الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أوقات صلاة الاستخارة

بواسطة: نشر في: 27 ديسمبر، 2017
mosoah
أوقات صلاة الاستخارة

تعتبر صلاة الاستخارة هي واحدة من ضمن العبادات المميزة والتي لها تأثير كبير على العبد، حيث إن صلاة الاستخارة هي من الصلوات التي يلجأ إليها العبد في حالة الحيرة في أمور دنياه بين أمرين، أو في حالبة الخوف من بعض الأمور التي يقبل عليها العبد، وصلاة الاستخارة عندما يقبل العبد ليصليها فيكون كأنه يطلب من الله الخير وأن ييسره الله عز وجل له، كما أنه من خلال هذه الصلاة يكون بذلك العبد طالبا وراجيا من الله عز وجل أن يوفقه للصحيح ويوضح له بعض الأمور التي لا يعلمها أو أن يهديه الله عز وجل للطريق الصحيح، وهناك بعض الأوقات التي لابد أن يقوم العبد بأداء صلاة الاستخارة بها، وسوف نتعرف من خلال مقالنا هذا عن الأوقات المناسبة لصلاة الاستخارة وأيضا الشروط الواجب عملها لاكتمال الصلاة.

الشروط المتعلقة بصلاة الأستخارة:

  • لا بد وأن يقوم العبد بتصفية نيته ويقوم بتوجيه النية بشكل كامل إلى الصلاة وتثبيت النية على الرجاء والطلب.
  • أيضا من الشروط التي يجب أن يكون العبد محافظا عليها هو أن يكون العبد مدركا تماما أن الله وحده هو من يقوم بتيسير أمور العباد وأنه وحده لا شريك له القادر على كل شيء، ولذلك يجب عند الصلاة عدم الميل لأحد الاختيارات أو الأشياء التي يقوم العبد بسؤال الله عز وجل عنها.
  • أيضا لابد أن يقوم العبد باستخارة الله عز وجل والصلاة إليه وطلب منه التوضيح في أمور متعلقة بالحلال فقط، فلا يجوز سؤال الله عز وجل في أمور محرمة.
  • أيضا من ضمن شروط صلاة الاستخارة أن يكون العبد مؤمن كامل الإيمان بقضاء الله وقدره مهما كانت الظروف، وبالأخص إن كان هذا الأمر مكروه له أو خوفه من أن الله يوضحه له، ولذلك يجب أن يكون العبد قبل البدء في استخارة الله عز وجل أن يكون مسلم وراضي بقضاء الله.
  • يجب أيضا على العبد أن يكون قد قام بسؤال بعض الأشخاص في الأمر الذي يتعلق بحيرته، ويفضل أن يكون الأشخاص من أهل العلم، وذلك حتى يتم التأكد أن هذا الأمر حلال ومشروع.
  • لابد على العبد أن يقوم باستخارة الله عز وجل مرارا وتكرارا والدعاء إلى الله والتضرع له والإلحاح عليه بضرورة توضيح الأمر له بشكل مباشر، وأن ييسر له الخير.
  • يجب قبل التوجه إلى صلاة الاستخارة أن يقوم العبد باستغفار الله عز وجل وطلب منه المغفرة والتوبة إليه من جميع الذنوب التي يعلمها والتي لا يعلمها فالإنسان يخطئ كثيرا عن دون قصد ويحمل الكثير من الذنوب لذلك يجب قبل الدعاء أن يقوم العبد بتجديد توبته.
  • يجب أن يكون العبد أيضا مسلما أموره لله عز وجل ولا يميل لبعض الأمور المتعلقة باستخارة الله فيها وذلك حتى تنجح معه استخارة ربه عز وجل وتعم عليه بالفائدة الحقيقية.

أفضل الأوقات التي يتم فيها أداء صلاة الاستخارة:

صلاة الاستخارة هي من الصلوات التي تسهل على العبد أموره، والغرض من هو توضيح بعض الأمور ومثلها مثل أي صلاة من صلوات النوافل، ويمكن أداء صلاة الأستخارة في أي وقت على مدار اليوم، حيث إن الله يسمع من عباده الضعفاء في أي وقت، وذلك على مدار اليوم ولكن مع تجنب الأوقات التي لم يستحب فيها أداء الصلوات الأخرى فلذلك لا يفضل للعبد أن يقوم بتأدية صلاة الاستخارة في الأوقات التي منع الله عنها، وهذه الأوقات المعروفة لدى الكثير من الأشخاص والتي تكون بعد الفجر، وأيضا فترة ما بعد العصر وهي مكروه فيها تأدية الصلوات، وأيضا فترة وجود الشمس في منتصف السماء، فهذه الأوقات مكروه فيها أداء الصلوات بشكل عام، لذلك يجب الأبتعاد عن تأدية صلاة الاستخارة فيها أيضا، ولكن مع أي وقت آخر على مدار الليل والنهار غير هذه الأوقات الثلاثة يمكن للعبد أن يقوم بتأدية صلاة الاستخارة وسؤال ربه عما يشعر به أو يدور في خياله، ولكن في حالة إن أراد العبد أن يسأل الله في تلك الأوقات المكروه فيها الصلاة فيمكن أن يقوم بترديد الدعاء المخصص لاستخارة الله عز وجل، وفي حالة اكتفائه بقول الدعاء يكون بذلك منع الصلاة في تلك الأوقات وتوجه إلى الله بالسؤال.