الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أكثر من أحاديث نبوية عن الأم

بواسطة: نشر في: 3 يوليو، 2019
mosoah
أكثر من أحاديث نبوية عن الأم

أكثر من أحاديث نبوية عن الأم ، هي الشخص الوحيد في تلك الحياة الذي لا يمكن تعويضه على الإطلاق. فهي التي ذكرها القرآن الكريم والحديث كدليل على تكريمها وعلو شأنها ومكانتها. لاحظ بداية دخولك على من تسأل حتى إن كنت لا تريدها في أمر معين ولكن رؤيتها تزيد الثقة بالنفس بأنك مازلت على قيد الحياة. هي مصدر الأمان والبهجة في أي منزل. ولا يقتصر عاطفتك نحوها أو سؤالك عنها على غير سنك فقط، فالكبير والصغير يحتاج إلى عطفها وحضنها الواسع الذي يمكنه حمايتك من أي عدو مهما بلغت خطورته. وأيضاً هذا الحضن الدافئ به ميزه أنه يستطيع أن يضم كل أبناءها في وقت واحد. كرمها الله، وأيضاً رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم. فنتحدث في هذا المقال عن الأحاديث النبوية التي ذكرتها، نرغب بإن تبوا معنا في موقع موسوعة لتعلموا كل ما هو جديد.

أكثر من أحاديث نبوية عن الأم

احاديث عن الام

  • جاء رجلاً إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم يقول أشتهي الجهاد، ولا أقدر عليه. فقال عليه الصلاة والسلام (هل بقي من والديك أحد؟). قال: أمي. فقال: (فاسأل الله في برها، فإذا فعلت ذلك فأنت حاج ومعتمر ومجاهد).

فاقترن رسول الله صلى الله عليه وسلم بر الأم بالحج والعمرة والجهاد في سبيل الله وهم أسمى العبادات التي يمكن القيام بها.

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم. أن جاء رجل إلى رسول الله فقال: يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟. قال (أمك)، قال: ثم من؟ قال (أمك)، قال: ثم من؟ قال (أمك)، قال: ثم من؟ قال (أبوك).

أكد نبينا الكريم على وجوب حسن المعاملة، وطاعتها، ونيل برها، وكان هذا المقصود بحسن صحابتي.

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الجنة تحت أقدام الأمهات)_ حديث ضعيف.

لابد من أن نُبعد عنها كل ما يضرها، وعدم التفوه بما يؤذيها، وتجنبها لمشاعر الضجر والتذمر.

  • عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهم عن النبي (رضى الرب في رضى الوالد، وسخط الرب في سخط الوالد).

فهذا الحديث يوضح لنا مدى أهمية رضا الوالدين عن أبناءهم، وضرورة السعي وراء تحقيق ذلك. فيقول الله جل علاه (فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا).

  • عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله _عز وجل)؟ قال: الصلاة على وقتها. قلت ثم أي؟ قال: ثم بر الوالدين. قال ثم أي؟ قال: الجهاد في سبيل الله.