الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل التجاهل المتعمد قمة الاهتمام

بواسطة: نشر في: 24 يوليو، 2020
mosoah
هل التجاهل المتعمد قمة الاهتمام

هل التجاهل المتعمد قمة الاهتمام ؟ سؤال يعد من أبرز الأسئلة التي يطرحها الرجل والمرأة حول الطرف الآخر، نظرًا لأن التجاهل أمرًا محيرًا حول إن كان علامة من علامات الإعجاب أم أنه علامة حقيقية على عدم تقبل الآخر، فطبيعة الشخصيات بين الرجال والسيدات تختلف في طريقة إبراز الإعجاب.

إذ أن البعض منهم يميل إلى إبداء التجاهل المتعمد تعبيرًا عن مدى اهتمامه بالطرف الآخر وهذا يحدث بالتحديد عند الفتيات، أما عن الرجال فالكثير منهم يميلون إلى التعامل بشكل واضح وصريح وإبداء الاهتمام والإعجاب والذي يظهر من خلال نظراتهم وطريقة كلامهم ولغة جسدهم، وفي أحيانٍ أخرى يعد التجاهل إشارة مكروهة بين الحبيبين لأنه يدل على وقوع مشكلة كبيرة بينهم تدفع أحدهما إلى تجنب الآخر وتجاهله تعبيرًا عن مدى ضيقه، ولكن كيف يصبح التجاهل تعبيرًا عن الحب وتعبيرًا عن النفور والإنزعاج ؟، هذا ما يمكنكم الإطلاع عليه من خلال موسوعة.

هل التجاهل المتعمد قمة الاهتمام

  • ذكرنا في السابق أن أكثر من يبدي تجاهله تجاه الطرف الآخر هي المرأة وليس الرجل، فمن الصعب أن تتبادل معه مشاعر الاهتمام والإعجاب بسبب طبيعة شخصية المرأة التي تميل إلى الكبرياء والحياء.
  • فلا يكتشف الرجل إن كانت تهتم به حقًا وتعجب به إلا إذا بادر بالاعتراف بذلك صراحةً أمامها وأعلن لها عن رغبته في الارتباط بها رسميًا.
  • ولكن في جميع الأحوال لا يمكن الجزم بأن التجاهل المتعمد علامة من علامات الحب إلا أذا بدر من الطرف الآخر إشارات أخرى تشير إلى ذلك، ويمكن للرجل التعرف على علامات إعجاب المرأة به من خلال ما يلي:

علامات التجاهل المتعمد من المرأة

  • تهتم المرأة بمظهرها للغاية وتحرص على ارتداء ملابس أنيقة والتزين إذا علمت أنها ستتواجد في نفس المكان الذي سيتواجد به من تعجب به.
  • تحرص المرأة عند حضور من تعجب به إلى لفت النظر إليه بمختلف الطرق والوسائل حتى وإن بدت أنها لا تنظر إليه على الإطلاق.
  • عندما ترى المرأة الرجل الذي تعجب به في مكان ما عام فإنها تحرص على أن تكون متواجدة في أقرب مكان له، ففي تلك الحالة فهي تبدي اهتمامها له عبر مراقبته ولكنه بشكل غير ملحوظ له.
  • في حالة حديثها معه فهي تحرص على إخفاء اضطرابها من خلال ضبط توازنها، ولكن فور رؤيتها له فإنه لا شعوريا تتسع حدقة عينيها.
  • تحرص المرأة عند حديثها مع الرجل على أن تتحلى بأسلوب جذاب وإبداء روح الدعابة التي تجذب الرجل.
  • في بعض الأحيان تجد المرأة بشكل تلقائي نفسها تميل إلى تقليد الرجل الذي تعجب به سواء في طريقة حديثه أو لغة جسده.
  • قد يبدو عليها علامات الغيرة إذا رأت من تحب يتحدث مع امرأة أخرى.

علامات التجاهل المتعمد من الرجل

في بعض الأحيان لا يمتلك الرجل القدرة على إظهار مشاعره تجاه المرأة التي يعجب بها، مما يدفعه ذلك إلى إخفائها وإظهار التجاهل المتعمد لها، ومن علامات ذلك ما يلي:

  • تنتاب الرجل حالة اضطراب عند حضور من يعجب بها، حيث يبدو عليه القلق والتوتر والذي يظهر ذلك بوضوح عندما يتحدث معها على الرغم من أنه في تلك الحالة يحرص على عدم إظهار إعجابه بها.
  • يحرص الرجل على أن يكون متواجدًا في مكان قريب من المرأة التي يعجب بها، مع محاولة عدم النظر إليها بكثرة وبشكل ملحوظ.
  • في حالة التواصل البصري أثناء الحديث فإنه يحرص على ألا يطيل النظر إليها حتى لا يزداد قلقًا أمامها، وفي بعض الأحيان يحرص على النظر بعيدًا في أي اتجاه آخر إذا تلاقت نظرته معها.
  • يظهر الرجل لها أنها لا يهتم بعيد ميلادها وأنه لا يريد الذهاب إلى حفلة من حفلاتها على الرغم من معرفته التفصيلية بهذه المناسبات.
  • أحيانًا يرغب في التحدث معها مع الحرص على عدم الاهتمام، وأحيانًا أخرى يحرص على عدم التحدث ولكنه يسعى إلى أن يكون بالقرب من محيطها.

الفرق بين التجاهل المتعمد والكراهية لدى الرجل والمرأة

الرجل

  • إذا كان الرجل يتجاهل المرأة لأنه لا يحبها فإن ذلك يبدو عليه من خلال رغبته في التواجد بعيدًا عنها.
  • يظهر الرجل أمام المرأة التي لا يحبها بمظهر ثابت من دون أن يبدو عليه التوتر والقلق، ولا يرغب في إطالة الحديث معها.
  • يحرص الرجل أمامها في الحديث على أن تكون إجاباته مختصرة من دون الاستفاضة في التفاصيل.

المرأة

  • تظهر للمرأة نفورها من الرجل من خلال إبداء عدم اهتمامها بحديثه في أي موضوع، إلى جانب أن إجاباتها تكون قصيرة لأسئلته التي يطرحها لها.
  • تحرص على ألا تكون متواجدة في نفس المكان الذي يتواجد فيه.
  • تخلق الأعذار لإنهاء الحديث حيث لا ترغب في التحدث معه لفترة طويلة.
  • في حالة وجودها في مكان يجمع بينها وبين الرجل الذي تنفر منه فإنها تحرص على ألا تكون بالقرب من محيطه حتى لا يراها ويذهب للتحدث معها.

أسباب التجاهل بعد الإعجاب

توجد العديد من العوامل التي تدفع البعض إلى التجاهل بعد أن أظهر إعجابه بشكل مباشر أو غير مباشر وعلى الرغم من أنه لا يزال يكن مشاعر الحب والإعجاب للطرف الآخر، وتتمثل هذه الأسباب فيما يلي:

  • يظهر أحد الطرفين التجاهل إذا شعر بالإنزعاج من اهتمامه المبالغ فيه به من الطرف الآخر.
  • إذا شعر أحد الطرفين أن الطرف الآخر يتجاهله بكثرة فهذا بدوره يدفعه إلى التعامل معه بنفس الطريقة.
  • إذا رغب أحد الطرفين في الانفصال عن الطرف الآخر الذي لا يرغب في ذلك، مما يدفعه إلى التجاهل.
  • يعد التجاهل تعبيرًا عن الشعور بالإحباط إذا اكتشف صاحبه أن الطرف الآخر يتجاهله لأنه لا يهتم به ولا يحبه بالأساس.
  • إذا اضطربت مشاعر الطرف الآخر الذي تارةً يبدي اهتمامه وتارةً لا يبدي اهتمامه وحبه للطرف الآخر، مما يدفع الآخر إلى تجاهله والابتعاد عنه.
  • إذا وجد أحد الطرفين أن الطرف الآخر غير واضح وصريح معه.

طريقة التعامل مع تجاهل الطرف الآخر

هناك نوعين من التجاهل بين الحبيبين الأول وهو التجاهل التكتيكي الذي يبديه أحد الطرفين كنوع من التعامل بالمثل من تجاهل الطرف الآخر، أو من أجل جذب الطرف الآخر الذي يقل اهتمامه في بعض الأحيان، والنوع الثاني وهو التجاهل بهدف العقاب على تصرف خطأ صدر منه، مما يدفع الطرف الآخر إلى التجاهل حتى يبدي الطرف المخطيء أسفه عن ما بدر منه:

  • التوقف عن إبداء الاهتمام للطرف الذي يتجاهل، وذلك من خلال تجنب إرسال رسائل له أو الاتصال به، فهذا قد يدفع الطرف الآخر إلى مراجعة نفسه.
  • الابتعاد عن الطرف الآخر الذي يتجاهل لفترة مؤقتة.
  • محاولة التعرف على الأسباب التي دفعت الطرف الآخر إلى تجاهله من خلال مراجعة النفس فقد يصدر من البعض في كثير من الأحيان أفعال خاطئة من دون أن يدري بذلك، ويمكن توجيه سؤال مباشر إلى الطرف الذي يتجاهل لمعرفة إن كان هناك أمرًا يزعجه ويغضبه من شريك حياته.
  • إذا كان التجاهل الذي يبديه الطرف الآخر لا ينم عن شعوره بالإنزعاج والغضب من شريك حياته ففي تلك الحالة يجب تجنب عتابه.
  • في حالة تجاهل الطرف الآخر الذي يتجاهل والبعد عنه ولم يبدي الآخر اهتمامه بذلك فيجب في تلك الحالة بدء النقاش معه بوضوح للتعرف على أسباب ذلك وإذا كان يريد الانفصال بالأساس.

علامات الحب في علم النفس

  • من أبرز علامات الحب أن يبدي الرجل الاهتمام بحديث المرأة التي يحبها ويحسن الإنصات إليها، ويسعى بكل الوسائل إلى إطالة الحديث معها.
  • تحرص المرأة على أن تتحدث عن الهوايات المشتركة بينها وبين الرجل الذي تحبه.
  • يهتم الرجل بجذب المرأة التي يحبها بكل الطرق أبرزها أن يقدم لها المساعدة في أمر ما.
  • يحاول كلاً من الرجل والمرأة إلى جذب الطرف الآخر في الحديث معه من خلال إظهار الحس الكوميدي وروح الدعابة.
  • يظهر الرجل حبه للمرأة من خلال الاهتمام بأدق تفاصيلها.
  • التواصل البصري المستمر فكثير من الرجال لا يمتلكون القدرة على إخفاء نظرات الإعجاب التي تبدو في أعينهم، بينما تميل المرأة إلى تحاشي النظر إليه مع ظهور إمارات السعادة على وجهها.
  • إذا سار الرجل مع المرأة في إحدى الطرق فإنه يميل إلى السير ببطء معها على عكس سيره مع الآخرين كالأصدقاء حيث يمشي بالسرعة العادية.
  • تظهر على وجهه علامات الإنزعاج من الغيرة إذا رأى أن من يحبها تتحدث مع شخص آخر، وكذلك بالنسبة للمرأة.
  • ظهور الارتباك الواضح على الوجه ويبرز ذلك من خلال فقدان التركيز عند التحدث.
  • الابتسام من دون سبب عند رؤية الحبيب وعند بدء الحديث معه.