الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تفسير انا لله وانا اليه راجعون

بواسطة: نشر في: 10 فبراير، 2019
mosoah
انا لله وانا اليه راجعون

انا لله وانا اليه راجعون ، دعاء نُردده جميعاً عند الموت، وفي الشدائد، وعند حلول المصائب، فقال تعالى في الآية السادسة والخمسين بعد المائة من سورة البقرة “وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ، الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ”، ولكن ما معنى هذا الدعاء، وما هي الفائدة من قوله؟، هذا ما سنتعرف عليه من خلال مقال اليوم على موسوعة، فتابعونا.

تفسير قوله تعالى انا لله وانا اليه راجعون

  • وصف الله عز وجل في الآية السابقة، صفات المؤمنين الصابرين في البأساء والضراء، أنهم يرددون هذا الدعاء إذا أصابتهم مصيبة ما. وأنهم يحاولون أن يلهوا أنفسهم عن المصائب بذكر الله عز وجل، وترديد هذا الدعاء.
  • ومعناه أنهم يؤمنون بأن الأمر في مجمله يرجع إلى المولى عز وجل، فهو الحاكم والمتصرف في كافة شئون العباد، فهو الحق الذي لا يظلم ولا تضيع عنده الحقوق أبداً، وأنهم إليه راجعون تُعنى أنهم سيرجعون إليه، ويُبعثون للحساب يوم القيامة.
  • فهم على يقين تام، بأن الأمر كله لله من قبل ومن بعد، وفي هذا القول تفويض لله سبحانه وتعالى، بأنه هو المتصرف في أحوال العباد، دون أي تدخل أو اعتراض منهم والعياذ بالله.

فضل الدعاء بـ” إنا لله وإنا إليه راجعون”

  • يُعد اعتراف من المسلم، بأنه يُقر لله بالإيمان والوحدانية، وأنه ينفي عن نفسه وجود أي اعتراض أو عدم رضا بأقدار الله سبحانه.
  • يُساعده على نيل رضا الله تعالى، وينال ثواب عظيم في الدنيا، وكذلك يوم القيامة.
  • يُهون هذا الدعاء عليه حزنه، وضيقه، ويُذكره بأن الله عز وجل هو من وضعه في هذا الأمر، وهو كفيل بإخراجه منه.
  • دليل على إيمان الإنسان بقدر الله، وحكمه، واقتضاءً بقوله صلى الله عليه وسلم “لَا يُؤْمِنُ عَبْدٌ حَتَّى يُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ، حَتَّى يَعْلَمَ أَنَّ مَا أَصَابَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَهُ، وَأَنَّ مَا أَخْطَأَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَهُ”.
  • وعن فضل هذا الدعاء، قالت أم سلمة أنها عندما مات زوجها، قالت : “إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي، واخلف لي خير منها”، فأخلفها الله بالخير، وتزوجت من النبي عليه الصلاة والسلام.

متى يُقال هذا الدعاء

  • يُقال هذا الدعاء في حالة وقوع المسلم في بعض المشكلات أو الأزمات التي لا يستطيع الخروج منها.
  • كذلك في حالة تراكم الهموم والأحزان عليه، لدرجة تمنعه عن التفكير في الأمور بدقة.
  • وأيضاً يُستعان به، في حالة اليأس والقنوط، وانعدام الرغبة في مواصلة الاهتمامات.
  • كما يستخدمه البعض لتحفيز الشعور بالأمل، والدعم النفسي، واستقرار الحال.
  • كما يذكره آخرين من أجل التقرب إلى الله تعالى، والإقرار بأن الأمر كله يرجع إليه.
  • يُقال أيضاً عند موت عالم أو فقيه، من فقهاء الدين، فمن الأمور الواردة عن سيدنا أبو بكر الصديق، أنه قال هذا الدعاء، عندما مات النبي، كذلك ردده الإمام الحسن البصري، عندما مات رجل من علماء الدين الإسلامي.
  • كما يُقال عند رؤية الأُمة متخبطة، وبحاجة إلى مصدر للتشريع والفتوى، فتلك مُصيبة في الدين.
  • كما يمكن ذكره عند انتشار بدعة ما أو مخالفة لأوامر النبي صلى الله عليه وسلم. فعن عمران بن حصين رضى الله عنه أنه “مَرَّ بِرَجُلٍ وَهُوَ يَقْرَأُ عَلَى قَوْمٍ، فَلَمَّا فَرَغَ سَأَلَ، فَقَالَ عِمْرَانُ: إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ”.
  • كذلك يمكن ذكرها على الإنسان الذي أصابه الفطور في طاعته، ولم يؤدي العبادات كما كان يؤديها سابقاً.
  • ويمكن ذكرها على جميع مصائب الدنيا، مهما اختلفت أو تعددت.
  • وتُذكر على أصغر المصائب مهما كانت فعن سعيد بن المسيب قال “انْقَطَعَ قُبَالُ نَعْلِ عُمَرَ فَقَالَ: إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ، فَقَالُوا: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ، أَفِي قُبَالِ نَعْلِكَ؟ قَالَ: نَعَمْ، كُلُّ شَيْءٍ أَصَابَ الْمُؤْمِنَ يَكْرَهُهُ، فَهُوَ مُصِيبَةٌ”.

هل وُرد دعاء “إنا لله وإنا إليه راجعون” في السنة النبوية ؟

  • نعم ، وُرد هذا الدعاء في سنة رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام، فعن عبد الرحمن بن عوف عن النبي أنه قال: “إذا أصابَ أحدَكم مصيبةٌ فليقل إنَّا للَّهِ وإنَّا إليهِ راجعونَ اللَّهمَّ عندَك احتسبتُ مصيبتي فأجرني فيها وأبدلني منها خيرًا”.
  • وعن أم سلمة أنها قالت سمعت رسول الله عليه الصلاة والسلام يقول: “ما من مسلمٍ تصيبُه مصيبةٌ فيقولُ ما أمره اللهُ (إنَّا للهِ وإنَّا إليه راجعون) اللَّهمَّ أْجُرْني في مصيبتي واخلُفْ لي خيرًا منها، إلَّا أخلف اللهُ له خيرًا منها”.

يعلم الله أننا نمر بأوقات صعبة، ولا نستطيع بها أن نكون على ما يُرام، فخصص لنا دعاء، نتقرب به إليه، وفي نفس الوقت يبعث في نفوسنا الأمن، والهدوء والاستقرار، مما يُساعدنا على التحلي بالصبر ومواصلة الحياة.