الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

السنن الرواتب عددها

بواسطة: نشر في: 16 يناير، 2020
mosoah
السنن الرواتب عددها
في الفقرات التالية نوضح لكم السنن الرواتب عددها وأدلة مشروعيتها بحسب ما ورد في الأحاديث النبوية، يقصد بالسنن الرواتب الصلوات النافلة التي يتم أداؤها في وقت معين، وترتبط الصلوات النافلة بالصلوات الخمسة التي قد فرضها الله عز وجل على عباده من المسلمون لأدائها يومياً، وقد تكون النوافل سابقة للفريضة، أو تُصلى بعدها.
وقد سُنت تلك الصلوات ليعوض المسلم ما فاته ونقص منه في صلاة الفريضة التي قام بها، مثل السهو، أو عدم الخشوع، أو عدم التدبر لآيات القرآن الكريم، وتُقسم النوافل إلى سنن مستحبة، وسنن أخرى مؤكدة، ولهذا سنعرض لكم في المقال التالي من موسوعة عدد الصلوات النافلة بالتفصيل، بالإضافة إلى الأدلة التي وردت عنها في الأحاديث النبوية الشريفة.

السنن الرواتب عددها

عدد السنن الرواتب للصلوات الخمس

تُقسم السنن الرواتب إلى سنن مستحبة، وسنن أخرى مؤكدة، وسنعرض لكم عدد آيات الصلوات النافلة بالتفصيل:

السنن الرواتب المؤكدة:

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحرص على أداء السنن المؤكدة ولا يتركها، كما كان يوصي الصحابة والمسلمين بصلاتها، وعدد ركعات السنن المؤكدة هي:

  • يؤدي المسلم اثنتا عشرة ركعة على مدار اليوم لصلاة السنن المؤكدة.
  • ففي صلاة الفجر، يُصلي المسلم ركعتين قبل أداء الفريضة، ويسلم في الركعتين لمرة واحدة.
  • ويُصلي قبل صلاة الظهر أربع ركعات، ويُسلم في الركعات تسليمتين، وبعد الانتهاء من أداء الفريضة، فإنه يُصلي ركعتين ويسلم بهما تسليمة واحدة.
  • أما عن صلاة المغرب، فُيصلي المسلم بعد أداء الفريضة ركعتين، ويسلم بهما تسليمة واحدة.
  • وفي صلاة العشاء، يقوم العبد بصلاة ركعتين بعد أداء فريضة العشاء، ويسلم في الركعتين لمرة واحدة.

السنن الرواتب المستحبة:

السنن المستحبة هي التي تلي السنن المؤكدة، فيصلي المسلم الفريضة ويصلي السنن المؤكدة، ويزيد بصلاة السنن المستحبة، وهي:

  • يُصلي المسلم فريضة الظهر، ويليها بركعتين نافلة، ويسلم في الركعتين لمرة واحدة.
  • وفي صلاة العصر يُصلي أربع ركعات ويسلم مرتين، ثم يُصلي الفريضة.
  • أما في صلاة المغرب، فيصلي المسلم ركعتين قبل أداء الفريضة، ويسلم فيهما لمرة واحدة.
  • ويٌصلي العبد ركعتين بتسليمة واحدة قبل أداء فريضة العشاء.

حديث السنن الرواتب

ورد في الأحاديث النبوية الشريفة التي قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم فضل السنن الرواتب، كما ورد في حديث السيدة عائشة رضي الله عنها عدد الركعات التي كان يصليها نبي الله عليه الصلاة والسلام لأداء السنن الرواتب: ومن تلك الأحاديث:

  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها”، ويقصد بركعتا الفجر، الركعتين التي يصليهما العبد قبل أداء فريضة الفجر.
  • وعن عائشة رضي الله عنها وأرضاها أنها قالت “كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في بيتي قبلَ الظهرِ أربعًا، ثمّ يخرج فيصلي بالناسِ، ثمّ يدخل فيصلي ركعتَين، وكان يصلي بالناس المغربَ، ثمّ يدخل فيصلي ركعتَين، ويصلي بالناس العشاءَ، ويدخل بيتي فيصلي ركعتَين”.

فضل السنن الرواتب

  • عندما يقوم العبد المسلم بأداء السنن الرواتب قبل صلاة الفريضة، فإنه يهيء نفسه للصلاة، ويستعد بعقله وروحه وبدنه للوقوف بين يدي الله تعالى، ويستحضر الخشوع في قلبه، فيؤدي الصلاة كما أمر بها المولى عز وجل، ليزيده الله الأجر والثواب.
  • وأداء السنن الرواتب بعد الانتهاء من الصلاة هو مناجاة الله سبحانه وتعالى في الاستزادة من الأجر والثواب والخير الكبير، فيستشعر العبد قرب الله عز وجل، ويعطيه المولى ما سأل.
  • وكثرة الصلاة تقرب العبد من ربه، ففي السجدة الواحدة يُرفع العبد درجة واحدة عند الخالق سبحانه وتعالى، ويحط الله عن عبده خطيئة واحدة.
  • كما أنه عندما يصلي المسلم اثنتا عشرة ركعة على مدار اليوم، ويصلي الصلوات الفريضة، فإنه يزيد في القرب من خالقه.
  • ويصلي المسلم الصلوات النافلة، اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم، وأملاً في مرافقة النبي عليه الصلاة والسلام في الدار الآخرة.