الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل رمضان من الأشهر الحرم

بواسطة: نشر في: 15 فبراير، 2020
mosoah
الأشهر الحرم

نحدثكم في المقال التالي من خلال موسوعة حول الأشهر الحرم التابعة للتقويم الهجري الذي بدأ احتسابه منذ هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى يثرب المعروفة حاليا بالمدينة المنورة وهو ما تعتمده المملكة العربية السعودية في التقويم الخاص بها، وينقسم إلى أثني عشر شهراً من بينهم أربع تعرف بالحرم وهي (ذو القعدة، ذو الحجة، المحرم، رجب).

وقد قال تعالى في كتابه العزيز بسورة البقرة الآية 217 (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ ۖ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ ۖ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ)، حيث قيل أن القتال بها محرم من عند الله وهو ما سوف نقوم بتوضيحه في الفقرات التالية والسبب وراء تسميتها بذلك الاسم.

الأشهر الحرم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنَّ الزمانَ قد استدار كهيئتِه يومَ خلق اللهُ السّمواتِ والأرضَ، السّنةُ اثنا عشرَ شهرًا، منها أربعةٌ حُرُمٌ، ثلاثةٌ مُتوالياتٌ ذو القعدةِ، وذو الحجّةِ، والمحرّمِ، ورجبُ مضرَ الذي بين جمادى وشعبانَ).

وقد تحدث علماء المسلمين أن الأجر والثواب بها عن الأعمال الصالحة يكون مضاعف كما ويتضاعف العقاب على الآثام حيث استناداً إلى قوله تعالى في سورة التوبة الآية 36 (فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ).

ولكل منها معنى خاص به حيث سمي (ذو القعدة) لقعود العرب عن المقاتلة به، أما (ذو الحجة) فقد تم التعرف على شعائر الحج به، و(شهر محرم) لتحريم القتال به قبل الإسلام، أما (رجب) بسمي بذلك لرجب الأمر المعظم حيث عظم العرب شأنه وتم منع المقاتلة به.

لماذا سميت الأشهر الحرم

تم إطلاق ذلك الاسم عليها لتحريم القتال بها في عصر الجاهلية قبل الإسلام، وفي الغزوات التي كانت تتم بين المسلمين والمشركين من أجل الفتوحات الإسلامية، حيث انقسم تحريم القتال إلى حالتين وهما:

  • القتال دفاعاً عن المسلمين: هو واجب طوال العام وليس الأشهر الحرم فقط وهو ما أجمع عليه علماء الإسلام.
  • القتال هجوماً على المشركين: هو جائز بالأشهر الحرام في أي وقت كان سواء بدأ بها أو قبلها وامتد إليها، والتحريم في ذلك الشأن منسوخ عن الآية الكريمة في سورة التوبة الآية 5 (فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ).

هل رمضان من الاشهر الحرم

  • لا يعد شهر رمضان الفضيل واحداً منها فقد عدها الله تعالى في كتابه الكريم بكونها أربع حين قال في سورة التوبة الآية 36 (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ) وقد بينها نبينا الكريم في حديثه الشريف ولم يذكر رمضان من بينها.
  • وعلى الرغم من كون الأجر والثواب بها يكون مضاعف ولابد من اغتنامها لكن شهر رمضان هو أكثر الشهور الهجرية عظمة من حيث الأجر الذي يحصل عليه المسلم عما يقوم به من أعمال صالحة.

فضل الاشهر الحرم

تتمتع الأشهر الحرم بالعديد من الفضائل التي خصها بها الله تعالى منها ما سوف نذكره في النقاط التالية:

  • يتم أداء فريضة الحج بها في شهر ذي الحجة.
  • يوجد بها الليالي العشر التي أقسم الله عز وجل بالتحديد في شهر ذي الحجة، وقد قال فيها الله عز وجل بسورة الفجر الآية2 (وَلَيَالٍ عَشْرٍ).
  • وبها يوم عرفة الأخير في الليالي العشر واعظمها أجراً حيث يكون فيها الدعاء مقبولاً، ويغفر الله فيها لعباده المخلصين الذنوب، ويكفر صيامه ما يسبقه من عام وما يليه.

حكم الصيد في الأشهر الحرم

  • تم تحريم الصيد بها فيما يخص مكة المكرمة والمدينة المنورة فقط، وكذلك فقد تم تحريمه على من كان محرماً لكي يقوم بأداء فريضة الحج، ومن أمثلة أن القتال بها لم يكن محرماً على الإطلاق قيام المسلمون بمقاتلة الروم بها.
  • وقد بدأ تعظيم تلك الأشهر المباركة في عهد نبي الله إبراهيم وولده إسماعيل عليهما السلام واستمر الأمر من قبل العرب من بعدهم.

وقد قيل أن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم كان قد حاصر الطائف في ذو القعدة من أجل مقاتلة هوازن من ثقيف، ولم يقم المسلمون بالبدأ حتى قام الخصم بذلك، وقد استمر الحصار مدة أربعون يوماً بدأت قبل ذو الحجة وامتدت إليه وقد توصل فقهاء الإسلام إلى جواز القتال في تلك الحالة دفاعاً عن النفس.