الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض العين والحسد وعلاجه مجرب

بواسطة: نشر في: 9 يناير، 2019
mosoah
اعراض العين

يتجاهل العديد من الأشخاص اعراض العين التي تظهر عليهم، ويؤكدون على أنها مجرد بعض الآلام أو الأمراض العادية والتي ستزول مع الوقت، وقد يكون هذا أمر صحيح في بعض الحالات، ولكن في حالات أخرى يكون دلالة على على الإصابة بالعين والحسد، وحتى لا يختلط عليك الأمر نوضح لك من خلال هذا المقال على موسوعة أعراض العين بمزيد من التفصيل، وكيفية الوقاية أو العلاج منها، فتابعونا.

ما هي العين

  • لا نستطيع أن نحكم على الأشخاص من خلال التعامل الظاهري معهم، فهناك العديد من المنافقين الذين يُظهرون لنا خلاف ما يُبطنون، ويحسدون الناس على فضل الله تعالى عليهم، ولا يريدون أن يروا غيرهم في سعادة ونعمة وراحة بال، وجاء ذلك في قوله عز وجل بسورة النساء “أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَىٰ مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ ۖ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا”.
  • وبهذا نجد أن الحسد والعين من الأمور المذكورة في القرآن الكريم، والتي علينا جميعاً أن نتحصن منها، ونكتشف أعراضها سريعاً، قبل أن تؤثر على حياتنا وتنال من سعادتنا واستقرارنا.

اعراض العين والحسد وعلاجه مجرب

هنالك بعض الأعراض الناتجة عن الإصابة بالعين، وهي:

  • اصفرار وشحوب كبير في الوجه.
  • حالة من الضعف العام وفقدان الشهية.
  • الإصابة بالصُداع المزمن.
  • ارتفاع شديد بدرجة حرارة الجسم.
  • خفقان في القلب، والشعور بالخوف المستمر.
  • التفكير في الأشياء السلبية باستمرار.
  • آلام العظام وخاصة منطقة الظهر والكتفين.
  • ضيق شديد بالصدر وعدم الرغبة في الحديث.
  • الرغبة في البكاء باستمرار دون سبب لهذا.
  • حدوث اضطرابات بالنوم، والشعور بالقلق والتوتر بشكل دائم.
  • اليأس والشعور بالكراهية تجاه الأهل والأصدقاء.
  • عدم القدرة على العمل أو الدراسة.
  • فقدان الأمل والرغبة في الحياة، والتفكير في الموت والانتحار.
  • الشعور بالحزن في معظم الأوقات، وعدم الاستمتاع بالوقت.
  • كثرة الصمت، والرغبة في العزلة عن جميع البشر.
  • التعرض للأحلام المفزعة، أثناء النوم.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي يعجز الطب عن تشخيصها.
  • كثرة التعرق والتبول، والرغبة في التقيؤ باستمرار.
  • نشوب العديد من المشكلات والخلافات دون وجود أي سبب أو تبرير لها.

علاج الإصابة بالعين

هناك عدة طرق يستطيع بها الإنسان المُصاب بالعين أن يتخلص من هذه الأعراض، وذلك من خلال:

  • أن يقوم الشخص الذي أصاب غيره بالعين بالوضوء أو الاغتسال، ويؤخذ الماء الذي اغتسل به ليغتسل به الشخص المُصاب، وهذه ليست خرافة بل هي سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال “الْعَيْنُ حَقٌّ وَلَوْ كَانَ شَيْءٌ سَابَقَ الْقَدَرَ سَبَقَتْهُ الْعَيْنُ وَإِذَا اسْتُغْسِلْتُمْ فَاغْسِلُوا” رواه مسلم.
  • ولكن في بعض الأحيان لا يستطيع الإنسان أن يُصارح غيره بهذا الأمر، وبالتالي يحتاج إلى أن يأخُذ شي من أثره، وذلك من أجل إحراقه والتبخر به،لرفع العين والحسد.
  • كما تعتبر الرقية الشرعية من أهم العلاجات الفعالة التي تُساعد على التخلص من العين والحسد بشكل سريع وذلك لما وُرِد عن ابن عباس رضى الله عنه أن النبي عليه الصلاة والسلام كان يعوِّذ الحسن والحسين ويقول “إِنَّ أَبَاكُمَا كَانَ يُعَوِّذُ بِهَا إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لَامَّةٍ”.
  • وجاء في صحيح مسلم أن سيدنا جبريل عليه السلام كان يقرأ على رسولنا الكريم ” بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ اللَّهُ يَشْفِيكَ بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ”.
  • وتُعد سورة البقرة من السور القرآنية التي تساعد في صرف الأذى والضرر عن بيوت المُسلمين، كما تُحصن المنازل من أعمال السحر والحسد والعين، وذلك لقول الله تعالى بها “وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ”.
  • كذلك قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم “لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة”.