الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذا دخلت العشر الاواخر من رمضان

بواسطة: نشر في: 23 أبريل، 2019
mosoah
اذا دخلت العشر الاواخر من رمضان

تعرف على صحة حديث ” اذا دخلت العشر الاواخر من رمضان ” من خلال مقال اليوم على موسوعة. فما هي إلا أيام قليلة ويُودعنا ذلك الضيف الكريم الذي استقبلناه بالأمس، فصدق الله العظيم عندما قال عنه “أياماً معودات” فهي فعلاً كذلك فمهلاً يا رمضان فالنفوس لا تزال تحتاج نفحاتك الربانية. ولكن لا تزال لدينا خير فرصة بانتهاز العشر الأواخر من الشهر الكريم. إذ تضم تلك الأيام ليلة القدر، خير الليالي عند المولى سبحانه فهيا بنا نتعرف على صحة حديث السيدة عائشة، وكذلك أعمال النبي في تلك الأيام.

اذا دخلت العشر الأواخر من رمضان

رُوي عن السيدة عائشة رضي الله عنها، أنها قالت ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وجد وشد المئزر”، متفق عليه. كما قالت “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره” رواه مسلم.

فضل العشر الأواخر من رمضان وما يشرع فيها

ومن هنا نجد أن هذا الحديث صحيح بما لا يدع مجال للشك. كما يُمكننا الاستدلال على أعمال رسول الله صلى الله عليه وسلم في العشر الأواخر من رمضان من خلال هذا القول. فنجد أنه كان يُحيي ليله بالصلاة والذكر. ولا يكتفي بحاله فقط بل يوقظ أهل بيته من النوم من أجل التماس تلك الليالي المباركة والتي لا يتمكن المسلم من تعويضها إطلاقاً إلا مرة واحدة من كل عام. فضلاً عن أنه كان يعتزل زوجاته ويعتكف في تلك الليالي طالباً رحمة الله تعالى وعفوه فروى البُخاري عن عائشة رضي الله عنها ” كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف في كل رمضان عشرة أيام فلما كان العام الذي قبض فيه اعتكف عشرين يوماً”. هذا حال رسول الله صلى الله عليه وسلم فماذا نفعل نحن بكل تلك الذنوب المتراكمة فوق أعناقنا.

علينا أن نجعل من رسول الله أسوة حسنة في كل تلك الأعمال، ونقتدي به في تلك الليالي فنجتهد بها لننال العفو والمغفرة من الله عز وجل، ولا ننسى أن نتحرى ليلة القدر فهي  تلك الليلة التي ذُكرت في القرآن الكريم، والتي تتنزل بها الملائكة إلى السماء الدنيا. والتي قال عنها المولى في كتابه العزيز ” ليلة القدر خير من ألف شهر”.

ولا شك في أن المسلم الذي يجتهد في تلك الليالي العشر الأخيرة من شهر رمضان المبارك، يشهد ليلة القدر، وذلك لأنها لا تخرج عن تلك الأيام كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. أما عن الدعاء الذي أخبر به رسول الله عائشة ” اللهم إنك عفو، تحب العفو فأعف عني” فهو دعاء جامع مستحب ترديده في تلك الأيام الأخيرة من الشهر الكريم.

وفي النهاية عزيزي المسلم رمضان لن ينعاد عليك أكثر من مرة واحدة في العام، فاغتنم الفرصة لتخرج منه فائزاً.