الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اسماء الله الحسنى ومعانيها واثرها في حياتنا

بواسطة: نشر في: 14 مارس، 2020
mosoah
اسماء الله الحسنى ومعانيها واثرها في حياتنا

نعرض لكم في هذا المقال اسماء الله الحسنى ومعانيها واثرها في حياتنا ، يقول المولى عز وجل في كتابه الكريم في سورة الأعراف (وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَ ۖ)، فتلك الأسماء تبرز أهم صفات المولى وقد ذكرت في الكثير من مواضع الآيات في القرآن الكريم مثل سورة الحشر (هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ ۖ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ ۚ يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ).

فهناك الكثير من هذه الأسماء التي يدعو بها المؤمن مثل الرزاق عندما يرغب في طلب سعة الرزق، والغفور عندما يطمع في عفو الله، والرحمن عندما يتمنى الرحمة من الله، والشافي عندما يتمنى الشفاء من المرض، وتلك الأسماء لها آثر عظيم في النفس سنكشفه لكم في موسوعة كما نستعرض لكم أبرز معاني اسماء الله عزوجل ومعانيها واثرها في حياتنا.

اسماء الله الحسنى ومعانيها واثرها في حياتنا

معاني اسماء الله الحسنى

هناك اعتقاد شائع بأن أسماء الله الحسنى تصل إلى 99 اسم وهو اعتقاد غير صحيح، فللمولى عز وجل أسماء لا يمكن حصرها نستعرض لكم أبرز معانيها من خلال ما يلي:

  • الرحمن: من أكثر الأسماء المذكورة في القرآن الكريم، وذلك تذكيرًا للمؤمن برحمة الله التي تشمل كافة مخلوقاته، وهي صفة تعادل العطف والرأفة، ويرددها المؤمن كثيرًا عند البدء بالصلاة وتلاوة القرآن الكريم، وذلك عندما يقول “بسم الله الرحمن الرحيم”، والرحمن اسم يرمز إلى أن الله كثير الرحمة بعباده.
  • الرحيم: وهو من الأسماء المقترنة باسم الرحمن، فاسم الرحيم ما هو إلا صيغة مبالغة للفعل “رحم”، وهو اسم يدل على مدى سعة رحمة الله لجميع مخلوقاته.
  • الملك: وهو من الصفات التي ترمز إلى عظمة الخالق الذي ليس كمثله شيء في الأرض أو السماء، وهو اسم يدل على أن مقادير السماوات والأرض تجري بأمره، وملك الله هو الملك الوحيد الذي سيبقى على وجه الأرض في يوم القيامة، وذلك في قوله تعالى غافر (لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ۖ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ).
  • القدوس: وهي من الأسماء التي تشير إلى تنزيه الله عن كل نقص وعيب وهو من الصفات الكمالية له والتي لا يمكن أن تماثل أي مخلوق في الدنيا.
  • السلام: وهو اسم يكمل اسم القدوس، ويعني أن الله عز وجل سالم من كل نقص وعيب يتصف به عباده.
  • المؤمن: وهو اسم يأتي من فعل “آمن” أي أن الله يآمن عباده من كل أذى وشر.
  • المهيمن: وهو من الأسماء التي تحمل في طياتها أكثر من معنى، فهو يدل على التصرف في شئون الخلق والقدرة على الرزق أو المنع.
  • العزيز: وهو من أسماء الله الحسنى التي ترمز إلى قوة الله وعزته التي لا يغلبها أحد.
  • الغفار: على وزن صيغة المبالغة “فعال”، وهو اسم يدل على العفو عن سيئات المؤمنين ورمز لرحمة الله الواسعة.
  • القهار: وهو من أسماء التي تدل على عظمة الله، والتي تدل أيضًا على قوة الله التي تقهر وتعذب من يستحقها.
  • الواحد: وهو من أهم أسماء الله الحسنى التي تبرز وحدانيته والذي لا يشركه في الملك أحد.
  • المصور: وهو اسم يعني خلق جميع المخلوقات في صور وأشكال متنوعة.
  • المقتدر: وهو من الصفات الكمالية لله التي تدل على تمام قوه وقدرته التي لا يمنعها أو يعجزها أحد.
  • المحصي: وهو يأتي من فعل أحصى أي يعلم بعدد جميع مخلوقاته في السماوات ولأرض.
  • اللطيف: وهو اسم يدل على رحمة الله في تولي أمور عباده.
  • الوهاب: يشير إلى مدى سعة عطاء الله لعباده في الرزق.
  • الوكيل: اسم يرمز إلى التكفل بأمور عباده في كل شيء.
  • الجبار: وهو من صفات عظمة الخالق في قوته التي يقهر بها الظالمين.
  • الأول: من الأسماء التي تبرز تفرد الله، فهو لم يأتي قبله أحد.
  • الآخر: وهو الذي يدوم ولا يفنى، وهو اسم يبرز أن الله ليس كمثله شيء في السماء أو الأرض.
  • الخبير: وهو العالم بكل الأمور التي تجري لعباده سواء الحالية أو المستقبلية.
  • الرؤوف: وهو من يرأف بحال عبده إذا اشتدت الأمور والتخفيف عن مصائبه.
  • الرزّاق: وهو اسم يعني أن الله وحده من يتكفل برزق عباده، وهو اسم أتى في وزن صيغة مبالغة لإبراز سعة الرزق.
  • السميع البصير: وهما من الأسماء التي تدل على إحاطة علم الله بكل شيء في السماوات والأرض.
  • الحافظ: وهو من يتولى رعاية عباده وحفظهم من كل أذى.
  • الحكم العدل: يشير هذا الاسم إلى حكم الله يوم القيامة بالعدل على جميع عباده.
  • الحق: وهو اسم يدل على حقيقة وجود الله، وهي الحقيقة المطلقة التي لا يمكن إنكارها.
  • الباطن: يرمز هذا الاسم إلى أن الله لا يمكن رؤيته في الدنيا وهو محجوب عن جميع المخلوقات.
  • الهادي: اسم يدل على أن الله وحده يهدي من يشاء من عباده.
  • البديع: يشير هذا الاسم إلى إبداع الله في خلق السماء والأرض بطريقة لا يستوعبها العقل البشري.
  • الوراث: وهو يدل على بقاء الله وحده بعد فناء الدنيا وجميع مخلوقاتها.
  •  المتكبر: من الأسماء التي تبرز عظمة الله، وهو يدل على التكبر عن كل عيب ونقص.
  • المنتقم: وهو من ينتقم من عباده ممن عصوه وتكبروا على عبادته سواء في الدنيا أو الآخرة.
  • الحيّ: وهو الذي يحيا إلى الأبد، وهو اسم يبرز تفرده.
  • التواب: من أهم أسمائه الحسنى وهو يرمز إلى قبول التوبة الصادقة عن عباده بإذنه.
  • العفو: وهو اسم يعنى التجاوز عن ذنوب وسيئات عباده.
  • الباسط: يشير هذا الاسم إلى السعة في رزق المؤمنين
  • الشهيد: أي من يكون على علم بكل الأمور التي تجري للبشر.

أثر أسماء الله الحسنى

  • التعرف على أسماء الله الحسنى تساعد على معرفة الله من خلال صفاته التي تزيده تقربًا من الله وحبًا له، والإكثار من الطاعات التي تزيد الحسنات.
  • تبرز الكثير من الصفات مدى عظمة الله وتنزيهه عن كل نقص، وهو أمر يزيد من خشية المؤمن لربه ومحاولة الابتعاد عن الأفعال المحرمة.
  • الاستفادة من بعض هذه الأسماء في الاتصاف بها، وذلك مثل الحكم العدل في ضرورة الحكم بالعدل بين الناس.
  • تساعد على التعرف على الكثير من الأسماء التي يستعين بها العبد في التضرع والدعاء إلى الله.
  • بيان مدى رحمة الله لعباده والتي تدل على أن رحمته لا تفوقها رحمة أحد، فهناك العديد من الأسماء التي تبرز كثرة رحمته مثل: الرحمن، الرحيم، اللطيف، الرؤوف.

للمزيد يمكنك متابعة : –

اسماء الله الحسنى كاملة ومعانيها