مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما الفرق بين العذب والفرات

بواسطة:
الفرق بين العذب والفرات

يقول الله تعالى في كتابه العزيز: ( وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخًا وحجرًا محجورًا)، فما معنى هذه الآية؟ وما تفسيرها عند علماء التفسير؟ وما معنى عذب وفرات في اللغة؟ وهل هناك فرق بينهما في المعنى أو المدلول؟ هذا ما سنتعرف عليه مع الموسوعة العربية الشاملة، فتابعونا.

وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج

نذكر آراء المفسرين المختلفة في الآية الكريمة على النحو التالي:

تفسير الطبري

  • ذكر الطبري أن المرج من الخلط.
  • وذكر قول من قال: مرج البحرين أي لع أحدهما على الآخر، وقيل أفاض أحدهما على الآخر.
  • ثم ذكر معنى الفرات أي شديد العذوبة، والمقصود به مياه الأنهار والأمطار.
  • وذكر أن ذلك من نعم الله تعالى الكبيرة، فالله خلط ماء البحر العذب بماء البحر الملح، ثم يمنع الملح من تغيير العذب عن عذوبته.
  • وذكر أن البرزخ هو الحاجز.
  • ومعنى الحجر المحجور أي لا يختلط البحر العذب.
  • وقيل البرزخ هو الحاجز الذي لا يراه أحد.

تفسير القرطبي

  • ذكر القرطبي أن معنى قوله تعالى مرج أي خلى وخط وأرسل، أو أرسلهما وأفاض أحدهما في الآخر.
  • والمرج يأتي من الخلط والاضطراب، ومنه قوله تعالى: (في أمر مريج).
  • وقيل امرج الإجراء، مرج البحرين أي أجراهما.
  • ومعنى قوله تعالى: هذا عذب فرات أي حلو شديد العذوبة، وهذا ملح أجاج أي فيه ملوحة ومرارة.
  • والبرزخ هو الحاجز من قدرته لا يبغي أحدهما على الآخر أو يغلب عليه.
  • والحجر المحجور هو الستر المستور الذي يمنع أحدهما من الاختلاط بالآخر.
  • في البرزخ الحاجز والحجر المانع.
  • واختلفوا في المراد بالبحرين فقيل بحر فارس وبحر الروم، وقيل بحر السماء وبحر الأرض.

تفسير ابن كثير

  • ذكر ابن كثير أن معنى مرج البحرين أي خلقهما الحلو والمالح، والحلو والأنهار والآبار والعيون، وهو المقصود لأنه ليس في الوجود بحر ساكن عذب فرات.
  • والملح الأجاج هو المالح المر الذي لا يستساغ كالبحار المعروفة في مشارق الأرض ومغاربها، وذكر أمثلةً كثيرةً على هذه البحار.
  • وذكر أن البرزخ هو الحاجز من يبس الأرض، والحج هو المانع من وصول أحد البحرين أو طغيانه على الآخر.

الفرق بين العذب والفرات

 نذكر معنى عذب فرات كما ورد في دواوين اللغة والمعاجم:

عذب

  • ففي اللغة العذب من الطعام والشراب هو كل مستساغ منهما.
  • ويقال عذب الطعام والشراب أي كان سائغًا حسن الطعم.
  • ويقال العذب هو الماء الطيب.
  • ويقال العذب هو الماء البارد الطيب السائغ الزلال.
  • واماء العذب هو ماء قلت نسبة الأملاح فيه بحيث أصبح سائغًا.

فرات

  • يقال ماء فرات أي عذب.
  • والفرات نهر عظيم بالعراق وسورية يلتقي مع نهر دجلة ويصب في الخليج العربي.
  • ويقال فرُت الماء أي اشتدت عذوبته.
  • والفرات هو أشد الماء عذوبةً.

وبذلك يمكن القول أن العذب هو الماء الحلو، والفرات هو شديد العذوبة.

 

كان ذلك بحثًا صغيرًا عن معنى قوله تعالى: (هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج) في التفسير وفي اللغة العربية كما ورد في عدد من المعاجم، نسأل الله تعالى أن يعلمنا وأن ينفعنا بما علمنا إنه ولي ذلك والقادر عليه، وتابعونا على الموسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.