الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حكم ترتيب سور القرآن الكريم

بواسطة: نشر في: 17 سبتمبر، 2019
mosoah
ترتيب سور القرآن
إليك عزيزي القارئ في المقال التالي أحكام ترتيب سور القرآن بحسب ما فسره العلماء والأئمة، فالقرآن هو كلام الله عز وجل، الذي أنزله على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، فأنزل الله تعالى الوحي مع جبريل عليه السلام، ليبلغ النبي رسالات الله وأحكامه وشرائعه، ويعد كتاب الله القرآن الكريم هو مصدر التشريع الإسلامي الصحيح، وقد تعهد الله بحفظه، فحفظه الناس في صدورهم، وجمعوا السور في المصاحف وكتبوها، وقُسم كتاب الله تعالى في ترتيب السور إلى ثلاثين جزءاً، جمع فيهم مئة وأربعة عشر سورة من أيات الله عز وجل، وفي المقال التالي توضح موسوعة ما هو ترتيب سور القرآن الكريم وأسمائها.

ترتيب سور القرآن

حكم ترتيب سور القرآن

اختلفت الكثير من العلماء والأئمة حول أسباب ترتيب السور بهذا الشكل، إلا أنه أجمع عدد كبير منهم أن هذا الترتيب لم يكن بأمر من رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل هو محاولات اجتهاد من صحابه في ترتيب السور بحسب ما سمعوه من النبي عليه السلام، وقد ذكرت سور القرآن في الأحاديث النبوية الشريفة بنفس ترتيبها في مصاحف عهد سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه.

وكان ترتيب مصاحف الصحابة رضي الله عنهم مختلف، فبعضهم كان ترتيب مصحفه نزولاً، مثل الصحابي الجليل علي بن أبي طالب الذي بدأ مصحفه  بسورة العلق ثم المدثر ، وأكمل بالسور المكية إلى أخرها ثم السور المدنية،  ومنهم من رتب المصحف صعوداً، مثل الصحابي الجليل ابن مسعود رضي الله عنه الذي بدأ مصحفه بسورة البقرة تليها النساء، كما كانوا يسترشدون ويستدلون على ترتيب السور بحسب ما قرأ النبي في صلاته، فيذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ سورة البقرة وتليها النساء وتليها آل عمران، وصلى بهم في ركعة واحدة بالترتيب، ولم يكن الترتيب بأمر من الرسول، لإنه إذا كان كذلك فلن يختلف فيه الصحابة، بل هو اجتهاداً منهم.

وعن ترتيب أيات السور، فكان ذلك توقيفياً من النبي عليه السلام، حيث كان يشير للصحابة إلى موضع كل أية في الصور، فأخذ الصحابة ترتيب الأيات من النبي ولا دخل لاجتهادهم في ترتيبها.

أسماء سور القرآن

قُسم المصحف الشريف إلى ثلاثين جزء، يحتوي الثلاثين جزء على مئة وأربعة عشر سورة من أيات الله تعالى التي أنزلها على نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، وفي التالي سنعرض لكم أسماء الصور مقسمة على ثلاثة أجزاء.

  • أول عشرة أجزاء وتشمل : سورة الفاتحة، ثم البقرة، ثم آل عمران، ثم النساء، ثم المائدة، ثم الأنعام، ثم الأعراف، ثم الأنفال، ثم التوبة.
  • ثاني عشرة أجزاء: وتشمل سورة يونس، ثم هود، ثم يوسف، ثم الرعد، ثم إبراهيم، ثم الحجر، ثم النحل، ثم الإسراء، ثم الكهف، ثم مريم، ثم طه، ثم الأنبياء، ثم الحجّ، ثم المؤمنون، ثم النور، ثم الفرقان، ثم الشعراء، ثم النمل، ثم القصص، ثم العنكبوت.
  • ثالث عشرة أجزاء: تبدأ من سورة الروم، ثم لقمان، ثم السجدة، ثم الأحزاب، ثم سبأ، ثم فاطر، ثم يس، ثم الصافات، ثم سورة ص، ثم الزمر، ثم غافر، ثم فصلت، ثم الشورى، ثم الزخرف، ثم الدخان، ثم الجاثية، ثم الأحقاف، ثم محمد، ثم الفتح، ثم الحجرات، ثم سورة ق، ثم الذاريات، ثم الطور، ثم النجم، ثم القمر، ثم الرحمن، ثم الواقعة، ثم الحديد، ثم المجادلة، ثم الحشر، ثم الممتحنة، ثم الصف، ثم الجمعة، ثم المنافقون، ثم التغابن، ثم الطلاق، ثم التحريم، ثم الملك، ثم القلم، ثم الحاقة، ثم المعارج، ثم نوح، ثم الجنّ، ثم المزمل، ثم المدثر، ثم القيامة، ثم الإنسان، ثم المرسلات، ثم النبأ، ثم النازعات، ثم عبس، ثم التكوير، ثم الانفطار، ثم المطفّفين، ثم الانشقاق، ثم البروج، ثم الطارق، ثم الأعلى، ثم الغاشية، ثم الفجر، ثم البلد، ثم الشمس، ثم الليل، ثم الضحى، ثم الشرح، ثم التين، ثم العلق، القدر، ثم البينة، ثم الزلزلة، ثم العاديات، ثم القارعة، ثم التكاثر، ثم العصر، ثم الهُمزة، ثم الفيل، ثم قريش، ثم الماعون، ثم الكوثر، ثم الكافرون، ثم النَّصر، ثم المسد، ثم الإخلاص، ثم الفلق، وتختم سورة الناس سور القرآن الكريم.