الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الزنا

بواسطة: نشر في: 30 أكتوبر، 2021
mosoah
بحث عن الزنا

يشير الفقهاء إلى إن الدين الإسلامي حث المسلمين على تجنب الوقوع في الذنوب وارتكاب المعاصي والفجور من خلال حفظ النفس من الإغواء حتى لا يقع المرء في الفاحشة، فإن ضبط النفس من الأمور التي ذكرها الرسول في الأحاديث ووضح إن المسلم يؤجر على حفظه لجوارحه من فعل المعاصي، لذا نتناول في مقال اليوم عن بحث عن الزنا عبر موقع موسوعة ونسرد تعريف الزنا وأنواعه، كل هذا من خلال السطور التالية.

بحث عن الزنا

نسرد لكم بحث شامل عن الزنا وأنواعه وتعريفه في السطور التالية.

  • في الآونة الأخيرة كثرت المعاصي وابتعد البشر عن السلوكيات الحميدة ليتخذوا من الفواحش طريق للسير به للوصول إلى المتعة، لهذا بدأ العلماء بتوضيح عقوبة أرتكاب الفجور وكيفية تجنبها في الدنيا.
  • يندرج الزنا ضمن الكبائر التي يعاقب عليها الدين الإسلامي والمجتمعات العربية بوجه عام.
  • ذكر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الزنا في حديثه، يقول النبي” كتب على ابنِ آدمَ حظُّه من الزنا فهو مدركٌ ذلك لا محالةَ ، فالعينانِ تزنيانِ وزناهما النظرُ ، والأذنانِ تزنيانِ وزناهما السمعُ ، واليدان تزنيان وزناهُما البطشُ ، والرِّجلانِ تزنيانِ وزناهُما المشيُ ، والقلبُ يتمنى ويشتهي ، والفرجُ يصدقُ ذلك أو يكذبُه”.
  • يتضح إن للزنا عدة صور تتمثل في زنا العين واليد والأذنين، وعلى المسلم الابتعاد عن تلك الفواحش بالتقرب من الله عز وجل.
  • يفسر العلماء الحديث إن العين لتزني وزناها النظر وهي من أصغر أنواع الزنا، أما الزنا الأكبر يكون عند تلاقي رجل وامرأه معاً بصورة غير شرعية.

تعريف الزنا شرعاً

نتناول في تلك الفقرة تعريف الزنا شرعاً بشكل تفصيلي في السطور التالية.

  • يعرف الزنا بأنه أرتكاب الفواحش بغرض الشهوة بكافة الجوارح للوصول إلى متعة محرمة.
  • ذكر الشرع ألإسلامي الزنا حيث تم وضع عقوبات على مرتكبيه بالجلد والرجم، وذلك دليل على كره الدين الإسلامي لذلك الفعل.
  • يقول الله عز وجل في الآية رقم 32 من سورة الإسراء” وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا ۖ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا”.
  • يفسر الفقهاء الآيات إن على المسلمين تجنب الفواحش بجميع صورها خاصة الزنا فهي تصل إلى بالإنسان إلى طريق الضلال وتسبب في دمار دنياه ودينه.

معنى كلمة الزنا في القرآن

نتناول في تلك الفقرة معنى كلمة الزنا في القرآن في السطور التالية.

  • الزنا هي أرتكاب الفجور للمتعة سواء كان بالنظر أو اللمس أو السمع.
  • يعرف الزنا بتواجد رجل وامرأة دون محرم معهم منفردين لحالهما لفعل الفاحشة.
  • جاء في القرآن الكريم تعريف لأشكال الزنا في الآية رقم 30 من سورة النور.
  • يقول الله تعالى” قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ”.
  • يفسر الفقهاء إن الآية تحمل دلالات على وقوع الزنا عند النظر إلى المحرمات وعلى المسلم غض البصر وتجنب تلك الفواحش ما ظهر منها وما بطن.

أنواع الزنا

يوضح الفقهاء إن للزنا عدة أنواع مختلفة تتلخص في زنا مجازي وزنا حقيقي، وعلى المرء معرفة كافة الصور ولتجنب الوقوع في المعاصي.

  • الزنا بالغصب: يشير رجال الدين إن زنا بالغصب يكون في صورة أغتصاب الفتاة بغير رضائه وفي تلك الحالة لا يقع عليها ذنب.
  • الزنا الكامل: يعرف الزنا الكامل بارتكاب الطرفين علاقة محرمة معاً وهو من أعلى درجات الزنا.
  • الزنا بأجنبية: يتضح من الزنا بأجنبية هو وقوع علاقة آثمة بين فردين وتكون الفتاة غير محله له، وذلك النوع أصبح منتشر بكثرة في المجتمعات الغربية.

الزنا المجازي

نعرض لكم الزنا المجازي بشكل تفصيلي في السطور التالية.

  • يعرف الزنا المجازي بأن الفاحشة تقع ولكن بصورة غير مكتملة لتكون على هيئة نظرة أو كلمة.
  • زنا العين والنظر: قد لا يعلم الكثيرين إن العين تزني بالنظر إلى ما حرم الله، لذا يناشد الفقهاء شباب المسلمين بأن يعفو أنفسهم بتجنب تلك المحظورات وعدم الانسياق لمشاهدة المواقع المشبوهة حتى لا يقع في ذنب كبير.
  • زنا السير: يفسر زنا السير هو ذهاب المرء إلى أماكن أرتكاب الفجور سيراً على قدمية برغبة وإدراك منه.
  • زنا اللسان والأذنين: يندرج ذلك النوع إلى الزنا المجازي، حيث يتحدث فيه المرء بكلام خادش للحياء كما يستمع إلى المحرمات.
  • الزنا بالمحارم: يمثل زنا المحارم في وقوع الفجور بين الأخوات أو أبناء الأخ أو الأخت أو الخال أو العمة.
  • زنا حليلة الجار: يعرف ذلك النوع بزنا زوجة الجار مع جارها وقد وصفه النبي محمد صلى الله عليه وسلم بأنه أكبر صور الزنا.

أسباب الزنا وعلاجه

تتنوع عوامل وقوع الزنا في المجتمعات، لذا نعرض لكم أسبابها وطرق العلاج في الفقرة التالية.

  • أجمع الفقهاء إلى إن عوامل أنتشار الزنا في المجتمعات ترجع إلى عدة أسباب.
  • مشاهدة الأفلام والأغاني: تعتبر الأفلام والأغاني من العوامل الرئيسية في ظهور الفواحش، حيث تعمل على زيادة الشهوة والرغبة في أرتكاب الزنا بغرض الشعور بالمتعة.
  • مواقع التواصل الاجتماعي: تواجد الشباب على المنصات الإلكترونية لساعات طويلة يجعلهم عرضه لارتكاب الذنوب، حيث يتقرب الجنسين من بعضهما وبمرور الوقت تنشأ علاقة محرمة قد تدفعهم إلى الوقوع في الزنا.
  • الإدمان والبعد عن الله: يعتبر الإدمان على المخدرات بداية الوقوع في الزنا، حيث يعمل على تخدير الجسم وإذهاب العقل وعليه يرتكب الإنسان المحرمات، ويرجع ذلك إلى أبتعاده عن الله.
  • الصحبة السيئة: يؤثر الرفقاء على بعضهم بنسبة كبيرة، فإذا كان الشباب يصاحب أشخاص أسوياء سوف ينعكس ذلك على سلوكياته والعكس صحيح، لذا فانتقاء الصحبة الصالحة أمر هام.
  • التفكك الأسري: يساهم التفكك الأسري في وقوع الأبناء بطريق الضلال لإن عدم إدراكهم للصواب والخطأ وعدم وجود رقيب يتيح له الفرصة في تجربه ما حرم الله دون وعي.
  • العلاج: يكمن العلاج لتجنب الوقوع في الزنا والمحرمات من خلال المواظبة على أداء الفروض والتقرب من الله عز وجل بالعمل الصالح مع الاستغفار والدعاء إلى رب العباد.

حكم الزنا برضا الطرفين

تساءل العديد من الأشخاص حول ما هو حكم الدين في الزنا برغبة ورضا من الطرفين، لذا نعرض لكم توضيح تلك الجزئية فيما يلي.

  • إن الزنا ليس من الأمور الشخصية التي تتيح للإنسان مطلق الحرية في أرتكاب الفواحش في الدنيا بل هو فعل يجلب الضرر على الفرد والمحيطين له.
  • أجمع الفقهاء ورجال الدين إن قبول أرتكاب الزنا من الطرفين لا يجعل من الزنا حلال أو فعل مباح ولا يمحي الذنب عن المرتكبين.
  • يوضح العلماء إن عقوبة الزنا في الإسلام هي الرجم والجلد على ما أرتكبه من فواحش وآثام.
  • يرد الفقهاء إن حكم الدين الإسلامي بوقوع تلك العقوبة على الزاني والزانية ليست عقوبة قاسية بل تتساوى مع الفعل المرتكب، والطرفين هما المسئولين عن إهانته أنفسهم بتلك الطريقة لذا عليهم التوبة والتكفير عن الذنب.

عقوبة الزنا لغير المتزوجين

أشار الله عز وجل في القرآن الكريم إلى عقوبة الزنا وقد حدثها عنها نبينا الكريم في عدة أحاديث ليحذرنا من الوقوع في تلك الكبائر، لذا نتناول في تلك الفقرة عقوبة الزنا لغير المتزوجين بشكل تفصيلي في السطور التالية.

  • الزنا هو فعل مكروه في الإسلام ونهي عنه الله، حيث يندرج ضمن الكبائر.
  • ذكر الله عز وجل في الآية رقم 2 من سورة النور عقوبة الزنا.
  • يقول الله تعالى” الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ”.
  • يفسر رجال الدين إن الزاني الغير متزوج يعاقب بالجلد مائة جلدة على ما أقترب من ذنب.
  • الزاني هو شخص بالغ عاقل يدرك ما يقوم به من أفعال، وجاءت العقوبة مشددة حتى يخاف المرء من أرتكاب مثل تلك الفواحش.
  • أما في حالة إذا كان الزاني متزوج فتكون العقوبة هي الرجم بالحجارة حتى الموت.
  • يوجد شرطان يجب أن يتحقق إحداهما حيث يثبت حدوث الزنا لوقوع العقاب، وهما وجود شهود يذكروا إن الفاحشة قد حدث بين الطرفين على أن يتعهدا برؤيتهما للأمر.
  • أما الشرط الثاني هو أعترف الزانيان بارتكابهم الفجور في الدنيا.

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال بحث عن الزنا الذي عرضنا من خلاله أنواع الزنا وتعريفه، نتمنى أن نكون سردنا الفقرات بوضوح ونأمل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.

كما يمكنكم قراءة المزيد من المقالات:

المراجع