الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أشهر ٨ انواع من الحب والفرق بينهم

بواسطة: نشر في: 26 فبراير، 2019
mosoah
٨ انواع من الحب

الحب من أسمى المشاعر الإنسانية التي خلقها الله في مكنون النفس البشرية، فبه تنشا العلاقات وتتكون بين أفراد المجتمع، ومن المؤكد أنه عندما نفهم مشاعرنا نستطيع أن نفهم مدى عمق ارتباطنا مع أنفسنا ومع الأشخاص الآخرين، وقد اكتشف الإغريق ٨ انواع من الحب نعيشها جميعًا في مرحلة ما، ولذلك فنحن في هذا المقال سنتحدث عن هذه الأنواع التي قال عنها الإغريق ونرى هل  مررنا بها كلها أم ببعضها؟ فتابعونا مع الموسوعة.

٨ انواع من الحب

إيروس (الحب الظاهري)

هو إله الحب والخصوبة الإغريقي وهو يمثل العاطفة والجنس، ويعتبر الإغريق هذا النوع فيروس خطير حيث أنه قد يفقد الشخص السيطرة على نفسه، وهو شكل مكثف من الحب والعاطفة التي تثير المشاعر والجنس، وهو الحب الذي يتمحور حول الافتتان الشكلي والسرور والرضا الجسدي.

فيليا (الحب الحنون)

وهو الحب الذي يكون بين الأصدقاء والذي يخلو من الجاذبية الجنسية، حيث رأى أفلاطون أن حب إيروس ليس كافيًا وأن هناك نوع من الحب بين الأصدقاء الذين عانوا سويًا وعاشوا الكثير من المواقف، وهو حب طاهر ونقي وواضح وهو حب عقلي وليس جسدي .

ستورج (الحب المألوف)

علي الرغم من تشابهه مع نوع الحب فيليا في أنه ليس فيه جاذبية جسدية أو جنسية، إلا أنه أشد عمقًا من فيليا حيث إنه يكون بشكل طبيعي وفطري بين الآباء والأبناء والغخوة، إلا أنه قد يصبح عائقا في مساراتنا في الحياة بسبب عدم رضاهم عنها.

لودس (الحب اللعوب)

وهو الحب الذي يعتمد على الضحك واللعب والاستمتاع الذي يكون بين الأطفال في الغالب، وهو حب بريء ومرح، وهي علاقة غير معقدة ومثيرة وبدون قيود ويمكن أن تستمر لمدة طويلة، لذلك إذا أردت الحفاظ علي علاقتك مع أصدقاء طفولتك حافظ علي البراءة والمرح فيها.

الهوس (وسواس الحب)

وفي هذا النوع من الحب يكون فيه الشريك شديد الغيرة ويحب السيطرة على شريكه وتملكه، حيث يشعر أنه بحاجة ماسة إلى شريكه لذلك يحاول أن يبعده عن الآخرين، والسيطرة عليه خوفا من فقدانه، وهو حب قائم على غريزة البقاء، وإذا لم يكن الشريك الآخر يملك نفس الشغف فإن العلاقة لن تستمر.

البراهما (الحب العملي)

وهو الحب الذي يقوم على المصلحة وإعمال العقل والتدبير والتخطيط، حيث يرى احدهم شخصًا مناسبًا من ناحية معينة من وجهة نظره، مثل الزيجات المدبرة وغيرها، وعلى الرغم من عدم عصرية هذه الطريقة إلا أنها ما زالت شائعة ومستخدمة على نطاق واسع، تقوم هذه العلاقة علي الود والمسامحة وغض الطرف، وهي علاقة عقلية .

فيلوتيا (حب الذات)

يري اليونانيون الإغريق أنه لكي نحب الاخرين وتهتم بهم يجب أن نحب أنفسنا ونهتم بها، وليس المقصد الغرور والهوس الذاتي الذي يركز علي السلطة والشهرة، بل هو حب ذاتك بما فيها من لون بشرة وجاذبية وجمال وشخصية، فكل المشاعر التي تنبع منا هي في الحقيقة تعبر أيضًا عن مشاعرنا تجاه أنفسنا، ففاقد الشيء لا يعطيه، لذلك فالسبيل الوحيد لعلاقات قوية وجيدة ان تحب نفسك حب غير مشروط . ( أحبب نفسك كي تحب الآخرين ).

باجا (الحب السامي)

وهو أعلى أنواع الحب وهو حب غير مشروط وعاطفة لا حدود لها، وتعاطف لامتناهي ، وهو الذي تقدمه دون انتظار المقابل ، مثل حب الناس وحب الوطن وحب الله ، إنه الحب الرحيم الذي يجعلنا نساعد الناس دون أن نعرفهم وهو ما نسميه الإيثار، وقد أشارت بعض البحوث إلى أن هذا الحب يترك لنا شعورًا بالرضا والابتهاج والسعادة ويرتبط بصحة عقلية وجسدية أفضل و يطيل من العمر .

ولذلك لا تنس أن تحاول دائمًا أن تجعل الحب شيئًا أسايًا في حياتك حتى تستطيع المضي فيها قدمًا وتجد الشخص المناسب لتكمل معه حياتك، وتجد الأشخاص المناسبين ليكونوا أصدقاءك، وتجد العمل الذي تحب لتكون ناجحًا فيه، فإذا دققت النظر إلى حياتك لوجدت أن النجاح في أي شيء فيهاقائم على الحب؛ فعش بالحب واعمل بالحب وكن للحب، نحبكم في الله ( الموسوعة).

 

مصادر:

1،2،3

 

ا