الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الايمان بالملائكة‎

بواسطة: نشر في: 5 مارس، 2020
mosoah
بحث عن الايمان بالملائكة‎

سنقدم لكم من خلال مقالنا اليوم بحث عن الايمان بالملائكة‎ ، والإيمان بهم يعني التصديق الكامل في وجودهم دون التشكيك في ذلك، وهو من أساسيات الإيمان، وقد خص الله المؤمنون بالإيمان والتصديق في وجود الله ووجود الرسول والملائكة، ويظهر ذلك من خلال قوله تعالى: {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ، [سورة البقرة: الآية رقم 285]، وبذلك يتبين أن الإيمان بالرسل شرط من شروط الإيمان بالله، ومن خلال السطور التالية على موسوعة سنتحدث بشيء من التفصيل عن الإيمان بالملائكة.

بحث عن الايمان بالملائكة‎

لقد ورد في القرآن الكريم بعض الآيات التي تؤكد أهمية الإيمان بوجود الملائكة، ومنها ما يشير إلى أن عدم الإيمان بهم يعتبر كفر، وضلال ويظهر ذلك من خلال قوله تعالى: {وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا}. [سورة النساء: الآية رقم 136]، ولذا يعتبر الإيمان بالملائكة أساسًا من أسس العقيدة الإسلامية.

الإيمان بالملائكة

التصديق في وجود الملائكة صفة من صفات المؤمن، ولقد أكدت الشريعة الإسلامية حسب ما جاء في كلًا من القرآن الكريم والسنة النبوية على ضرورة الأيمان بهم، ومن الآيات القرآنية التي تدل على أن الإيمان بها سمة من سمات العبد البار قوله تعالى: {ولكن البرَّ من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة}. {سورة البقرة:الأية رقم 177}.

يتوجب على كل مسلم الوعي بوجود الملائكة ومعرفة أن لهم مكانة عظيمة عند الله وجعل منازلهم في السماء، وجعلهم لا ينزلون إلى الأرض إلا لتنفيذ أمر من الله، ولقد سبق خلقهم خلق بني آدم، ولقد خلقهم الله بأعداد كبيرة لا يعلمها إلا هو ويظهر ذلك في قوله تعالى: {الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلاً أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ}.

لقد خلقهم الله عز وجل لعبادته، فلا يوجد منهم من يعصي لله أمرًا، قال تعالى: {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ، لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ، يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُمْ مِنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ} (سورة الأنبياء: الآية رقم 26)، فهم يقومون بالتسبيح ليلًا ونهارًا، ويظهر ذلك في قوله تعالى قال الله تعالى: {تكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْ فَوْقِهِنَّ وَالْمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَلَا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}، (سورة الشورى: الآية رقم 5).

ويتوجب على المسلم الإيمان بوجود ملك الموت فهو الذي يقبض الأرواح عند انتهاء أجلها، وظهر ذلك من خلال قوله تعالى: {قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ}، (سورة السجدة: الآية رقم11).

أحاديث تناولت الإيمان بالملائكة

من الأحاديث التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم حينما سأله جبريل عليه السلام عن الإيمان قوله أن الإيمان:{أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره}.

وقد ورد حديث عن الرسول عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم عن الملائكة، وهو: عن عائشة -رضي الله عنه- قالت: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: {خُلقت الملائكة من نور، وخُلق الجَانُّ من مَارِجٍ من نار، وخُلق آدم مما وُصِفَ لكم}، وبذلك فقد بين الرسول أن الله خلق الملائكة من النور، وبني آدم من الطين، وخلق الجن من النار.