الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مسجات دعاء للمريض مكتوبة أجمل بوستات أدعية الشفاء من المرض

بواسطة: نشر في: 15 ديسمبر، 2019
mosoah
مسجات دعاء للمريض

تقدم موسوعة في المقال التالي مسجات دعاء للمريض يمكن أن تتم مبادلتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك التطبيقات التي تمكن الأشخاص من إرسال الرسائل إلى بعضهم البعض في المناسبات والأحداث المختلفة حيث يكون الأمر أحياناً متعلقاً بأمر سعيد فيتم تبادل التهنئة والدعاء بدوام الهناء والسرور، وقد يكون الأمر محزناً كالمرض.

الدعاء للمريض في وقت المحن ومشاركته ما يعيشه ويعانيه يجعل ألمه أخف وطأة فهو حينها يكون عالماً أنه ليس بمفرده وهناك من يتمنى له الشفاء والعافية كما يدعوا الله له من قلبه، إليكم في السطور التالية أرق رسائل الدعاء للمريض.

مسجات دعاء للمريض

في القائمة التالية مجموعة مختلفة ومتنوعة من أدعية الشفاء للمريض:

  • اللهم أزل عنه همه وفرج كربته، وداوي مرضه وخفف ألمه وارزقه الراحة والسعادة في الدنيا والآخرة.
  • اللهم أشفيه وأعفو عنه وعافه وأرح قلبه وقلب من يحبه ولا ترينا فيه مكروه يحزننا يا رب العالمين.
  • العزيز على القلب (الاسم) شفاك الله من كل مرض وألم شفاءً لا يغادر سقماً.
  • حبيبي الغالي دائماً ما كان المؤمن مصاب رزقك الله العافية والصحة.
  • إن كان يك ضُرٍ فهو ابتلاء من عند الله يختبر صبرك وأنت عزيزي مؤمن صبور وسريعاً ما سيرفع الله تعالى عنك البلاء وبأمر الله الألم سيزول.
  • سلمك الله ورزقك من العافية الكثير المبارك فيه، لا معقب لحكم الله ولا راد لقضائه لا يبعث لعباده إلا الخير، جازاك الله عن مرضك خير جزاء.
  • اسأل الله العظيم الحليم رب العرش العظيم أن يجمع بينك وبين سعادتك وراحتك عاجلاً ليس آجلاً يا رب العالمين.
  • اللهم أشفي (اسم المريض) شفاءً تاماً لا يغادر سقماً والبسه اللهم لباس الصحة والعافية.
  • أسألك يا الله بأسمائك الحسنى أن تدفع عنه ما لا يطيق، وأن ترحمه من الأوجاع التي أنهكته، وأن تداويه من علته التي حلت به يا ملاذ العالمين.

رسائل للمريض بالشفاء العاجل

  • اللهم إني أسألك وأرجوك من عظيم جودك وكرمك ولطفك وسترك الجميل أن تنعم عليه بالشفاء والعافية والصحة.
  • اللهم إنا نسألك بصفاتك العلا وأسمائك الحسنى وبرحمتك التي التي وسعت كل شيء، أن تملأ جسده بالعافية والصحة وقلبه بالسرور.
  • اللهم بحق حبك لحبيبك النبي المصطفي خاتم الأنبياء والمرسلين أن تداوي مرضه وتسكن ألمه، واشمله بمغفرتك وعطفك، هو وسائر مرضى المسلمين أجمعين.
  • يا إلهي، ذكرك دوائي، والاستعانة بك طريقي وملاذي، بسم الله رحمتك يا طبيبي يا حليم يا معيني وناصري في الدنيا والآخرة، أعطي (الاسم) النفع والشفاء والسلامة من كل داء.
  • اللهم بحق عبادك المسلمين الساجدين المستغفرين في كل وقت وحين،  يا من لا ترد دعاء البائس، القادر على عودة الصحة في الأجساد أجمع بين (الاسم) وبين عافيته وصحته عاجلاً ليس آجلاً.
  • يا من يجيب المضطر إذا دعاة ويكشف السوء، أتوسل إليك ربي أن تكشف عنه كربه وأن تزيل عنه مرضه ووجعه، يا شافي يا معافي يا رب العالمين.

دعاء للمريض قصير

بالدعاء يتغير القدر ويرفع الله البلاء، يغفر الذنب برحمته ويعفو عن السيئات، وفي النقاط التالية نذكر أجمل أدعية للمريض مستجابة بأمر الله:

  • يا أرحم الراحمين، يا سميع يا بصير، يا من تقدر على رد البصر والسمع وإنزال الماء والمطر، يا من لم تلد ولم تولد ولم يكن لك كفواً أحداً نسألك بكرمك وجودك يا ذا الجلال والإكرام أن تبدل ألم (الاسم) صحة وعافية وراحة بال.
  • اللهم بحق ما سألك أيوب النبي الصابر حين قال (رب إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين)، ويا من ناداك يونس في بطن الحوت في الظلمات وقال ( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)، فاللهم كما شفيت أيوب ونجيت يونس رد لـ(الاسم) عافيته وصحته وسعادته وابدله خيراً مما فارقه يا أرحم الراحمين يا ناصر المستضعفين.
  • يا شافي يا معافي، أسألك ربي أن تنزل على بدنه الصحة والعافية، وأن تزيل الآلام والأوجاع من جسده، فهو عبدك الضعيف الذي لا حول ولا قوة له إلا بك.
  • يا رب العالمين، أسألك يا عظيم يا كريم يا مالك المُلك أن تشفيه عاجلًا غير آجل، وأن تزيل القلق من قلوب أهله ومحبيه يا سميع يا مجيب الدعاء.
  • يا من لا شفاء إلا شفاءك، اللهم أزل من جسده أي وجع، ولا ترينا فيه بأسًا يحزننا برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • يا حنّان يا منّان يا ذا الجلال والإكرام، سألتك يا الله أن تمّن عليه بالشفاء، وأن تخفف من آلامه التي تؤلمنا، وأن تطمئن قلوبنا عليه يا رب العالمين.

دعاء لشخص مريض تحبه

  • يا الله.. لقد عجز الأطباء عن مداواته وأنت لا يعجزك شيء في الأرض ولا في السماء، أسألك يا عليّ يا عظيم أن تعِد له صحته وعافيته، وأن تجعل كل آلامه وأوجاعه وصبره عليها في ميزان حسناته، فالشفاء منك أنت وحدك يا رحمن يا أرحم الراحمين.
  • ربي إنه قد مسه الضر وأنت أرحم الراحمين، سألتك يا الله بحق أنك أنت الشافي المعافي أن تبعد عن جسده كل تعب ينهكه، وكل مرض ينهش من صحته، فأنت الكبير العظيم الذي وسعت رحمتك كل شيء، فأنزل عليه من رحمتك شفاء لا يغادر سقمًا يا رب العالمين.
  • يا الله تعلم كم يؤلمني ألمه وكم يشقيني تعبه وعذابه، أسألك يا رب العالمين يا من لا يرد سائلًا أن ترفع عنه ما حل به من وجع، وأن ترحم ضعفه وعجزه، وألا نراه إلا في أحسن صحة وأحسن حال يا أكرم الأكرمين يا الله.
  • أسألك ربي من عظيم رحمتك وواسع كرمك وكبير فضلك أن تشفيه من مرضه وعلته وأن ترزقه نعمة الصحة والعافية ولا تحرمه منها بحق قولك الحق أدعوني أستجب لكم يا الله.
  • اللهم إنك تعلم كم يتألم، أسألك يا رب العالمين أن تشفيه وتعافيه، وأن تحفظه من أي سوء، وأن ترده إلى عافيته يا أكرم من سُئل وأسرع من استجاب يا رب العالمين.
  • ربي بحق أنك أنت القادر على كل شيء، أتوسل إليك يا الله أن ترزقه العون والصبر على تعبه وآلامه، وأن تبرأ جسده من أي علة، وأن تحرسه بعينك التي لا تنام يا سميع يا مجيب الدعاء.

الدعاء للمريض من السنة

هناك مجموعة من الأدعية الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لطلب الشفاء للمريض ومنها:

  • أَذْهِبِ البَاسَ، رَبَّ النَّاسِ، وَاشْفِ أَنْتَ الشَّافِي، لا شِفَاءَ إلَّا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا.
  • بسْمِ اللَّهِ، تُرْبَةُ أرْضِنَا، برِيقَةِ بَعْضِنَا، يُشْفَى سَقِيمُنَا، بإذْنِ رَبِّنَا.
  • وعن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (ما من عبدٍ مسلم يعودُ مريضًا لم يحضر أجلُهُ فيقول سبع مرات: أسأل الله العظيم، رب العرش العظيم أن يشفيك؛ إلا عُوفي).
  • قالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: «إذَا جَاءَ الرَّجُلُ يَعُودُ مَرِيضًا، فَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ اشْفِ عَبْدَكَ يَنْكَأُ لَكَ عَدُوًّا، أَوْ يَمْشِي لَكَ إِلَى جَنَازَةٍ.
  • وعَنْ عُثْمَانَ بنِ أَبِي العَاصِ الثَّقَفِيِّ، أنَّهُ شَكَا إلى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ وَجَعًا يَجِدُهُ في جَسَدِهِ مُنْذُ أَسْلَمَ فَقالَ له رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ:”ضَعْ يَدَكَ علَى الذي تَأَلَّمَ مِن جَسَدِكَ، وَقُلْ باسْمِ اللهِ ثَلَاثًا، وَقُلْ سَبْعَ مَرَّاتٍ أَعُوذُ باللَّهِ وَقُدْرَتِهِ مِن شَرِّ ما أَجِدُ وَأُحَاذِرُ”.

ولسنا في حاجة لإيضاح مدى ما يكون لتلك الرسائل من أثر طيب في نفس المريض حيث إن كافة الأمراض يبدأ علاجها من الراحة النفسية وشعور المبتلى أنه ليس وحيداً بل هناك من يشعر به وبألمه ويسأل الله تعالى له الشفاء، كما أن الدعاء عبادة يثاب عليها المرء وحينما ندعو الله تعالى لغيرنا دائماً ما يكون لنا نصيب من ذلك الدعاء بأمر الله المجيب.