الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي بداية مناسك الحج

بواسطة: نشر في: 12 يوليو، 2019
mosoah
بداية مناسك الحج

بداية مناسك الحج بالتفصيل ، يبدأ الحج في توقيت زمني محدد، ومن مواقيت مكانية محددة. ومع بدايته يسعى جميع الحجاج للتضرع إلى الله عز وجل، وللتلبية، ولأداء مناسك الإحرام ، وفيما يلي مقال من موسوعة يتضمن المزيد من التفاصيل .

بداية الإحرام

  • تبدأ مناسك الحج بالإحرام، والإحرام يعني الالتزام بآداب الحج، وترك محظوراته. ويبدأ الالتزام بترك محظورات الإحرام من أشهر الحج والتي حُددت شرعا بـ (شوال، ذو القعدة، ذو الحجة)، أو من قبل (يوم التروية) والموافق الثامن من ذي الحجة بليلة واحدة، بحيث يصل الحجيج ضحى هذا اليوم.
  • يرتدي الرجل في زي الإحرام (الإزار) أو البشكير الغير مخيط، والذي يحيط به جسده من منطقة السرة وحتى دون الركبتين، ويغطى بالقطعة الأخرى من الرداء الكتفين والصدر حتى يبدأ مناسك الحج فيمكنه ساعتها أن يغطى كتفا واحداً، ويسدل الرداء عن الكتف الآخر، كما ويرتدي خفين يظهر منهما كعب قدميه
  • وترتدي المرأة ما شاءت من جلابيب أو إسدال بحيث تغطى جسدها من الرأس وحتى القدمين، ويشترط فيهما عدم وجود التطريز، أو ما يُلفت النظر.
  • يتوجه الحجاج إلى مكة، مُسافراً من منزله، مُحرماً من بداية أحد أشهر الإحرام، أو قبل الوصول إلى مكة المكرمة مُلبياً بـ “اللهم لبيك حجاً” أو “لبيك حجاً”
  • وفي طريق السفر، قد يعلن قائد المركبة عن قربة من أحد المواقيت المكانية التي حددتها سنة الحبيب (عليه الصلاة والسلام) في رواية ابن عباس رضي الله عنهما، قال: وقت النبي لأهل المدينة ذا الحليفة -وهي معروفة تسمى الآن أبيار علي- ولأهل الشام الجحفة -وتسمى الآن رابغ، محل رابغ الآن – ولأهل نجد قرن المنازل -وهو المسمى بوادي قرن يسميه بعض العامة السيل- ولأهل اليمن يلملم.
  • وقال عليه الصلاة والسلام فيهم “هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج والعمرة ومن كان دون ذلك فمهله من حيث أنشأ حتى أهل مكة من مكة“.
  • وكما يتضح فالإحرام من دون كل ما ذُكر يبدأ من حيث سكن الحاج وحتى يصل إلى مكة المكرمة.

بداية مناسك الحج

  • تبدأ مناسك الحج بعد وصول الحجيج إلى مكة، وبالتحديد بعد توجههم إلى منى. ففي منى يقوم الحجيج بجمع الصلوات (ظهراً وعصراً ومغرباً وعشاءً).
  • وبعد جمع الصلوات يبدأ الحجيج في القيام بطواف القدوم، ومن بعده يبيت بمنى حتى استئناف مناسك الحج في الليلة التالية بالوقوف على جبل عرفات.
  • يقول الله تعالى في كتابه الكريم “الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ“.
  • ويقول عز وجل أيضاً “يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ“.
  • كما ويقول الرحمن الرحيم “وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ “.
  • ويقول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف “من حج لله فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه“.