الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

وجوب اثبات أسماء الله وصفاته من مصادرها الصحيحة وهي

بواسطة: نشر في: 28 فبراير، 2021
mosoah
وجوب اثبات أسماء الله وصفاته من مصادرها الصحيحة وهي

وجوب اثبات أسماء الله وصفاته من مصادرها الصحيحة وهي

وجوب اثبات أسماء الله وصفاته من مصادرها الصحيحة وهي ؟، سؤال نستعرض لك إجابته في هذا المقال من موسوعة، تبرز أسماء الله الحسنى عظمة المولى عز وجل حيث أنها تعبر عن المدح والثناء، إذ أنها تشتمل على الكثير من الصفات التي تبين كمال المولى عز وجل، والإيمان بأسماء الله الحسنى يشير إلى توحيد الربوبية الذي يشير في مفهومه إلى الإيمان بصفات الله التي يتفرد بها، وذلك مثل الرزاق والحكيم والكريم والرحيم.

وقد حث المولى المؤمنين على الدعاء بأسماء الله الحسنى، وذلك في قوله تعالى في سورة الأعراف (وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ).

إثبات أسماء الله وصفاته من المصادر الصحيحة

يعد القرآن الكريم مصدر إثبات أسماء الله الحسنى وصفاته، وذلك يبرز من خلال الآيات التالية:

  • (وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ) من سورة الإخلاص، وهي آية تعبر عن أن الله ليس كمثله شيء في السماء أو في الأرض، وتعبر عن أن الله الواحد الأحد الذي لا إله إلا هو.
  • (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ) من سورة الشورى، وهي آية ترادف الآية السابقة في المعنى.
  • حيث أن الله وحده هو خالق هذا الكون وهو المتصرف في شئونه، ولا يشبه شيء في السماء أو في الأرض، كما أن الآية تشير إلى كمال الله وتنزيهه عن كل نقص.
  • (وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) من سورة النجم، وتشير الآية الكريمة إلى عظمة الخالق بوحيه إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
  • كما أن الآية تعد إثبات على أن القرآن الكريم الذي نزل على الرسول صلى الله عليه وسلم كان بوحي من الله.
  • (هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا) من سورة مريم، ويشير معنى الآية الكريمة إلى أن الله ليس له مثيل في السماء أو في الأرض.
  • (إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ) من سورة الحج، ويشير معنى الآية الكريمة إلى تصرف الله في شئون الكون، فوحده من يخلق من ومن يرزق ومن يهدي ومن يحيي ومن يميت.
  • (لَّا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ ۖ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ) من سورة فصلت، ويشير معنى هذه الآية إلى كمال المولى وتنزيهه عن كل خطأ ونقص.

أهمية معرفة أسماء الله الحسنى

  • من خلال أسماء الله الحسنى يتمكن المسلم عن قرب من التعرف على الله، فتلك الأسماء والصفات تعبر عن تفرده وعظمته وكماله، وذلك مثل: الرزاق، الحكيم، العليم، الخبير، الرحيم، الرحمن، البصير.
  • يؤدي التعرف على أسماء الله الحسنى وصفاته العلا على زيادة الخشية منه، كما أنه يدفعه إلى الإقبال على طاعة الله والالتزام بها.
  • معرفة هذه الأسماء تزيد من محبة المسلم لله بالتعرف عن قرب معنى صفاته العلا التي تعبر عن رحمته بعباده مثل الرحمن، الرحيم، الغفور، البصير، العفو، الرؤوف.
  • التعرف على أسماء الله عزوجل وصفاته يساعد على جهاد النفس والابتعاد عن فعل المنكرات.
  • معرفة الله من خلال أسماء الله الحسنى تعزز من التقرب إلى الله بالدعاء بطلب الحاجة إلى الله بما يناسب اسمه وصفاته، فعلى سبيل المثال يدعو المؤمن الله الغفور أن يغفر له، والرزاق أن يرزقه، والعفو أن يعفو عنه، والرحيم أن يرحمه.
  • كما تستخدم أسماء الله الحسنى بأكملها في الدعاء إلى الله بشكل عام كدلالة على تفرده وقدرته التي ليس كمثلها شيء حيث يبدأ الدعاء بصيغة مثل: أدعوك بأسمائك الحسنى..

عدد أسماء الله الحسنى

  • يعتقد البعض أن أسماء الله الحسنى عددها 99 اسم وفقًا لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم:” إن لله تسعةً وتسعين اسماً، من أحصاها دخل الجنَّة”.
  • ولكن هذا الحديث لا يشير إلى إجمالي عدد أسماء الله الحسنى، بل يدل على عدد محدد من الأسماء.
  • وبالتالي فإن أسماء الله الحسنى لا يمكن حصرها، ففي دعاء الرسول صلى الله عليه لم يُذكر عدد أسماء الله الحسنى للدلالة على عدم حصرها، وهو دعاء :” أسألك بكلِّ اسمٍ هو لك، سمَّتَ بهِ نفْسك، أو أنزلته في كتابك، أو علَّمتهُ أحداً من خلْقك، أو استأثرت به في عِلْمِ الغيب عندك…”.

وفي ختام هذا المقال نكون قد أوضحنا لك إجابة سؤال “وجوب اثبات أسماء الله وصفاته من مصادرها الصحيحة وهي ، كما أوضحنا لك أهمية التعرف على أسماء الله الحسنى وعددها.

ويمكنك التعرف على معاني أسماء الله الحسنى في المقال التالي من الموسوعة العربية الشاملة:

اسماء الله الحسنى بالترتيب ومعناها وجزاء من حفظها