مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

الرقيه لفك السحر والحسد

بواسطة:
الرقيه لفك السحر والحسد

الرقيه لفك السحر والحسد ، قال الحق سبحانه في سورة الإسراء “ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا”، فكل شخص في الحياة يُحيط به بعض البشر الذين يتمنون له الأذى والضرر، ويتبعون مختلف السبل من أجل الإيذاء، وذلك بالاستعانة ببعض السحرة والمُشعوذين لمنع الخير عن شخص ما سواء من خلال تعطيل زواجه، أو إصابته بالعقم أو منع رزق عنه، ولكن لا أحد يمتلك القدرة على ذلك سوى الله سبحانه حيث قال تعالى في سورة البقرة “فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ”، ولتُحصن نفسك وبيتك من السحر والحسد، يعرض لك موسوعة في مقال اليوم الرقية الشرعية كما جاءت في السنة النبوية.

كيف تعرف أنك مُصاب بالعين أو الحسد

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الإنسان، والتي تخبره بضرورة التداوي من الإصابة بالسحر والحسد، ومنها:

  • الشعور بالرغبة الدائمة في النوم وعدم الاستيقاظ إلا للضرورة.
  • فقدان الأمل واليأس من الحياة.
  • الخمول المستمر في العمل، وعدم الإنجاز.
  • التعرق الشديد.
  • آلام حادة بالرأس والبطن، وعدم القدرة على تناول الطعام.
  • فقدان الوزن بشكل مفاجئ.
  • التفكير الزائد في الأمور المستقبلية وتوقع الأشياء السيئة.
  • اضطرابات في النوم والشعور بالقلق.
  • عرقلة كبيرة في الأمور على الرغم من أنها كادت أن تتم.
  • النفور من الحديث مع الأشخاص وحب العزلة.
  • اختلاق الخلافات والمشكلات مع الأشخاص، حتى ولو كانوا من الأهل أو المُقربين.

الرقية الشرعية لفك السحر والحسد

  • تعتبر الرقية الشرعية من العلاجات التي أكدت السنة النبوية على فاعليتها في التخلص من السحر والحسد، وحماية الإنسان وتحصينه من شرور الإنس والجن.
  • فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت ” أمرني النبي عليه الصلاة والسلام أن نسترقي من العين”، أخرجه البُخاري.
  • والرقية الشرعية هي عبارة عن ذكر مجموعة من الأدعية والآيات التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم.

أولاً: تعليمات عند قراءة الرقية الشرعية

  • من الضروري أن تحرص على القيام بالرقية الشرعية لنفسك، أو تُجريها على يد رجل من رجال الله الصالحين.
  • من الأمور المُحرمة أن تحصل على المال أو تدفعه مقابل تلاوة الرقية الشرعية على مريض أو مصاب.
  • لابد من قراءتها بعد التوجه للقبلة.
  • يمكنك أيضاً أن تقرأها على الماء ثم تتناوله، أو على الزيت ثم تدهنه على الجسم مباشرة.

ثانياً: آيات الرقية الشرعية من القرآن الكريم

  • التسمية وقراءة سورة الفاتحة مرة واحدة فقط.

 

  • ذكر قوله تعالى في سورة آل عمران “الم،اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ، نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ، مِن قَبْلُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَأَنزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللّهُ عَزِيزٌ ذُو انتِقَام، إِنَّ اللّهَ لاَ يَخْفَىَ عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء”.

 

  • كذلك قوله في نفس السورة “شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”.

 

  • وأيضاً تلاوة كلام المولى سبحانه من نفس السورة “قل اللهمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، تُولِجُ اللَّيْلَ فِي الْنَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الَمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ، لَّا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَآءَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعِلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللهِ فِي شَيْءٍ إِلَّآ أَن تَتَّقُواْ مِنهُم تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللهُ نَفْسَهُ وُإِلَى اللهِ الْمَصِيرُ”.

 

 

  • ترديد سورة الإخلاص والفلق والناس ثلاث مرات.

 

  • قراءة أول خمس آيات من سورة البقرة.

 

  • ذكر قول الله تعالى في سورة البقرة “وإلهكم إلهٌ واحدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ،إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ، وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ”.

 

  • ثم قراءة آخر آيتين من سورة البقرة.

 

  • قراءة آية الكرسي مرة واحدة.

 

  • قراءة قوله تعالى من سورة الأعراف إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ، ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ، وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ”.

 

 

  • وفي سورة النساء قال المولى “أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ ۖ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا”.

 

  • كذلك الآية الرابعة عشر من سورة التوبة “قاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ”.

 

  • ومن سورة المؤمنون “أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ، فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ، وَمَن يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِندَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ، وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ”.

 

  • وبالانتقال لسورة يونس فمن آيات الرقية قوله “يأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفاءٌ لِما فِي الصُّدُورِ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ، قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ”.

 

  • ومن سورة الرحمن قراءة قول الحق سبحانه “سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلانِ، فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ، يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا لا تَنفُذُونَ إِلاَّ بِسُلْطَانٍ، فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ، يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِّن نَّارٍ وَنُحَاسٌ فَلا تَنتَصِرَانِ، فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ”.

 

  • وفي سورة الإسراء قال تعالى “وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ ما هُوَ شِفاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسارًا”.

 

  • كما لابد من ترديد قوله عز وجل في سورة الشعراء”وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يِشْفِينِ”.

 

  • وكذلك من سورة الصافات “وَالصَّافَّاتِ صَفًّا، فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا، فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا، إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ، رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ، إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ، وَحِفْظًا مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ”.

  • كذلك في سورة النحل قوله “ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَراتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِها شَرابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوانُهُ فِيهِ شِفاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ”.

 

  • إلى جانب قراءة قوله تعالى من سورة القلم “وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ، وَمَا هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ”.

 

  • كذلك ترديد قوله بسورة الجن “قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا، يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآَمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا،وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا”.

 

  • كذلك الآية الثالثة والرابعة من سورة الملك “الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا مَّا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِن تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ، ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِأً وَهُوَ حَسِيرٌ”.

 

  • ومن سورة الحشر قوله “لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ، هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ، هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ، هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”.

 

  • ومن صورة فُصلت نتلو قوله “وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ ۖ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ ۗ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ ۖ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى ۚ أُولَٰئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ”.

 

  • ومن سورة إبراهيم قول الله تبارك وتعالى”وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ ما لَها مِنْ قَرارٍ”.

 

  • وأخيراً قوله في سورة طه “وَيَسْئَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفاً”.

ثالثاً: أدعية الرقية الشرعية كما وُرِدت في السنة

هناك بعض الأحاديث النبوية الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتي ذكر بها عدد من الأدعية التي علينا التحصن بقراءتها، ومن هذه الأدعية:

  • ترديد دعاء “أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك”، 7 مرات.
  • الاستعاذة بالله تعالى بقول “أعوذ بكلمات الله التامّة من كلّ شيطانٍ وهامّةٍ وكلّ عينٍ لامةٍ”.
  • كذلك ترديد قول النبي “بسم الله، بسم الله، بسم الله، أعوذ بالله وقدرته من شرّ ما أجد وأحاذر”، 7 مرات.
  • وأيضاً “أعوذ بكلمات الله التامّات من شرّ ما خلق” 3 مرات.
  • كذلك قول “اللهم رب الناس ، اذهب البأس، واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقماً”.
  • قول “بسم الله يبْريك، ومن كل داءٍ يشفيك، ومن شرّ حاسدٍ إذا حسد، وشرّ كلّ ذي عينٍ”.
  • و من الأدعية الواردة عن رسولنا الكريم أيضاً “بسم الله أرقيك، من كل شيءٍ يؤذيك، من شرّ كلّ نفسٍ أو عين حاسدٍ الله يشفيك، بسم الله أرقيك”.
  • كذلك قول “بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيءٌ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم”، ثلاث مرات.
  • ومن الضروري أن نختتم الرقية بالصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه.

وعامة علينا أن نعلم أن الرقية الشرعية ما هي إلا وسيلة من أجل التخلص من كل ما يُصيب الإنسان من مرض أو سحر أو حسد، ولكن الشافي هو الله تعالى، وما من شيء يحدث للإنسان إلا بإذنه.