مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن حرف ومهن الانبياء

بواسطة:
بحث عن حرف ومهن الانبياء

بحث عن حرف ومهن الانبياء حيث ذكر الله تعالى فى كتابه العزيز﴿ وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ﴾  توضح تلك الأية مدى أهمية العمل التي نص عليها الله في كتابه العزيزوذكر الله أيضا أن من يعمل عملا صالحا طيبا يجازيه الله بأفضل الثواب ولكن  في عصرنا الحالي زادت البطالة بنسبة كبيرة حيث تغاضت شتى الفئات عن العمل مما ادى إلى تدهور الإقتصاد كما ايضا أدى إلى تدهور الحالة الاجتماعية والسياسية حتى صرنا في قاع المجتمع ولم يلحظ أحد منه مطلقا  أن الأنبياء جميعهم كانوا يعملون وهم أنبياء خير منا،  أيضا لم يلاحظ احد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعمل راعي وتاجر ورغم كل ذلك نجد بعض الشباب الذين يبخلون من العمل فدعوني أستعرض لكم :

حرف ومهن الأنبياء :

 *مهنة سيدنا نوح عليه السلام:

لكل نبي رسالة يدعوا به قومه لعبادة الله عز وجل، ولكن  بجانب رسالتهم كان يعمل كل منهم  فى حرفة معينة فسيدنا نوح عليه السلام كان يعمل نجارا وأجاد ذلك بل أتقنه إتقان شديدا ، حتى أمره الله عز وجل ببناء سفينته التى سميت بسفينه نوح فأستجاب سيدنا نوح لأمر ربه حتى أثبت أنه نجار ماهر ومتقن لعمله ، ولكن كبر حجم السفينة التى تتكون من ثلاث أدوار وطولها مائتي متر، وعرضها سبعون متر وارتفاعها خمسة وعشرون مترا جعل سيدنا نوح يأخذ مساحة كبيرة من الصحراء حتى ظن قومه المشركون أنه جن ولكن من أمن به صمد وظلوا في بنائها ثمانون عاما يبنيها هو ومن معه من جزوع الشجربثبات وبساله وصبر كان من قومه ما يصنع الألواح والبعض الأخر يدهنها ولكن العقل المدبر كان النجار نوح بوحي من ربه حتى جائت اللحظة الحاسمة وأنطلق الطوفان ليبيد المشركين ونجى هو ومن معه بالسفينة.

 *مهنة سيدنا موسى عليه السلام:

يعتبر موسى عليه السلام من أعظم البشر، يعد قدوة لكل جمع البشر في كل نواحي الحياة وخاصتا العمل لأن عمله كان  متواضع للغايه رغم أنه تربى في قصر فرعون ولكنه لم يخجل من عمله بل زاد عمله من مكانته. بدأت قصة عمل سيدنا موسى بعد تركه لمصر لأنه قتل رجل هناك لنصرة آخر من بنى جلدته. حيث أستقر فى إرض مدين ليجد فتاتان يقفا بعيدا عن ورد ماء مدين بأغنامهم حتى يفرغ الرجال من سقي أغنامهم لم يروق ذلك الموقف لنبي الله حيث قام وسقى الأغنام رغم مشقة السفر وحين أنتهى ذهبت الفتاتان إلى المنزل وقصتا على أباهم الشيخ الكبير المسن فأعجب الشيخ بذلك الرجل القوي والتى تظهر عليه علامات الرجولة فأستدعاه الرجل إلى بيته وبالفعل ذهب موسى عليه السلام وقص على الأب خبره كله حتى أقترحت أحد الفتاتان أن يقوم موسى بإستأجار الغنم  ليرعاهم بدلا عنهم واصفه إياه بأنه قوي وأمين وتلك من أهم صفات رعاه الغنم بل وكافه المهن  فأقتنع الأب وشار على موسى فوافق وكان الاتفاق كالتالي ان يعمل لمدة ثمانية أعوام مقابل أن يزوجة أحد فتياته فوافق الأب وتمت الزيجة وبدأ سيدنا موسه فى عمله كراعي.

*مهنة سيدنا أدريس عليه السلام :

نبي الله أدريس أقرب الأنبياء لسيدنا أدم عليه السلام بسبب أن سيدنا شيث هو جده وهو أول من بشر بالرسالة بعد أدم عليه السلام. كان نبي الله أدريس يعمل خياطا كما يوجد له مواعظ في الأدب وأيضا كان يتحدث باثنين وسبعين لغة كما قام برسم قواعد تمدين المدن وتحسينها وبناءة على ذلك تم بناء مئة وثماني وثمانين مدينة كما ذكر سيدنا أدريس فى التوراة و الإنجيل والقرآن والزبور فنعم العمل مهما كان ! .

*مهنة سيدنا إبراهيم عليه السلام :

هو من الأنبياء الذين دعوا للإسلام والوحدانية وهو من أولي العزم الخمسة. قد أبتلاه الله أبتلائات كثيرة ولكنه ثبت على الدعوة وكان يعمل إبراهيم عليه السلام في تجارة الأقمشة وتوزيعهم على قومه وأثناء دعوته عارضهوا قومه بشدة والقوه في النار ولكنه ثبت وأحاطه الله برحمته وعطفه وحمايته.

*مهنة سيدنا داود عليه السلام :

عمل سيدنا داود حدادا وبرع في عمله اشد البراعة حيث كان يصنع ما يفيد المحاربون في الحرب من سيوف ودروع قد أبتكر عليه السلام طريقة جديدة فى صناعتها بحيث لا تكون ثقيلة على يد المحارب وفي نفس الوقت ليست خفيفة فقد ذكر الله تعالى فى كتابه العزيز

(أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ ۖ وَاعْمَلُوا صَالِحًا ) كما قال الله تعالى  (وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا ۖ يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ ۖ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ) وفيما معناه أن الله من على عبده عندما ألان له الحديد كي يسهل له تشكيله وهذا من فضل الله ورحمته .

 *مهنة سيدنا محمد عليه الصلاه والسلام:

خير خلق الله محمد كان يعمل في حرفتين قبل البعثة راعيا وتاجرا فقد بدأ في الرعي منذ الصغر فقد كان عمره ثمانيه عام فظل راعيا حتى الخامسة عشر ثم أتجه للتجارة كباقي أهل مكة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما بعث الله نبياً إلّا رعى الغنم، فقال أصحابه: وأنت يا رسول الله؟ وأنا رعيتها لأهل مكة على قراريط )

فلرعي الغنم أهمية وعبر كثيرة لتعلمها ومنها :

  • كسب الرزق باليد والأحساس بالمسؤلية فبرغم رعاية عم الرسول الكاملة له إلا أنه شرع بمساعدة وثابر على ذلك.
  • مناجاة الله فى الخفاء حيث يرعى الرعاة الأغنام فيه أماكن بعيده عن المساكن
  • كما ينتج عن الرعي فى الصحراء التأمل والتفكر في ماهيه الكون
  • الصبر حيث يحتاج رعي الغنم للكثير والكثير من العناية الصبر
  • الحرص على سلامت الأغنام
  • الرحمة والعطف حيث يكوون الإنسان الرحيم بالحيوانات هو أكثر رحمة بالبشر فالحيوانات لا تتحدث بلغة يفهمها البشر فلذلك تحتاج إلى مجهود فائق
  • التواضع  قال صلّى الله عليه وسلّم: (لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر) فراعي الغنم يقوم بالعناية بالغنم حتى شيل روثهم فذلك العمل يؤدب النفس ويعظمها.

وعلى الجانب الأخر فقد عمل النبي صلى الله عليه وسلم بالتجارة وكانت أول رحلة له حين خرج إلى الشام مع عمه الذى رحب به ووافق على ذلك فلقب الرسول أثرها بالصادق الأمين وأيضا تزوج السيدة خديجة رضي الله عنها فقد كان يهتم بتجارتها

فزادت البركة في مالها وتاجر النبي  في عده أسواق منها عكاظ، مجنة وذي المجاز ومثلما يكون لرعى الاغنام عبرة فكذلك للتجارة  ألاف العبر ومنها :

  • المرونة : فأن التاجر يمتاز بالمرونة الشديدة الناتجة عن تعامله مع الكثير مع البشر من مختلف الأجناس والطباع والثقافات.
  • وأيضا إستفاد الرسول صلى الله عليه وسلم من التجارة عن طريق مخالطة كبار السن وأكتساب الخبرات الواسعة منهم ثم مصادقتهم فيؤدي ذلك إلى إنتشار حبه بين الناس ومشاورته فى نزاعاتهم وخلافاتهم.
  • من أهم مكاسب التجارة للنبي زواجة بالسيدة خديجة رضي الله عنها فقد أحبها حب جما وحزن بعد وفاتها حزنا شديدا كما جعلت التجارة الرسول صلى الله عليه وسلم معروفا فى شتى أنحاء البلاد ومن ضمنهم المدينة التى أصبحت مركز دعوته.

فبعد ذلك لا تقل لا أجد عملا فهؤلاء الأنبياء خير البشر تاجروا وزرعوا مثلما عمل أدم عليه السلام فأنهض باحثا عن أي عمل طالما طيب وشريف ليرفعك الله إلى أعظم الدرجات فأنت نهضة أمتك.