مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

انواع صفات الله

بواسطة:
انواع صفات الله

انواع صفات الله ، أسماء الله الحسنى عزوجل ، دعي في محكم آياته عز وجل للدعاء بها في قوله بسورة الأعراف” وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا ۖ وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ ۚ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ” صدق الله العظيم.

ولهذه الأسماء صفتي التفضيل والتكثيف، فاختص الله بها عز وجل ذاته، وأمرنا بالامتثال لها، وتبنيها في جميع معاملاتنا، وسلوكياتنا في الحياة حيث خلقنا وأمرنا بالتعامل فيها ، وفيما يلي مقال من موسوعة حول انواع صفات الله .

انواع صفات الله

صفات أسماء الله الحسني

إن أسماء الله الحُسني تجسد في محتوي كل صفا صيغة الأفضلية المطلقة، أو الكمال في الصفة؛ فالكمال لله عز وجل وحده. ولهذا فنحن مأمورين بالدعاء بهذه الأسماء والتي نستشعر هيبتها، بهيبة استحضارها، وإدراك معانيها. وفي أسماء الله الحسني من الخصائص ما يلي:

  • أسماء الله الحسني لا تعد ولا تحصي

ما وصل إلينا كبشر من أسماء الله الحسني تسع وتسعون إسماً. فرسول الله صلي الله عليه وسلم يقول في حديثه الشريف، والذي يدعو فيه قائلاً : أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ..” إلى آخر الحديث مما يؤكد أن لله أسماء أخري اختص بها جزء من عباده، أو احتفظ بها في علمه علم الغيب.

  • أسماء الله الحسني متوقفة على ذكرها شرعاً

يرجع الأمر لكوننا ملتزمون بما ورد إلينا كبشر من أسماء الله الحُسني، من خلال ذكرها في مصدر الشريعة الأول وهو القرآن الكريم، أو ما ورد في ذكر التسع وتسعون اسماً.

  • أسماء الله الحسني صفات يمكن تفسيرها

يحمل كل اسم من أسماء الله الحُسنى، صفة اختص بها نفسه ويمكن تفسيرها، فالوهاب مثلا تعني الذي اختص نفسه بالعطايا والرزق لمن يشاء، وتحمل أيضاً الصفة صيغة الكمال في إنه صاحب الهبة والعطايا الوحيد الأوحد.

  • أسماء الله الحسني مترادفة الدلالة، متباينة المعني

بمعني أنها جميعاً دلالتها واحدة وهي الذات الإلهية أو الله عز وجل وحده لا شريك له، وهنا يأتي الترادف أو التشابه في الدلالة. أما بالنسبة لكونها متباينة في المعني فتأتي عند السؤال عن الفرق بين معني مثلا بين الوهاب، والودود.

الصفات الاختيارية لله

  • والمقصود بها الصفات التي اختص الله عز وجل به ذاته الكريمة بالمشيئة، والقدرة، مثل كلامه ، وسمعه، وبصره، ووجهه، ورضاه، ورحمته، وسخطه، وإتيانه، ونزوله، واستوائه، ورضاه، ومحبته، ورحمته، وغضبه، ومجيئه، وإتيانه ونزوله، وإحسانه وعدله.

الصفات العقلية والصفات الخبرية

  • وفقاً لأدلة ثبوتها، فلا دليل ينفي ثبوتها، وهي تمثل السمع والخبر عن الله عز وجل. وهي الصفات السمعية والنقلية وقد تكون ذاتية كالوجيه واليدين أو فعلية كالفرح والضحك.
  • ووفقاً لدليل الثبوت أيضاً نجد الصفات العقلية ويشترك في ثبوتها الدليل العقلي مع الدليل السمعي النقلي وتنقسم أيضاً إلى ذاتية كالحياة، والعلم، والقدرة. وقد تكون فعلية كالخلق والإعطاء.

صفات الله الثبوتية والسلبية

وفقا لاعتبار الثبوت أو عدمه تنقسم صفات الذات الإلهية إلى :

  • صفات ثبوتية: و هي مُثبتة إما لله عز وجل أو لرسول الله ، وكلها صفات مدح وكمال، وأغلبها بالطبع وارد في القرآن أو السنة وهي مُثبتة أولاً وأخيراً لله عز وجل. وهي كالحياة والوجه والاستواء وغيرها.
  • صفات سلبية: وهي التي نفاها الله عز وجل عن نفسه أو نفاها عنه نبي الله عز وجل، فكلها صفات نقص يجب فيها تأكيد نفي هذا النقص مع إثبات كمال الضد، مثل قوله تعالي (ولا يظلم ربك أحداً) فهو ليس بظلام لعبيده إنما هو العادل سبحانه وتعالى.

الفرق بين صفات الجمال والجلال

  • صفات الجمال :هي التي تؤتي الإنسان بالخير الذي يحبه؛ فالله تعالى غفور رحيم، وهو الحكم العدل.
  • صفات الجلال :هي التي تتسلط على المُخالف القاهر فوق عباده.