الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن ادم عليه السلام

بواسطة:
بحث عن ادم عليه السلام

إليكم بحث عن ادم عليه السلام فهو الذي بدأت به الخليقة، وقد علمه الله تعالى الأسماء ومن ثم عرضه على الملائكة لكي يلقون التحية عليه وعلى ذريته من بعده، فقد خُلق من روح وجسد، حيث أنشأ الله آدم عليه السلام ونفخ فيه الروح ووضعه في اختبار كبير من شأنها أن يقيس به مدى إيمانه، ولكنه نزل من الجنة بعد أن وسوس له الشيطان، واسكنه الله تعالى الأرض وجعل له الذرية الصالحة منها والطالحة، فيما تمتع سيدنا آدم بالكثير من المقومات الشكلية، والأخلاقية التي وصفها الرسول عليه الصلاة والسلام “أن أهل الجنه يدخلون الجنه على خلق آدم ستين ذراعًا في عرض سبعة أذرع”.

كما قال الله تعالى عن سيدنا آدم للملائكة  أنه الخليفة الذي جاء عنه في الأرض، وذلك في سورة البقرة في الآية 30″ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ”، فماذا عن قصة سيدنا آدم وماذا عن اللغة التي تحدث بها عليه السلام، تُجيب موسوعة عن هذه التساؤلات من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم، تابعونا.

ملخص قصة آدم عليه السلام

نستعرض الحكمة الإيمانية التي جعلها الله تعالى في سيدنا آدم عليه السلام، وكيف خلقه ومنحه العقل والزوجة الصالحة والأبناء، فهيا بنا نتعرف على هذه القصة التي أفسد مسارها الشيطان وحاول أن ينزع عن آدم رغد العيش، إليكم قصة سيدنا آدم.

  • خلق الله تعالى سيدنا آدم عليه السلام  من فخار وتركه أربعين يوم حتى نفخ فيه الروح، وعلمه الأسماء، ومن المرجح أنه خُلق في يوم الجمعة، لذا فقد بارك الله تعالى هذا اليوم.
  • فقد أمر الله تعالى سيدنا آدم أن يظهر على الملائكة ويُخبرهم باسمائهم، وعلى صعيدٍ أخر أمر المولى الملائكة أن يسجدون لأدم، ولكن إبليس أبى أن يسجد له، وتسائل كيف له أن يسجد لمخلوق خلقة الله تعالى من طين، وقد خُلق من نار، لذا حكم الله عليه أن يخرج من رحمته، فأبى واعترض إبليس وتوعد بأن يُعيق طريق أدم في الحياة وأن يوسوس لهم لكي يحيد عن تنفيذ أوامر رب العالمين.
  • ادخل الله تعالى سيدنا آدم الجنة ولكنه نهاه عن التناول من شجرة بعينها، حيث وسوس له الشيطان، وعصى هو وزوجته أمر ربه، وتناولا من تفاح هذه الشجرة، فأخرجهما الله تعالى من رحمته وأنزلهما الأرض ليواجها قسوة الحياة، ويتركهما في اختبار كبير ومواجهة وسوسه الشيطان، ولكنهما استغفرا ربهما وتابا إليه، وغفر الله لهم.
  • الجدير بالذكر أن سيدنا آدم هو الذي أطلق عليه اسم أبو البشر، كما أطلق عليه أديم الأرض نظراً لأنه خُلق من الطين.

لغة ادم عليه السلام

تضاربت آراء العلماء حول اللغة التي نطق بها سيدنا آدم؛ الذي يُعد أول الخلق الذين جاؤوا على الأرض برفقة زوجته، فهيا بنا نسرد تلك الأقاويل حول اللغات التي نطق بها أول البشر.

  • تتجه بعض الآراء حول اللغة التي تحدث بها سيدنا آدم ومن بينها اللغة العربية؛ فيما يُشير البعض أن اللغة العربية هي أصل اللغات، وكذا فهي التي اشتُق منها العديد من اللغات ومع ذلك فهي التي احتفظت برونقها وجمالها، فضلاً عن أنها استمرت في متانتها وقوتها.
  • فيما أشارت بعض المراجع إلى أن سيدنا آدم عليه السلام هو الذي تحدث بكافة اللغات، وذلك من خلال تحليل العلماء الآية التي ذُكرت في القرآن الكريم في سورة البقرة في الآية31″ وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ”، وقد تُشير كلمة الأحرف من وجهة نظر العلماء  في هذا الموضع إلى إتقان سيدنا آدم لكافة اللغات.

تعرفنا من خلال هذا المقال على قصة سيدنا آدم واللغات التي من المحتمل أن يكوّن قد تحدث بها وأتقنها، وكيف وسوس له الشيطان وأخرجه من جنة ربه، ولكن تاب الله عليه؛ كما جاء في القرآن الكريم في سورة البقرة في الآية 37″ فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ”، فنرجو من الله تعالى أن يتوب علينا ويحفظنا من وسوسه الشيطان.