
  • يفسر العلماء الآيات بإن الله أمرنا أن نؤدي الفروض قياماً، وإذا كان فيه مشقة وجهد على المسلم فأجازوا الصلاة قعوداً، وإذا أستصعب ذلك فيمكن للمرء الصلاة مضطجع.
  • وجاء ذلك الحكم وفقاً لحديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث يقول”صلِّ قائمًا فإنْ لم تستطعْ فقاعدًا فإنْ لم تستطعْ فعلى جنبٍ”.
  • أجتمع علماء الدين على إن القيام في الصلاة شرط في حالة قدرة المسلم الصحية والجسدية، وإذا كان فيه مشتقه فيجوز الصلاة هو جالس أو مضطجع.
  • هكذا تعرفنا على صحة عبارة تعد قراءة الفاتحة من واجبات الصلاة سنن الصلاة أركان الصلاة كما وتعلمنا إن القيام في صحة الفريضة من القدرة ركن من أركان الصلاة كلاهما صحيح وبها تقبل الصلاة بإذن الله.

متى يسقط ركن القيام في الصلاة

يتساءل المسلمين عن إجابة سؤال متى يسقط ركن القيام في الصلاة، لهذا نستعرض في تلك الفقرة أراء الفقهاء فيما يلي.

  • يعتبر ركن القيام من واجبات الصلاة، حيث يلزم على المسلم أن يصلى وهو واقف ما دام قادر على ذلك.
  • يستثنى من ذلك الشرط الغير قادرين على القيام لأسباب صحية أو جسدية، حيث يذكر الرسول في حديثه النبوي بأنه يجوز صلاة المسلم وهو جالس أو متكئ على جنبه.
  • يتخذ العلماء من الآية رقم 78 من سورة الحج في قول الله تعالى”وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ۚ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ ۚ”.
  • يتضح من الآية رحمة الله بعباده، حيث لم ينزل الدين الإسلامي على المسلمين للشقاء بل جعل فيه اليسر وليس العسر.
  • يشير الفقهاء إلا أن سهل الله الصلاة على المسلمين وسمح بوجود استثناءات في أداء الفرض سواء بالوقوف أو الجلوس، مما يوضح أهمية الالتزام وتأدية الصلاة، لهذا يجب أن يؤديه المسلم  في أوقاتها وعدم التكاسل حتى لا يقع في إثم.

الركوع ليس من أركان الصلاة

بعد أن تناولنا تعد قراءة الفاتحة من واجبات الصلاة سنن الصلاة أركان الصلاة في بداية المقال، نستعرض في تلك الفقرة الركوع ليس من أركان الصلاة ونذكر آراء الفقهاء في تلك الجزئية فيما يلي.

  • يذكر العلماء إن عبارة الركوع ليس من أركان الصلاة مقولة خاطئة.
  • يقول الله تعالى في الآية رقم 77 من سورة الحج”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ”.
  • ذُكر ركن الركوع من بداية الآية ليدل على أهميته، حيث يركع المسلم ويقول سبحان الله العظيم ثلاث مرات.

شروط الصلاة

نستعرض في تلك الفقرة شروط الصلاة بشكل تفصيلي، كما نذكر الأحاديث النبوية التي ذُكرت عن الرسول، كل هذا فيما يلي.

  • يشير الفقهاء إلى أن شروط الصلاة تتمثل في خمس أجزاء، يجب أن يتحققوا حتى يصح الفرض.
  • النية للصلاة: يقول علماء الدين أنه لا يجوز أن يذكر المسلم على لسانه أنه سيؤدي فرض الظهر أو المغرب الآن، بل يجب أن ينوي من قلبه على تأدية الفرض مع الامتناع عن التلفظ به، وأجمع الفقهاء أنه في حالة إلغاء شرط النية بطلت الصلاة.
  • يستند الفقهاء من الحديث النبوي حكم في ذلك الشرط، إذ يقول الرسول صلى الله عليه وسلم”إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى”.
  • تأدية الفرض في وقته: يقول الله في كتابة العزيز في الآية رقم 78 من سورة الإسراء” أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا ” يتضح من الآية إن الفروض الخمسة يجب أن تقضى منذ الضحى حتى الليل.
  • الصلاة في القبلة: يجب على المسلم أن يؤديه صلاته في القبلة الصحيحة، حيث يقول الله عز وجل في الآية رقم 150 من سورة البقرة”وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ”.
  • طهارة المسلم: يشير علماء الدين إن شرط الطهارة من أهم شروط صحة الصلاة، فيلزم أن يتطهر المسلم في لبسه وجسده وان يتوضأ ويجعل الماء يتخلل جميع أعضائه، حتى يقابل ربه وهو على طهاره.
  • ستر جميع أعضائه: يذكر الفقهاء إن الرجل يستر عورته بداية من السرة حتى الركبة، أما المرأة فيلزم أن تغطى جميع جسدها باستثناء الوجه واليدين.

أهمية الصلاة وفضلها ومكانتها

نتناول في تلك الفقرة أهمية الصلاة وفضلها ومكانتها بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • يذكر النبي محمد صلى الله عليه وسلم في حديثه” رأسُ الأمرِ الإسلامُ، وعَمودُه الصَّلاةُ، وذِروةُ سَنامِهِ الجهادُ في سبيلِ اللهِ“، يتضح من الحديث إن الصلاة هي عمود الدين الإسلامي ويجب أن يلتزم بها جميع المسلمين.
  • تأتي أهمية الصلاة في إن الله يمحي ذنوب العباد بمجرد تأدية الفرضة السجود له في خشوع، وبها يقابل العبد ربه خمسه مرات خلال اليوم.
  • أوصى الرسول بالصلاة والتمسك بالفروض لأنها بها ينجى العبد ويفوز بجنة الخلد يوم القيامة.
  • تنقي الصلاة الروح والبدن من الفواحش والذنوب، وتجعل قلب المسلم في حالة سكينة واطمئنان.
  • تتمثل مكانة الصلاة في إنها أول عبادة فرضها الله عز وجل على المسلمين في مكة المكرمة، وقد خففت من خمسون فرض إلى خمس فروض خلال اليوم.
  • نزل فرض الصلاة على النبي محمد من السماء السابعة في ليلة الإسراء والمعراج، وجاءت بأمر من الله مباشرةً بدون نزول الوحي.
  • يقول الفقهاء من صحة صلاته صحته دنياه، حيث بها تتزن النفس البشرية ويصبح المرء في حالة سكون وراحة، ويمتلئ قلبه وروحه سلام نفسي وسكينه عظيمة.

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال تعد قراءة الفاتحة من واجبات الصلاة سنن الصلاة أركان الصلاة الذي عرضنا فيه  شروط الصلاة، نتمنى أن نكون سردنا الفقرات بوضوح، ونأمل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.

المراجع