الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

احكام الطهر من الحيض في رمضان

بواسطة:
الطهر من الحيض في رمضان

الطهر من الحيض في رمضان ، من أاهم المواضيع التي تثير الخوف والهواجس عند المرأة،خصوصًا وأن شهر رمضان شارف علي الوصول، وتريد أن تعرف متي عليها الصيام؟ ومتي لا يجوز لها أن تصوم، موسوعة يقوم بالرد علي جميع التساؤلات حول كيفية الطهارة في شهر رمضان، وعن الأوقات حتي يكون صيام المرأة فيها صحيح.

الطهر من الحيض في رمضان

انقطاع الحيض قبل الفجر

إذا انقطع الحيض عن المرأة في شهر رمضان قبل فجر، فيجب عليها أن تقوم بالاغتسال والطهارة، تنوي الصيام، حتي إذا لم تغتسل قبل الفجر، واغتسلت بعده أو اخرته قليلا، فيجب أن تنوي الصيام لأن صيامها يكون صحيحا، ولكن لا تأخر الاغتسال إلى بعد طلوع الشمس، لأنها بذلك أخرت الصلاة عن وقتها، ولا يجوز تأخيرها عن وقتها إلا لعذر، فإن كان تأخيرها الاغتسال إلى بعد شروق الشمس بدون عذر فعليها أن تبادر بالتوبة إلى الله، لأنها ارتكبت ذنبًا في تأخير الصلاة عن وقتها.

انقطاع الحيض بعد الفجر

أما عن انقطاع الحيض بعد الفجر ولو ثانية واحدة حتي لو اغتسلت، فلا يجب عليها أن تصوم ذلك اليوم، وذلك بإجماع من جمهور الفقهاء، لعدم تحقيق شرط من شروط الصيام، وهو أن تكون طاهر  قبل بدء وقت الصيام، لذلك حتي لو نويت الصيام فلا يصح لها أن تصوم، حتي تتطهر من الحيض، وتقوم بتعويضه فيما بعد.

صيام المستحاضة

لا تقوم المرأة بالصيام طوال مدة الحيض، ويجب عليها أن تصوم بمجرد أن تنقضي هذه المدة، أما إذا زادت المدة عن وقتها فان الدم الموجود يسمي استحاضة، الاستحاضة هو دم لونه بني فاتح، وهذا لا يعتبر حيض، والمستحاضة تأخذ حكم الطاهرة من حيث وجوب الصلاة والصيام، ولابد أن تقوم بالوضوء إلي كل صلاة حتي تنتهي فترة الاستحاضة، وبإجماع جمهور الفقهاء الذي أكد أن مدة الاستحاضة لا تزيد عن 15 يوم، أما إذا استمر الدم في النزول فهذا يعتبر مرض، ولا يتعارض مع الصوم أو الصلاة.

الطهارة من الحيض طوال نهار شهر رمضان

إذا تطهرت المرأة في أي وقت من نهار شهر رمضان، فلا يجوز لها الصيام، لأنه استمر نزول الدم بعد طلوع الفجر، وإذا تطهرت قبل الظهر فيجب عليها أن تصلي صلاة الضحى والظهر، وإذا تطهرت قبل صلاة العصر فيجب عليها أن تصلي الظهر والعصر، أما إذا تطهرت بعد أذان المغرب فتنوي صيام اليوم التالي، ويجب أيضًا علي المرأة النفساء بمجرد انقطاع الدم أن تصوم،حتي ولو  لم تكمل الأربعين يومًا.

قضاء أيام فترة الحيض بعد رمضان

يجب علي المرأة قضاء الأيام التي فطرتها في شهر رمضان بسبب الحيض أو النفاس، ويجب أن يكون قضاء المرأة لهذه الأيام قبل قدوم شهر رمضان التالي، ولا يشترط في القضاء أن تتابع أيام الصيام، وإنما يجوز صيامها متفرقة وعلي فترات بعيدة، أما إذا أخرت المرأة القضاء لغير عذر حتى دخل رمضان القادم فيترتب عليها كفارة الصيام وهي إطعام مسكين عن كل يوم، ويجب عليها أيضا قضاء الأيام التي أفطرتها، وقد خالف الأمام الحنفي جمهور الفقهاء عندما قالوا بعدم وجوب الإطعام في حقها بل يكفي القضاء، أما إذا كان تأخير القضاء لعذر فلا يترتب عليها الكفارة عند من قال بوجوبها.

عرضنا ليك أهم ما يقال عن الطهارة في هذا الشهر الكريم، فيجب علي المرأة أن تتأكد من انتهاء الحيض تمامًا، لتكون متأكدة أن صيامها صحيح، حتي تقوم بتعويضهم بعد انتهاء شهر رمضان.