الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أدعية من القرآن والسنة

بواسطة: نشر في: 27 ديسمبر، 2017
mosoah
أدعية من القرآن والسنة

الدعاء هو الأمر الوحيد الذي يلجأ العبد به إلى الله عز وجل ويناجيه، والدعاء هو من الأمور التي تقرب بين العبد وربه، حيث إن الله عز وجل قد جعل الدعاء هو وسيلة للإنسان أن يتحدث مع الله عز وجل ويناجيه ويطلب منه أيضا بعض الأمور التي يحتاجها بواسطة الدعاء إليه وأيضا من أجل أن يسأل الله عز وجل عن أي شيء آخر متعلق بحياته اليومية، والدعاء لابد أن يكون قائم على بعض الأمور الصحيحة والتي من بينها أن يكون العبد متيقن باستجابة الله عز وجل له، كما أنه على العبد أن يتوجه دائما بالدعاء إلى الله وشكره وحمده وليس ذلك في أوقات الضيق فقط، بل أيضا في أوقات الهدوء وراحة البال، وبذلك يكون العبد قد وفى جميع حقوق الله عز وجل، وقد يجهل الكثير من الأشخاص بعض الأدعية التي يقومون بالتوجه بها إلى الله عز وجل، حيث إن هناك الكثير من الأدعية ولكن من الأدعية الهامة جدا التي يجب على المسلم معرفتها هي الأدعية التي ذكرت في كتاب القرآن الكريم والتي أيضا ذكرها لنا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، فمثل هذه الأدعية تكون أفضل وأقرب إلى الله عز وجل، وسوف نتعرف من خلال مقالنا هذا على بعض الأدعية التي وردت في كتاب الله عز وجل القرآن الكريم والتي هي أيضا موجودة في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

آداب الدعاء:

  • يجب أن يكون الإنسان متيقن بالإجابة من الله عز وجل.
  • يجب أن يكون الإنسان مخلص في دعائه، وذلك في حين سؤال العبد من الله عز وجل المغفرة أو التوبة.
  • يجب أيضا أن يكون العبد مخلص في جميع العبادات مع الله عز وجل وأن يكون من المواظبين على أعمال الخير.
  • يجب أيضا أن يقوم العبد باختيار الأوقات المناسبة للدعاء والتي يكون فيها أوقات استجابة من الله عز وجل وهذه الأوقات تكون في شهر رمضان وفي يوم الجمعة أو يوم عرفات، أو في الثلث الأخير من الليل وغيرها من الأوقات التي ذكرت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.
  • يجب أيضا على العبد أن يقوم بخفض صوته أثناء مناجاة الله عز وجل وأن يكون صوته بين المخافتة والجهر.
  • أيضا يجب على العبد أن يكون متأكدا من استجابة الله عز وجل لدعائه وحتى لو تأخرت الإجابة فلا يجوز أن يمل أو أن يتعجل في إجابة الله له.
  • من المفضل عند الدعاء إلى الله عز وجل أن يكون العبد مستقبلا للقبلة ومن ثم يقوم برفع يديه إلى أعلى قبل البدء في الدعاء.
  • يجب على العبد أن يلح مرارا وتكرارا في دعائه وطلبه إلى الله عز وجل ويكون في كامل ذله إلى الله يجب قبل طلب أي شيء من الله عز وجل أن يقوم العبد بحمد الله على جميع نعمه وأن يشكره والثناء وأيضا الصلاة والسلام على الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وبعد ذلك يتوجه بالدعاء إلى الله عز وجل.

 بعض الأدعية التي ذكرت في القرآن والسنة:

أولا الأدعية التي جاءت في القرآن الكريم:

  • ((لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)).
  • ((ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار)).
  • ((ربنا عليك توكلنا وإليك أنبنا وإليك المصير)).
  • ((ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين)).
  • ((ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة لك وأرنا مناسكنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم)).
  • ((ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا)).
  • ((رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء)).
  • ((ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب)).
  • ((رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين)).
  • ((رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي)).

ثانيا: الأدعية التي جاءت في السنة النبوية:

  • ((اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال)).
  • ((اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت وتولني فيمن توليت وبارك لي فيما أعطيت وقني شر ما قضيت إنك تقضي ولا يقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت)).
  • ((اللهم أني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى)).
  • ((اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت ومن شر ما لم أعمل)).
  • ((اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا، ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم)).
  • ((اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، واصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير واجعل الموت راحة لي من كل شر)).
  • ((اللهم أهدني وسددني، اللهم إني أسألك الهدى والسداد))