الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حكم الدعاء على الظالم بأسمه مع نماذج أدعية المظلوم على الظالم

بواسطة: نشر في: 13 أبريل، 2019
mosoah
الدعاء على الظالم بأسمه

تعرف على الدعاء على الظالم بأسمه من المظلوم ، لا يجد الإنسان أحياناً وسيلة عند تعرضه للقهر سوى الدعاء على الظالم بأسمه، وقد حرم الله عز وجل الظلم لعباده، كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال عنه “يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا”.

فما أسوء أن يتسبب الإنسان بظلم أي شخص مهما اختلفت الأسباب، وما أقبح أن يتسبب له بألم نفسي ويجعله يعيش مقهوراً، فبعض الناس- مع الأسف – تتسبب بهذا بدون الشعور بأي ندم، والبعض الآخر يشعر بتأنيب الضمير بعد فوات الآوان.

ولكن الله سبحانه وتعالى وحده، سينتصر للمظلوم يوم القيامة ويعاقب الظالم، فهو الذي من أبرز اسمائه الحسنى العدل.

يقدم لكم هذا المقال في موسوعة معرفة عاقبة الظلم والأدعية الخاصة بها بجانب حكم الدعاء على الظالم بالأساس.

ماهى عاقبة الظلم ؟

عقوبات الظلم كثيرة للظالم، فالله لم يحرمها فقط، بل توعد الظالمين بالعديد من العقوبات مثل ما يلي:

  1. يتسبب الظلم في الدنيا في العديد من المصائب من الأمراض والاوجاع والفقر والعديد من الإبتلاءات الأخرى.
  2. يحرم الله الظالم التوفيق في حياته والهداية ولقد قال في كتابه العزيز ( إنه لا يفلح الظالمون ).
  3. تحل عليه لعنة الله يوم القيامة.
  4. يُحرم من شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  5. دعوة المظلوم مستجابة فقد تصيبه ما دعاه عليه الظالم، فالرسول صلى الله عليه وسلم قال (اتقوا دعوة المظلوم وإن كان كافرا، فإنه ليس دونها حجاب).
  6. تتضاعف سيئات الظالم ويخسر الكثير من الحسنات في ميزان أعماله.
  7. استمرار الظالمين في ظلمهم عاقبته العذاب في النار يوم القيامة.

وللتخلص من هذا الإثم يكون بكثرة الاستغفار والتوبة ورد المظالم إلى أهلها، إلى جانب التقرب إلى الله.

حكم الدعاء على الظالم بأسمه

  • يجوز الدعاء على الظالم، فالله سبحانه وتعالى قال في كتابه ( لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ)، وذلك إذا كان المظلوم غير قادر على مسامحة الظالم.
  • كل العلماء اجتمعوا على أنه أنه جائز شرعاً، ويُفضل الدعاء للظالم بالهداية أسوة بالرسول صلى الله عليه
  • يجب عدم التعدي على الظالم في الدعاء على الظالم، مثل الدعاء له بالموت مثلاً.

أدعية المظلوم

هناك الكثير من صيغ الدعاء على الظالمين، ما أنه من أكثر الأدعية المستجابة من أبرزهم ما يلي:

  • اللهم إني استغيث بك مما فعله بي الظالم (أسمه)، اللهم إنك تعلم ما بي فارحمني يا أرحم الراحمين إني أشكو إليك يا الله، وأطرق أبوابك المفتوحة لعبادك بعدما غلقت كل الأبواب أمامي.
  • اللهم إني لاحول ولا قوة لي إلا بك، ولا امتلك سوى إيماني بك وتوكلي عليك يارب، يارب إن الظالم تمنى هلاكي فإني استغيث بك يارب العالمين يا أرحم الراحمين.
  • اللهم عليك بمن ظلمني، يارب انتقم لي منه (أسمه)، اللهم خيب أمله، ونجني من شره وأذاه، فأنت القوي ونحن الضعفاء يارب.
  • اللهم إني أسألك القوة والنصر على من تسبب بظلمي فأنت القادر على كل شيء.
  • اللهم إنك الحكم العدل وإنك وعدت بألا ترد دعوة المظلوم، فلا ترد دعوتي يا أرحم الراحمين.
  • اللهم إنك تعلم ما حل بي، فقد ضاقت حيلتي وقل صبري، فيارب ارحمني يا أرحم الراحمين، فاللهم عجل بالانتقام ممن ظلمني يالله، فأنا على يقين بأنك ستنتقم لي منه يارب.
  • يارب يا حي يا قيوم أسألك العون فقد وزادت همومي وأحزاني، فإني لا حول ولا قوة لي إلا بك، فاللهم إني أسألك القوة يارب وأغثني مما فعله الظالم بي.

الدعاء على الظالم بالهلاك

  • يا رحمان يا رحيم لم أريد الشر بأحد ولكن هناك من ظلمني وتمنى هلاكي، فـيا الله انصرني ونجني فـ لا حول ولا قوة إلا بك.
  • اللهم أهلك الظالمين بالظالمين وأخرجنا منهم سالمين بعزتك وجلالك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم يا منجي من المهالك ويا مخرج الحب من النوى، ويا من تقول لكل للشئ كن فيكون، انصرني وأرني عجائب قدرتك في من ظلمني.
  • يامن تغلق جميع الأبوا إلا بابك، وتنقطع جميع الأسباب إلا إليك يا رب قد رفعت يدي إليك لتنصرني وتجلب لي حقي ممن ظلمني فأنك على كل شئ قدير.
  • اللهم إني ومن ظلمني من عبادك، نواصينا بيدك، تعلم مستقرنا ومستودعنا، تعلم متقلبنا ومثوانا وسرنا وعلانيتنا فاجلب لي حقي منه واغفر لي وله.
  • يارب أنا عبدك الضعيف الذي ضاقت حيلته وهناك من ظلمه، فانصرني يارب العالمين وأرني فيه ما يريح قلبي ويعيد لي سلامتي.
  • يارب أنك تشهد أني استأمنته فخانني وأردت له الهداية فظلمني، اللهم أرني فيه عجائب قدرتك ورد حق المظلوم إلى صاحبه إنك على كل شئ قدير.

أجمل أدعية من المظلوم على الظالم

  • يامن نصرت يوسف من ظلمه ونجيت يونس من بطن الحوت يا قدير يا قدير يا قدير انصرني على من ظلمني واجعله عبرة لكل ظالم حاقد.
  • يارب ها أنا أسير سجين يدي الظالم، مغلوبًا على أمري، وقد قل صبري وضاقت حيلتي بسبب ضعفي، واغلقت امامي جميع الأبواب إلا بابك وأسلمني من من تعلقت أمري به من خلقك وادفع بلطفك أذاه عني.
  • اللهم أنك القادر على كل ظالم إذا ظلم وكل من استكبر وقهر، فاللهم حسبي الله ونعم الوكيل.
  • اللهم ان الظالم مهما كان سلطانه لا يمتنع منك فسبحانك أنت مدركه أينما سلك، وقادر عليه أينما لجأ وأنا المقهور والمظلوم قد توكلت عليك فأنت خير وكيل ودبر لي أمري فأني لا أحسن التدبير.
  • اللهم أني أستغيث بك بعدما ظلمني عبدًا من عبادك، وأتي أطرق بابك بعدما اغلقت كل الأبواب المرجوة، اللهم انك تعلم ما حل بي قبل أن أشكوه، فلك الحمد سميعًا بصيرًا خبير بكل شئ.
  • اللهم اني عبدك وابن عبدك راضي بحكمك و واثق بحكمتك فاللهم انصرني على من عاداني ولا تشمت بي أحدًا من خلقك يارب العالمين.
  • اللهم عليك بمن ظلمني فاللهم ارني السقم في جسده، والنقص من أجله والزل بعض الظلم اللهم اشغله بعلة في نفسه وأن لا ينقضى حزنه وأن تزول نعمتك عليه.
  • اللهم انتقم من من ظلمني واجعل أمره إلى الزوال ونعمته إلى انتقال، وجده في سفال، وسلطانه في اضمحلال، وعافيته شر مآل، وأبقه لحزنه إن أبقيته.
  • اللهم يا سميع الدعاء يا منجي من المهالك قني من شر من ظلمني وقني من همزه ولمزه وسطوته وعداوته فإنك أشد بأسًا وأشد تنكيلًا.
  • اللهم أني أستغيث بك من ظلم أحد عبادك فإنك مدركه أينما سلك، وقادر عليه أينما لجأ، فاللهم أرني فيه أشد انتقام.
  • يارب اناديك باسمك المنتقم الجبار، اللهم ما انتقم من من ظلمني وأرني فيه ما فعله بي وخلصني من حزني يارب إنك على كل شئ قدير.
  • ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، يا فرج فرج عني ما أهمني، وتولى أمري بلطفك ورحمتك وكرمك إنك على كل شئ قدير.
  • اللهم اني عبدك المظلوم فاكشف يارب مابي و تداركني، فاني الوذ بك فعليك كل اعتمادي واليك قراري ومنك انتصاري.
  • اللهم اني اتوسل إليك في أن تفرج عني ما امسيت فيه وما أصبحت عليه واجعلني لا أخاف غيرك، واحفض حالي من الظالم ومن شر عبادك أجمعين.
  • يارب من ملجئي غير ومن سينصرني إن لم تكن وكيلي، ومن سيرحني غيرك فاللهم بلطفك عليك بمن ظلمني فانك تقوى عليه وأنا لا أقوى عليه فأنت الجبار المنتقم.

قصة عن إستجابة الدعاء على الظالم

يُحكي عن الدعاء على الظالم بالهلاك بأن في يوم من الأيام بينما كان السوق مزدحمًا، وكل رجل ينشغل في حرفته ويخدم زبائنه ظهر فجأة رجلًا ينادي بأعلى صوته ” يا أهل الخير لا تظلموا، فانظروا إلي وتعلموا”.

وكان هذا الرجل مقطوع اليد كلها من أول الكتف ولما وصل لأخر السوق وأخذت الناس تتحاكى عنه قام احد التجار بالتقرب منه وقال له “يا أخي الكريم ما بك وما قصتك لعلنا نتعلم منك”، فحكى له الرجل قصته وقال.

كنت أكثر الناس صحة في بلدتى قوي البنية لا يستطيع أن يهزمني أشد الرجال فبت لا أعمل وكونت مجموعة من الأفراد لنكون من من يعيشون على سرقة القوافل وظلم الناس وأغرتني الدنيا بقوتي فكان يهابني الكبير قبل الصغير ولا يمر مالٍ ولا طعامًا إلا وأنا على علم به وقد شاركت فيه صاحبه ظلمًا وقهرًا.

وفي يومًا من الأيام كان هناك رجلًا صيادًا كان لم يأتي منذ سنة إلى أهله وقد أتى بخيرًا كبيرًا وسمكًا لم أرى مثله من قبل فطمعت به، وقلت له أعطني كل ما تملك، قال لي الرجل أنه رزقي ورزق أولادي رزقني الله به بعد تعب وعناء لن أعطيك منه شيئًا فضربته ضربًا مبرحًا وأخذت منه كل ما يملك، فتوسل إلي أن أعطيه حتى سمكة لكني رفضت وبشدة.

ذهبت بكل الأسماء إلى البيت وبينما كنت أفحصهم قامت واحدة منهم بعض إبهامي فلم أكترث وقتها لكن عندما كنت على وشك النوم ورم ابهمي وبات فيه ألم لا يحتمل لم استطيع النوم بسببه فذهبت في فجر اليوم التالي إلى الطبيب فقال لي لا حل إلا بقطعه فقطعته على الفور.

وذهبت إلى منزلي وعند إنتهاء اليوم وفي شروعي إلى النوم حل في كفي المًا لا سبب له ولم أستطع أن أحتمل فقطعت كفي، وفي اليوم التالي حل الألم على الساعد وكان ألمًا استنتجت بالناس من شدته فقطعوا يدي إلى المرفق، ومن بعدها مسك الألم فيما تبقى من يدي حتى كتفي فقطعته.

وفي يوم زارني شيخ القرية بعدما سمع قصتي وقال لي هل عرفت سبب دائك قلت والله من سمكة صغيرة، قال ومن أتيت بهذه السمكة، قلت أخذتها ظلمًا من أحدهم قال فاذهب إليه فوالله لو ذهب إليه من أول ألم في أصبعك لما قطعت يدك أبدًا فاذهب قبا أن ينتشر الألم في جسدك.

فذهبت إلى صاحب السمكة فقال لي من أنت قلت له أنا من ظلمتك وأخذت رزقك دون وجه حق، سامحني ولم استطع حينها أن أكف عن البكاء بل وقبلت يده وقدميه فبكى الرجل من الموقف وقال والله سامحتك ولا يوجد في قلبي ضغينة لك وأدعو الله أن يخلصك من بلائك.

فقلت له هل دعيت علي يومًا قال لي في الحقيقة دعوت من حقت قلبي وتوسلت إلى الله ليلًا نهارًا وقلت ” اللهم ان هذا قد تقوى علي بقوته على ضعفي على ما رزقتني ظلما فأرني قدرتك فيه” ولكن من هذه الساعة سادعو الله أن يغفر لك، ومن وقتها ادركت أن دعوة الظالم لا ترد إلا بالإجابة.

وفي النهاية لأي أحد تعرض للظلم والقهر ضرورة أن يثق بالله عز وجل في أنه سيقتص ممن ظلمه عاجلاً فيكفيه الدعاء، فالله هو الحكم العدل الذي لا يرضيه أن يرى ظلماً بين الناس من دون أن ينتصر لهم، ونسأل الله لنا ولكم أن لا نكون منهم أبداً.