الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اثمن ثلاث ساعات في رمضان

بواسطة: نشر في: 7 أبريل، 2022
mosoah
اثمن ثلاث ساعات في رمضان

اثمن ثلاث ساعات في رمضان وأفضل أوقات الدعاء والاستغفار والتقرب من الله في شهر رمضان المبارك، يجب أن نعرفها حتى لا يضيع علينا فضل شهر الصوم لذلك سنعرف من خلال موقع الموسوعة اثمن ثلاث ساعات في رمضان

اثمن ثلاث ساعات في رمضان

ربيع الفقراء وشهر الصوم وشهر الغفران كلها أسماء لمسمى جَليل وهو شهر رمضان، ذلك الشهر الذي نزل في القرآن الكريم ليكون هُدى للمُتقين.. تبدأ ليلٍ الشهر الكريم عند ثبوت رؤية الهلال ليكون شهر شعبان قد أتم أيامه الهجرية ويبدأ شهر الغفران، لينتهي بعد بثبوت رؤية الهلال من جديد.

  • يشمل شهر رمضان العديد من الشعائر الدينية مثل (الزكاة والصدقة، الصوم، صلاة التراويح، قراءة القرآن، تزكية النفس بالامتناع عن المعاصي..)وغيرها من السلوكيات الروحية التي يترقى بها المؤمن بروحه في الدنيا، ويكون أقرب من الله في الآخرة.
  • يبحث المؤمن عن اغتنام كل ساعة من ساعات الشهر المبارك لذلك يسأل ما هي اثمن ثلاث ساعات في رمضان؟ ذلك ما سنحاول الإجابة عنها من خلال اللجوء لأحاديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- الصحيحة.

الساعة الأولى: ما فضل أول ساعتين من النهار في رمضان؟

اثمن ثلاث ساعات في رمضان

عند البحث عن ما هي افضل الساعات في شهر رمضان المبارك؟ نلجأ لسُنة الرسول -صلوات الله وسلامه عليه- ووصاياه فقد قال:

مَن صلَّى الصُّبحَ في جماعةٍ ثمَّ قعدَ يذكرُ اللَّهَ حتَّى تطلعَ الشَّمسُ ، ثمَّ صلَّى رَكْعتينِ كانت لَهُ كأجرِ حجَّةٍ وعمرةٍ ، قالَ : قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ : تامَّةٍ تامَّةٍ تامَّةٍ

الراوي : أنس بن مالك | المحدث : المنذري | المصدر : الترغيب والترهيب
  • نستدل من الحديث الشريف للرسول -صلى الله عليه وسلم- فضل الساعات الأولى من النهار في شهر رمضان وشتى الأيام، فقد أوصى الرسول بصلاة الفجر واغتنام ساعات الشروق بذكر الله والتعبد ثم الصلاة ركعتين بعد شروق الشمس.
  • قال الإمام النووي في كتابه الأذكار: “اعلم أن أشرف أوقات الذكر في النهار بعد صلاة الصبح”.

الساعة الثانية: فضل ساعة السحر في رمضان

اثمن ثلاث ساعات في رمضان

إن ساعة السحر أو وقت ما قبل أذان فجر الصيام من اثمن ثلاث ساعات في رمضان يجب على المؤمن استغلالهم، فقد جاء ذكر الله -عز وجل- في كتابه الكريم لفضل ساعة السحر بقوله في سورة آل عمران: “الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ (17)

  • جاء أيضًا تأكيد فضل ساعة قبل الغروب في رمضان في سورة طه بقوله تعالى: “فَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا ۖ وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَىٰ (130)”.
  • كثير ما ننشغل في شهر رمضان المبارك عن تلك الساعة بسبب التفرغ للطعام والشراب قبل الإمساك ولا ندرك أنها من اثمن ثلاث ساعات في رمضان.

الساعة الثالثة: أخر ساعة من نهار رمضان وفضلها

اثمن ثلاث ساعات في رمضان

نصل الآن لثالث أثمن الساعات في شهر رمضان، لكن واجب أن نذكر أن كل ساعات شهر الغفران ثمينة فلا نضيع فضل ساعة من الشهر الكريم. سنذكر الآن فضل الساعة التي غالبًا ما ننشغل عنها بسبب تجهيزات الإفطار أو الإرهاق بسبب الصيام لا نغتنم فضلها.

  • قد ذكر الله تعالى فضل ساعة ما قبل غروب الشمس -أو في رمضان ساعة ما قبل الإفطار- بقوله -جل وعلى- في سورة ق: “فَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ (39)“.
  • قد ذكر الله تعالى في الآية السابقة فضل ساعة قبل الغروب ومعها ساعة ما قبل طلوع الشمس تلك الساعة التي ذكرنها سلافًا في أهمية ساعة السحر في رمضان.

ما هو فضل شهر رمضان؟

عند الحديث عن شهر رمضان يجب أن ندرك مدى أهمية ذلك الشهر الجليل فهو شهر إجابة الدعوات ومغفرة السيئات ومضاعفات الحسنات وافتتاح أبواب الجنات، فلا شك فهو شهر القيام والصيام والغفران والصدقات والإحسان.

  • إن أفضل شهر رمضان متعددة على العبد فلا تقتصر أفضال شهر رمضان على الآخرة لكن لرمضان أفضال على العبد في الحياة الدينا سنأتي لذكرها الآن:

فضل رمضان في الدنيا

المقصود هنا بفضل شهر رمضان في الدنيا هو النعم التي تحدث للعبد بغتنام شهر رمضان في حياته، فلا يقتصر عمل العبد في شهر رمضان على الإعداد لأخرته لكنه يحظى بنصيب من عمله في دنياه

عفاف النفس بالصيام

إن الشيطان يجري للإنسان كمجري الدم في الوريد ويتبعه كالظل في الدينا ليفسد عليه دنياه وآخرته، بالاخص إن كان الشاب ما زال عاذب فينزل عليه لعنته من خلال تسخير شهوات نفسه عليه.

  • لذلك جاء الصيام كما ذكر رسولنا -صلاة الله وسلامه عليه- ليقهر قوى الشيطان على العبد ويعزز سلطان إيمانه ويعفف نفسه ويزكيها ويطهرها من خلال الصومه، فقد قال:

يا مَعْشَرَ الشبابِ من استطاع منكم الباءةَ فلْيَتَزَوَّجْ فإنه أَغَضُّ للبصرِ وأَحْصَنُ للفرجِ ومن لم يستطعْ فعليه بالصومِ فإنه له وِجاءٌ

الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : الألباني | المصدر : غاية المرام

تقوى الله بالصيام

يأتي الصيام ليطهر نفس الإنسان ويزرع بداخلها تقوى الله -عز وجل- بالإحساس بنعمه وفضله، وأيضًا لقيام التكامل الاجتماعي بالمُأخاة بين كل المسلمين -الغني منهم والفقر- بالتشارك في الامتناع عن الطعام والشراب وكل ومفسدات الصيام في وقت واحد.

  • فتكون مجاهدة النفس في الصيام بالامتناع عن الطعام تذكار للمسلم المقتدر بحاجة أخاه الغير قادر، فلا ينسى المسلمون الفقراء أبدًا، وتجدد التقوة في نفس العبد بالصيام كل عام، فقد قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ” [البقرة:183].

المراجع:-

الوسوم