مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

مقولات عن السير وحيدا

بواسطة:
مقولات عن السير وحيدا

مقولات عن السير وحيدا لتلهمك في طريقك للنجاح والصعود يقدمها لك اليوم موقع الموسوعة، بالإضافة إلى مجموعة من الأشعار المختارة عن السير وحيداً تتعرف عليها من خلال هذا المقال. من قال أن الطريق المزدحم بالناس هو الطريق الأفضل؟، فالتاريخ مليء بأمثلة لأشخاص ساروا بمفردهم في طريق خالي حتي وصلوا للنجوم دون معاونة من أي شخص وربما تكون أنت منهم، فكن على ثقة دوماً من قراراتك مهما بدت مخالفة للآخرين، وإليك القليل من المساعدة في هذا الطريق.

مقولات عن السير وحيدا

هل شعرت يوماً أنك وحيد رغم إحاطة الجميع بك؟ إذا كانت إجابتك هي نعم فعلى الأرجح لأنك شخص مختلف عن البقية وتبحث كذلك عن أمور مختلفة في الحياة عن غيرك، ولهذا فأنت بحاجة لقراءة هذه الأقوال لتشجعك على الاستمرار في طريقك:

  • يقول أبن القيم: “إنما يقطع السفر ويصل المسافر بلزوم الجادة وسير الليل فإذا حاد المسافر عن الطريق ونام الليل كله فمتى يصل إلى مقصده.”
  • تقول الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي ” إن كان الطريق سهلاً فاخترع الحواجز أمّا أنا فلم أجد غير الحواجز . . وكان عليّ اختراع الطريق “
  • يقول المفكر الكبير مهاتما غاندي عن طريق الاستقلال ” إن طريق الاستقلال يجب أن تمهده الدماء”
  • يقول الكاتب الكبير عباس العقاد “طالب المجد المخلوق للنجاح المهيأ للعمل يصنع التجارب ولا يقولها ويمشي الطريق إلى الغاية ولا يرتسم خطاها ويقيس أبعدها”
  • يقول الفيلسوف الكبير افلاطون  ” الإنسان هو أعمى يصير في الطريق الصحيح”
  • يقول غوته عن عثرات الطريق” يمكنك أن تصنع الجمال حتى من الحجارة التي توضع لك عثرة في الطريق”
  • كما يقول كذلك” لا يضل من يسير على طريق مستقيم”
  • يقول صدام حسين رحمه الله ” الطريق المجرب ليس هو الأفضل دائماً، والحكمة ليس في إهماله دائماً”
  • يقول ياسر حارب ” الألم مدرسه العظماء وهو الطريق المؤدية إلى الحكمة وكلما زادت الطرقات وعورة كلما كانت نهايتها اجمل”
  • يقول سينيكا ” الاعتراف بالخطأ أول خطوة على طريق التوبة”
  • ويقول فريدريش شيلر عن أهمية التعليم في الحرية” لا يمكن أن تكتسب الحرية إلا عن طريق التعليم”
  • يقول الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ” لم يعد هناك وسيلة للخروج من حالتنا الراهنة إلا عن طريق صياغة الطريق نحو هدفنا ، بعنف و قوة ، على بحر من الدم وتحت أفق مشتعل بالنار”
  • وعن الطريق الصحيح يتحدث غوته مرة أخري ” لا أحد يضل عن سار على الطريق الصحيح”
  • يقول مصطفي السباعي ” إذا مشيت في طريق معبدة ، فاذكر فضل الذين تعبوا قبلك في تعبيدها ، قبل أن تفاخر بسبقك من سار معك فيها ، فلولا أولئك ما سبقت هؤلاء”
  • يقول فرانك كلارك ” إذا استطعت العثور على طريق خالٍ من المعوقات، فهو غالبا لا يؤدي إلى أي مكان”
  • يقول أرسطو وصفته للحياة المستقرة ” افضل و أقصر طريق يكفل لك ان تعيش في هذه الدنيا موفور الكرامة ، هو أن يكون ما تبطنه في نفسك كالذي يظهر منك للناس”
  • أهم الأقوال عن الطريق هي ” ليس خطأ أن تعود أدراجك ما دمت قد عرفت انك مشيت في الطريق الخطأ”
  • يقول أمين الريحاني عن طريق اليأس ” ليس خطأ أن تعود أدراجك ما دمت قد عرفت انك مشيت في الطريق الخطأ”
  • يقول الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله ” السير علي الطريق المستقيم لا يحتاج فقط إلى عينين مفتوحتين وإنما إلى عقل مفتوح أيضا”
  • يقول أبن الجوزي عن الطريق إلى الله عز وجل ” اعلم أن الطريق الموصلة إلى الحق سبحانه ليست مما يقطع بالأقدام، وإنما يقطع بالقلوب”
  • تقول الكاتبة أحلام مستغانمي عن صعوبة الطريق ” الأسهل ليس الأجمل إذا كان الطريق سهلا فاخترع الحواجز”
  • يقول أحمد خيري العامري عن اختيار الطريق ” في كل طريق مفترقات طرق واضحة وإن علينا أن نتخذ القرار في كل مفترق، وأن نتحمل نتائج قرارنا”

أشعار عن السير وحيداً

إن الشعر هو لغة القلوب الصادقة، وإليك أهم الأشعار التي تحدثت عن الوحدة في الطريق واختيار الطريق الصعب:

  • تعتبر قصيدة الرحيل للشاعر الراحل فاروق جويدة واحدة من أجمل القصائد التي تحدثت عن السير وحيداً بعد الرحيل، ويقول فيها:

قالت:لأن الخوف يجمعنا يفرقنا

يمزقنا يساومنا ويحرق في مضاجعنا الأمان

وأراك كهفا صامتا لا نبض فيه ولا كيان

وأرى عيون الناس سجنا واسعا

أبوابها كالمارد الجبار

يصفعنا ويشرب دمعنا

ماذا تقول عن الرحيل؟!

قالت: ثيابك لم تعد تحميك من قهر الشتاء

وتمزقت أثوابنا

هذي كلاب الحي تنهش لحمنا

ثوبي تمزق هل تراه؟

صرنا عرايا في عيون الناس يصرخ عرينا

البرد والليل الطويل

العري واليأس الطويل

القهر والخوف الطويل

ماذا تقول عن الرحيل؟!

قالت: لعلك تذكر الطفل الصغير

قد كان أجمل ما رأت عيناك في هذا الزمان

يوما أتيتك أحمل الطفل الصغير

كم كنت أحلم أن يضيء العمر في زمن ضرير

أتراك تذكر صوته

كما كان يحملنا بعيدا

كم كان يمنحنا الأمان على ثرى زمن بخيل

الطفل مات من الشتاء

يوما خلعت الثوب كي أحميه

مضيت عارية ألملم في صغيري

كل ما قد كان عندي من رجاء

لم ينفع الثوب القديم

الطفل مات من الشتاء

والبيت أصبح خاليا

أثوابنا وتمزقت

أحلامنا وتكسرت

أيامنا وتآكلت

وصغيرنا قد مات منا في جوانحنا دماه

ماذا فعلت لكي تعيد له الحياة؟

ماذا تقول عن الرحيل؟!

قالت: تعال الآن نهتف بين جدران السكون

قل أي شيء عن حكايتنا

عن الإنسان في زمن الجنون

اصرخ بدمعك أو جنون في الطريق

اصرخ بجرحك في زمان لا يفيق

قل أي شيء

قل إنه الطوفان يأكلنا و يطعم من بقايانا

كلاب الصيد و الغربان و الفئران في الزمن العقيم

قل ما تشاء عن الجحيم

ماذا تقول عن الرحيل !

قالت: لأنك جئت في زمن كسيح

قد ضاع عمرك مثل عمري في ثرى أمل ذبيح

دعني وحالي يا رفيقي هل ترى يشفى جريح من جريح؟

حلمي وحلمك يا حبيبي مع ضريح

ماذا تقول عن الرحيل ؟!

قالت: سأسأل عنك أحياء المدينة في خرائبها القديمة

شرفاتها الثكلى أغانيها العقيمة

وأقول كان العمر أقصر من أمانيه العظيمة

لا تنس انك في فؤادي حيث كنت

وحيث يحملني الطريق

سأظل أذكر أن في عينيك قافلتي.. وعاصفتي

وإيماني العميق

بأن حبك جنة كالوهم ليس لها طريق

لا تنس يوما عندما يأتي الزمان

بحلمنا العذب السعيد

فتش عن الطفل الصغير

وذكره بي

واحمل إليه حكاية وهدية في يوم عيد

الآن قد جاء الرحيل.

  • يقول الشاعر محمود درويش عن فقدان الطريق:

“صغير هو القلب قلبي ، كبير هو الحب حبي

يسافر في الريح ، يهبط ، يفرط رمانة ، ثم يسقط في تيه عينين لوزيتين

ويصعد في الفجر غمازتين ، وينسى طريق الرجوع إلى بيته واسمه

صغير هو القلب قلبي ، كبير هو الحب.”

  • هذه الأبيات تتحدث عن وحدة الطريق وألمه :

ما أصعب أن تتكــلم بلا صوت

أن تحيا كي تنتــظر الموت

ما أصعب أن تشــــعر بالسأم

فتــرى كل من حولك عدم

ويسودك أحساس النـــــــدم

على إثــم لا تعرفه وذنب لم تقترفه

ما أصعب أن تشعر بالحـزن العميـق

وكأنه كامـنٌ في داخــلك ألـــم عريــــق

تستـــكمل وحــدك الطــريــق

بلا هـــــدفٍ… بلا شــريكٍ… بلا رفيــقٍ

وتصيــر انــت و الحزن و النـدم فريــق

و تـــجد وجـــهك بين الدمــــوع غريـق

و يتحــول الأمــل الباقي إلى بريـق

ما أصعب أن تعـــيش داخــل نفـــسك وحيـد

بلا صديــــقِ بلا رفيـــــقِ بلا حبيـــبِ

تشـــــعر أن الفــــرح بعـــــيد

في النهاية فالشعر والأقوال المأثورة ما هي إلا جزء من الحافز الذي تحتاج إليه للسير في الطريق، لكن يبقي العمل وحده هو الحافز الحقيقي لاستمرارك في طريقك وحيداً.