ما هي انواع الكفر الأكبر

شيرين عبد السلام 2 أكتوبر، 2020

من خلال هذا المقال من موسوعة يمكنك التعرف على انواع الكفر الأكبر ، يعد الكفر من أهم الموضوعات التي اشتمل عليها القرآن الكريم في ذكر الكثير من الأقوام الذين هُلكوا بسبب كفهم برسالة الأنبياء، وقد بيّن المولى عز وجل في كتابه الكريم عقاب الأقوام الكافرين في السابق حتى تكون موعظة وعبرة للأقوام اللاحقة، ومن أبرز الأقوام التي كفرت برسالة الأنبياء قوم نوح من خلال الهلاك بالغرق في الطوفان، إلى جانب قوم هود الذين أهلكوا بالصيحة والقارعة، فضلاً عن قوم لوط الذين هُلكوا بحجارة من طين، وفي السطور التالية يمكنك التعرف على معنى الكفر بشكل عام.

معنى الكفر

الكفر في اللغة العربية يعني التغطية والحجب، ولكن معناه كمصطلح فهو يشير إلى الحجب عن الحق وإنكاره، فكلمة الكفر مضادة لكلمة الإيمان والتي تشير إلى الإقرار بالله وعبادته وحده لا شريك له، أما عن الكفر فيشتمل في معناه الجحود والتكبر عن الحق، وقد أشار العلماء أن الكفر يعني أيضًا حجب وتغطية لقلب الكافر بالكامل عن الإيمان بالله، والكفر يكون بالقول أو بالفعل أو بالقلب الذي يعني النية، وينقسم إلى نوعين: الكفر الأكبر، والكفر الأصغر.

يشتمل الكفر على الأعمال التالية:

  • الإنكار بوحدانية الله.
  • الشرك أي عبادة إله مع الله.
  • الارتداد عن الإسلام وترك الشهادتين.
  • إنكار دين الإسلام والرسالة النبوية.
  • عبادة الأصنام، أو التماثيل بشكل عام.
  • الاستهزاء بالإسلام وبرسوله.

ما هي انواع الكفر الأكبر ؟

يشير مفهوم الكفر الأكبر إلى الكفر المطلق الذي تكون عاقبته دخول النار والخلود فيها، ويُحرم الكافر من نيل الشفاعة، كما يشتمل الكفر الأكبر على الخروج من ملة الإسلام، وقد اشتمل على 6 أنواع وهم:

كفر الإنكار

  • يُعرف هذا النوع بـ”كفر التكذيب” وهو يشير إلى إنكار وجود الله وأنه وحده من خلق هذا الكون.
  • وهو الكفر الخاص بالملحد الذي كفر بالله بالفعل والقول معًا، حيث يكذب الكافر بوجود الله بالرغم من توافر كافة الدلالات والبراهين على وجوده، مثل الأقوام السابقين الذين كفروا بالله على الرغم من أن الله أرسل إليه الأنبياء والرسل ليدعوهم إلى عبادة الله وحده.

كفر الجحود

  • ويعني هذا الكفر أن يعترف الكافر ضمنًا بوجود الله ولكن يستنكر الإقرار بذلك قولاً، وقد ذكر الله هذا النوع في كتابه الكريم في سورة البقرة (وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)، إلى جانب سورة النمل (وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا).
  • ومن أمثلة هذا النوع كفر اليهود واستنكارهم عن الإقرار بالحق في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم على الرغم من إدراكهم للحق، إلى جانب كفر فرعون الذي كان يعلم بوجود الله ولكنه استكبر عن الإقرار به وعبادته.
  • وقد انقسم كفر الجحود إلى كفر عام مطلق والذي يعني الإنكار بما أنزله الله وعدم الإيمان بالرسل، إلى جانب كفر خاص مقيد والذي يشير في معناه إلى الإنكار بما أمر به الله، ولكن إذا كان هذا الجحد جاء عن غير عمد بجهل من صاحبه ففي تلك الحالة لا يعد كفر.

كفر الإباء والاستكبار

يشير معنى هذا النوع من الكفر إلى إدراك الكافر للحق بعبادة الله والإيمان بالرسل من بينها الرسالة النبوية، ولكنه يأبى أن يؤمن ويعترف ذلك استكبارًا منه، وأبرز الأمثلة على هذا النوع كفر إبليس عندما أمره الله بالسجود لآدم فسجد الجميع ماعدا هو فعصى أمر الله لأنه استكبر أن يسجد لإنسان مخلوق من طين، وقد وردت هذه القصة في العديد من السور من بينها سورة البقرة ({وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ).

وينقسم كفر الاستكبار إلى نوعين وهما:

  • الكفر عنادًا: وذلك مثل كفر أبي طالب عم الرسول صلى الله عليه وسلم، الذي كان يعد أكبر المدافعين عن الرسالة النبوية وعلى الرغم من دفاعه المستميت عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا أنه أبى أن يتبع ملة أخرى غير ملة أبيه.
  • الكفر حسدًا: حيث يكون الدافع من الكفر هو حسد الرسل بما جاؤوا به مثل حسد أبي جهل للرسول صلى الله عليه وسلم فاستكبر عبادة الله والإيمان بالرسالة.

كفر الإعراض

  • يعني كفر الإعراض أن يرغب الكافر في عدم الاستماع إلى كتاب الله وعن ما أنزله به الرسل، ففي تلك الحالة لا يكذب بما جاء به الرسل أو يصدقها.
  • وفي الوقت ذاته لا يؤيدها ولا يعارضها أيضًا، ولكنه لا يرغب في الإطلاع أو سماع عن ما يخص بالإيمان بالله وبالرسل.
  • وقد ذُكر هذا النوع في القرآن الكريم في سورة فصلت (كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ * بَشِيراً وَنَذِيراً فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ).

كفر الشك

في هذا النوع من الكفر يكون الكافر غير متيقن بالإيمان بالله وبرسله، حيث يشك في وجود الله وفي الإيمان بالرسل، إلى جانب شكه في قيام الساعة والبعث بعد الموت في يوم القيامة.

كفر النفاق

  • ويعني كفر النفاق الكفر الباطني بعبادة الله ولكن في الظاهر يبرز عكس ذلك، فالإيمان بالله يجب أن يكون باطني وظاهري أي بالقلب والفعل.
  • وهؤلاء المنافقين عاقبتهم أيضًا دخول النار كما ذُكر في القرآن الكريم في سورة النساء (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً).

الكفر الأصغر

أما عن الكفر الأصغر فهو الكفر الذي لا يخرج صاحبة من ملة الإسلام ولكنه يندرج ضمن الكبائر، والكافر بالكفر الأصغر في هذه الحالة لا ينكر أساسيات الدين وأصوله، لذا فهو لا يصل إلى مستوى الكفر الأكبر، ولكن يستوجب دخول النار ولكن دون الخلود فيه، ومن صور الكفر الأصغر ما يلي:

  • عدم الحكم بشريعة الإسلام، وذلك في الأحكام القضائية مثل قضايا القتل والسرقة، وقد ذُكر هذا النوع في كتابه الكريم في سورة المائدة (وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ).
  • النفاق في خيانة الأمانة ونقص العهود والكذب وهو يُعرف بـ”النفاق الأصغر”، وذُكر ذلك في الحديث النبوي الشريف:”آيَةُ المُنَافِقِ ثَلاَثٌ: إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ، وَإِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ”، كما يشتمل على إظهار عكس ما هو باطن.
  • قتل المسلم كما ورد في الحديث النبوي الشريف “سباب المسلم فسوق، وقتاله كفر”.
  • أن يكون الابن منسوبًا إلى رجل أخر غير أبيه وأن يكون الابن وأبيه على علم بذلك، وذلك كما ورد في الحديث النبوي الشريف: “ لَيْسَ منْ رَجُلٍ ادَّعَى لِغَيْر أبيهِ وَهُوَ يَعْلَمُهُ إلاَّ كَفَرَ“.
ما هي انواع الكفر الأكبر