الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل التوكل على الله سنة مؤكدة صواب أو خطأ ؟

بواسطة: نشر في: 11 مارس، 2021
mosoah
التوكل على الله سنة مؤكدة

التوكل على الله سنة مؤكدة

نتناقش في مقال اليوم حول التوكل على الله سنة مؤكدة من خلال موقع موسوعة ونعرض لكم فوائد التوكل على الله، كل هذا في السطور التالية.

  • تعد مقوله التوكل على الله سنة مؤكدة عبارة صحيحه لإن التوكل مقترن بالإيمان بالله، حيث أمرنا الله أن نرضى بقضائه ونتكل عليه في جميع أمورنا، مع حسن الظن به وإيماننا بإن جميع أقدارنا تحمل الخير لنا، وعليه يجب التسليم والاعتماد على الله.
  • عن أنس أبن مالك إن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال ” اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِمَّنْ تَوَكَّلَ عَلَيْكَ فَكَفَيْتَهُ، وَاسْتَهْدَاكَ فَهَدَيْتَهُ، وَاسْتَنْصَرَكَ فَنَصَرْتَهُ”، وقال أنس إن الرسول كان يُكثر من ذلك الدعاء ويطلب من الله أن يجعله راضي بكل ما كتبه عليه وينصره في حياته.
  • جاءت الآية رقم 3 من سورة الطلاق في قول الله تعالى” وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ ۚ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا”.
  • فسر علماء الدين الآيات بإن من يرضى بقضاء الله ويتوكل عليه في كل كبيرة وصغيره وكان على يقين بإن الله عالم بأحوال عبيده ومطلع على ما في صدورهم، تقبل الله دعائه وتجاوز عنه سيئاته ووسع من رزقه وحلت البركة على حياته.

تعريف التوكل

نتناول في تلك الفقرة تعريف التوكل بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • يُعرف علماء الدين التوكل هو التسليم والاعتماد على الله، والسير في الدنيا بيقين إن الله سبحانه وتعالى يتولى جميع أمورنا ولا يقع على المؤمن غير قبول قضاء الله والتضرع إليه بالصلاة والعمل الصالح.
  • يوضح الفقهاء إن للتوكل عدة جوانب، فالمسلم يتوكل على الله في دينه من خلال دعائه بصلاح الحال والهداية وأن يبعده عن الفواحش.
  • يتوكل المؤمن على الله في دنياه، حيث يعلم إن رزقه مكتوب ولن يأخذه أحد، وإن استجابة الدعاء مهما طال ففي النهاية كل أمر يحل على المؤمن هو خير له حتى وان كان عكس ما يريد.
  • يجب على المسلمين أدراك مفهوم التوكل، وإن المؤمن الذي يعتمد على الله ويحمده على كل ما أتاه، رُزق السعادة وراحة البال في الدنيا ونعيم الجنه في الآخرة.

فوائد التوكل على الله

بعد أن تناولنا التوكل على الله سنة مؤكدة في بداية المقال، نستعرض في تلك الفقرة فوائد التوكل على الله بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • يشير علماء الدين إن للتوكل فوائد عظيمة لو يعلمها البشر لاستعانوا بالله وتوكلوا عليه في جميع أمورهم.
  • يشعر الإنسان الذي يتوكل على الله، بالأمان والسكينة وذلك لاطمئنانه بإن الله هو من يتولى مصير العبد وليس البشر، فكيف يجرؤ على القلق والله هو الأمر الناهي لكل شئ.
  • يمتلئ قلب المسلم المتوكل على الله بالراحة والإيمان والرضا، لأنه يعلم بإن الله سبحانه جعل قدره في الخير، وما من ظلم يتعرض له إلا وفي حكمه من ربنا.
  • من جعل من التوكل مبدأ في حياته، شعر بالقوة وإن الله معه سينصره على كل ظالم.
  • يعود التوكل بالنفع على المسلم بحمايته من كل إثم أو وساوس، مهما يزين الشيطان للفواحش في عين المؤمن، مده الله بالقوة والإيمان وحفظه من الوقوع في المعاصي.

معنى التوكل على الله والاخذ بالأسباب

نستعرض في تلك الفقرة معنى التوكل على الله والأخذ بالأسباب بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • يوضح الفقهاء إن التوكل ليس معني أن يجلس المرء في منزله منتظر فرج الله أو مجيء الرزق إلى بابه دون سعي منه، ففي تلك الحالة يصبح الشخص متواكل وليس متوكل.
  • التوكل يعني يقين المرء بإن الله هو الرزاق الذي حدد لنا مصائرنا منذ تواجد الجنين في رحم أمه، وعلى المسلم الاستعانة بالله مع الأخذ بالأسباب.
  • يتمثل مفهوم التوكل مع الأخذ بالأسباب مثل الطالب الذي لديه أمتحان، فهو يقع على عاتقه مذاكرة دروسه والاعتماد على الله بأن يوفقه فيما ذاكر ويذكره بما حفظ.
  • إن التوكل مقرون بالسعي، فلا يجوز بقاء المرء دون عمل مع الدعاء لله أن يرزقه بالمال، بل يلزم سعي المسلم في الأرض والبحث عن الرزق وعليه يكافئ الله المرء بالعمل ويزيده من الخيرات على جميع المستويات.

أسباب ضعف التوكل على الله

نتناول في تلك الفقرة أسباب ضعف التوكل على الله بشكل تفصيلي في السطور التالية.

  • يأتي ضعف التوكل على الله بسبب عدم إدراك مفهوم التوكل بصورة صحيحه، فإذا كانت الاستعانة بالله نابعة من القلب وكان المسلم معتمد على ربه بجانب الأخذ بالأسباب والسعي، كل هذا يحقق التوكل.
  • يرجع سبب ضعف التوكل إلى ضعف اليقين والإيمان بالله عز وجل والسخط من الأقدار وذلك يوقع المسلم في ذنب.
  • يأتي التوكل مشترط باليقين بإن الله كتب أقدار العباد منذ بدء الخليقة، وإن المؤمن الحق هو من تقبل جميع مصائره بنفس راضية وتيقن إن توكله على الله سيزيده راحه ورضا وسيجزى على ذلك الصبر.

الفرق بين التوكل والاتكال

يخلط بعض المسلمين بين مفهوم التوكل والاتكال، لهذا نتناول لكم في تلك الفقرة الفرق بينهم بشكل تفصيلي في السطور التالية.

  • التوكل: يعرف الفقهاء التوكل هو أستعانة المرء بالله في جميع أمور حياته، وإن قلبه يمتلئ إيمان ويقين ويعلم إن ما سعيه سينال عليه الثواب.
  • الاتكال: يعد مفهوم الاتكال هو نقيض التوكل، ويوضحه العلماء إن حالة المرء المتواكل هي الخوف والقلق من الغيب والسخط على الأقدار ويمتلئ قلبه بالجشع مما نال من رزق لا يكفيه.
  • الفرق بين التوكل والاتكال: يجعل التوكل من المسلم شخص متزن نفسياً، مقبل على الحياه مطمئن بإن الله لن يخذله ومهما طال الابتلاء فالفرج قريب، وكلما توكل على الله وسعى وحمده على ما رزقه زاده الله أضعاف مما نال.
  • أما الاتكال يكون فيه المرء تعيس ناقم على حياته، يرى أنه يستحق أكثر مما أخذ بالرغم أنه لا يسعى ولا يأخذ بالأسباب،
  • لهذا أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بالتوكل مع الله مع الأخذ بالأسباب أي السعي وراء ما نريد، وبذلك يكافئ الله عز وجل العبد على مجهوده ورضا بما رزق به، بل وكلما حمد ربه أتاه أضعاف من فضله.

ثمرات التوكل على الله

نستعرض في تلك الفقرة ثمرات التوكل على الله فيما يلي.

  • يعود التوكل على الله بالنفع على صاحبه، حيث يبعث الله في نفوس المسلمين بالسَكينة والطمأنينة، ويشعر العبد بالراحة والأمان في حياته.
  • يزيد التوكل على الله الإيمان في القلوب والورع، ويحفظ الله عباده من كل مكروه أو شر.
  • يجعل التوكل الإنسان يعيش حاله من السلام النفسي، وقد جعل الله الإيمان بالله متعلق بالتوكل فمن أمن وصدق ما أنزله الله وما جاء به رسله ووثق في أقدار الله وتوكل عليه، نال جنه الخلد في الآخرة.

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال التوكل على الله سنة مؤكدة الذي عرضنا في الفرق بين التوكل والاتكال، نتمنى أن نكون سردنا الفقرات بوضوح، ونأمل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.

المراجع

1