الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن نوح عليه السلام وأحفاده

بواسطة:
mosoah
بحث عن نوح عليه السلام

نتناول في مقال اليوم بحث عن نوح عليه السلام، هذه الشخصية العظيمة التي جعلها الله تعالى تصبر على الدعوة إلى عبادته ألف عاماً إلا خمسين، وقد فضل الله تعالى سيدنا نوح على سائر العالمين، فيما يتساءل البعض عن السمات التي تمتع به سيدنا نوح والتي جعلته من الرسل المختارين للقيام بدعوة قومه لترك الأصنام وعبادة الواحد الأحد وعدم الإشراك به، ويجب أن نُشير هنا إلى الصبر والإرادة والمثابرة والعزيمة وحب سيدنا نوح عليه السلام لقومه ورغبته الشديدة في دعوة قومه إلى الحق والخير.

الجدير بالذكر أن الله تعالى هو الذي أشار إلى سيدنا نوح في آياته في القرآن الكريم ضمن “أولي العزم” وهم الأنبياء والرسل الذين صبروا على أذى وجحود قومهم واحتسبوا عند السميع العليم، لذا تصحبكم موسوعة في جولة للتعرف على شخصية سيدنا نوح وقصته و والده من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم، تابعونا.

بحث عن نوح عليه السلام

وقع الاختيار على سيدنا نوح عليه السلام من الله تعالى لكي يحمل دعوته إلى القوم الضالين لما يتمتع به من قدرة على مقاومة إصرار القوم الكافرين على عبادة الأصنام فضلاً عن صبره، فهيا بنا نتعرف عليه في السطور الآتية.

نشأة سيدنا نوح

  • هو نوح بن لامك بن متوشلخ بن أخنوخ إي إدريس، ولد في عام 3900 ق.م.
  • نشأ في بلاد الرافدين، لأب يُدعى بيتونس، لامك.
  • عُرف سيدنا نوح بين قومه بالأخلاق الصالحة والتقوى والسيرة الطيبة، والعمل الصالح.
  • بُعث سيدنا نوح على رأس بني راسب وهم أول قوم قاموا بعبادة الأصنام.
  • الجدير بالذكر أن شخصاً واحداً هو الذي آمن بسيدنا نوح، وقد أصبح وزيراً له.

دعوة سيدنا نوح

  • واجه سيدنا نوح العديد من العقبات في طريقة إلى الدعوة لعبادة الله تعالى، فيما تجسدت هذه العقبات في جحود البعض ولاقى شتى ألوان العذاب والتنكيل ولكنه صبر واحتسب عند الله تعالى، كما أخذ يدعوا لقومه بالخير والصلاح والتوبة والرجوع إلى الله تعالى.
  • تضاربت الأقوال حول عدد الأشخاص الذين آمنوا بسيدنا نوح؛ فمنهم من يقول شخص واحد وأصبح وزيراً له، وآخرين أشاروا إلى أن عددهم ثمانية أشخاص؛ فقد روي عن ابن عباس أن عدد الذين آمنوا هم ثمانيه، من بينهم أولاده الثلاثة يافث، سام، حام، بينما لم يؤمن ابنه كنعان وظل كافراً.
  • توالت الضربات التي تعرض لها سيدنا نوح والتي جاءت من قومه، ومن ذويه، فقد أوصى قومه أبناءهم بعدم الإيمان بالرسالة التي حملها سيدنا نوح إليه، لذا فقد دعا نوح ربه بألا يترك الله على الأرض أي من الكافرين؛ وذلك في سورة نوح في الآية 27″ إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا”.
  • فقد أمر الله تعالى سيدنا نوح أن يبني سفينة ضخمة وقد سخر القوم منه، ودعا ابنه للركوب معه ولكنه رفض مُعللاً ذلك بأنه سيلجأ للجبل، ولكن جاء الطوفان وغرق كل من على الأرض ليُحي الله تعالى كافة المؤمنين به في سلام، مع مجموعة من الكائنات التي عمرت الأرض مرة أخرى.

والد سيدنا نوح

  • هو الذي يُسمى Lamech لامك بن موشلخ بن يرد مهلابيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم.
  • الجدير بالذكر أن لامك، هو الذي عاش في الفترة التي جاءت بين موت سيدنا آدم ومولد سيدنا نوح، كما يُقال أن الفترة التي بين قدوم سيدنا آدم على الأرض وسيدنا نوح هي التي تتراوح ما بين تسعة إلى عشرة قرون، وقد أسلم كل من جاء في تلك المرحلة، إلا أن بعض من أبناء قابيل قد حادوا عن عبادة الله تعالى وعبدوا النار، لذا بعث الله تعالى الأنبياء ليعيدوا عبادته إلى كل دار سكنه الشياطين في الأرض.

أحفاد نوح عليه السلام

  • يُقدر البعض أحفاد سيدنا نوح بحوالي ستة عشر شخصاً، فهم الذين تناثروا في شتى بقاع الأرض ليؤسسوا من جديد العالم بعد الطوفان الذي حدث في عهد سيدنا نوح.
  • الجدير بالذكر أن أحفاد نوح عليه السلام هم الذين مكثوا طويلاً في الأرض ليُعاصروا أحفادهم من الجيل الثالث.
  • فقد كان لابن سيدنا نوح الذي يُسمى يافث سبعة أبناء وهم؛ ماشك، تيراس، توبال، مادي، ياوان، جومر، مأجوج.
  • كما كان لسيدنا نوح ابن يُدعى سام وكان له عدد من الأحفاد الذي يُقدر بحوالي خمسة؛ وهم أشور، عيلام، لود، أرام، أرفكشاد.
  • أما عن ابن سيدنا نوح الذي يُسمى حام، فهو الذي يملك أربعه من الأحفاد الذي من بينهم مصريم، كوش، كنعان، فوط.

تناولنا من خلال هذا المقال قصة سيدنا نوح عليه السلام والكثير من التفاصيل حول أحفاده ونشأته.