مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

ماذا افعل مع الزوج الظالم

بواسطة:
ماذا افعل مع الزوج الظالم

ماذا افعل مع الزوج الظالم ، “تنام عينيك والمظلوم منتبه، يدعو عليك وعين الله لم تنم”، مقولة أوردها الإمام علي عن الظلم، ولم يكن يعلم أننا سنعيش في مثل هذا اليوم الذي سيظلم فيه الرجل زوجته، تلك المرأة التي عاشت في بيتها تنعم بدلال والدتها، تُجاب فيه جميع متطلباتها، وبمجرد ما نضجت اختارت زوجها وتركت حضن أبيها لتذهب إليه على أمل أنها ستجد معه الحياة الكريمة، والمعيشة الهنية التي طالما تمنتها في خيالها، تلك المودة والرحمة التي أوصى الله تعالى بها في كتابه، إلا أنها قد تُفاجئ بتعرضها للظلم، ومِن مَن ؟، مِن زوجها، ولأننا في موسوعة نُقدِّر أن التعامل مع الزوج الظالم، أمر صعب للغاية، ويكاد يصل إلى العناء، فإننا سنُقدم لكِ من خلال مقال اليوم، أفضل الطرق للتعامل مع ظلمه، فتابعينا.

كلمات عن الزوج الظالم

جاء الإسلام ليُدافع عن المرأة، ويُعيد إليها الكثير من الحقوق التي سُلبت منها، فخلصها من الرق، وكذلك من الوأد الذي كان منتشراً في الجاهلية، كما منحها الكثير من الحقوق في الميراث، وفي العمل، وغيرها من أمور الحياة، وساوى بينها وبين الرجل، في حقها بالحياة الكريمة.

وعادة يتعلق الأب بطفلته كثيراً، فهي الصدر الحنون التي يلجأ إليها في المحن، فلا تتخيل ماذا تفعل ابتسامتها البريئة بقلب والدها، فسرعان ما تُنسيه شقاءه وتعبه من أجل تلبية احتياجاتها.

ولأنه وفق الأقاويل الموروثة “البنات بتكبر بسرعة”، سرعان ما تمر السنون، وتُصبح الطفلة الصغيرة آنسة شابة يُعجب بها فلان، ويرغب علان في الارتباط بها، إلى أن تأتي اللحظة الحاسمة، التي يدق فيها قلبها لرجل آخر غير والدها، فتبدأ عيناها تُطلق نظرات الرغبة في الرحيل معه.

وعلى الرغم من الحب الشديد الذي يربطها بوالدها، والسكن الدافئ، وكذلك العناية والدلال الذي كانت تنعم به في بيت أبيها، فتكون على استعداد تام لتحمل الكثير من التعب والمشقة من أجل بدء حياة جديدة مع من تُحب.

ولكن تبدأ الصدمة بعد مرور تلك الفترة التي يُطلقون عليها “شهر العسل”، فسرعان ما يتبدل الحال، والشاب الوسيم الذي دق القلب له، يتبدل وجهه إلى وجه إنسان ظالم، يجور على حقوقها، ويُعرضها للظلم، إلا من رحم ربي.

فقد يمنعها من العمل لأسباب غير منطقية على الإطلاق، لا يُنصفها أما أهله وإن كانت على حق، لا يتمنى أن تكون أفضل منه من الناحية المادية أو العلمية، فتبدأ هي سلسلة من التنازلات، من أجل أن تستمر حياتها على أمل منها في الوصول إلى الاستقرار.

إلا أن تلك التنازلات لا يُقابلها أي تقدير، أو حتى يتخللها لحظة إنصاف واحدة، كما أنه قد يستوحش في ظلمه وجوره ليصل ظلمه إلى أطفاله، الأمر الذي يصل إلى درجة لا تُحتمل إطلاقاً.

صفات الزوج الظالم

هناك مجموعة من الصفات التي تتوافر في الزوج الظالم، ومنها:

  • رغبته الدائمة في إخضاع الزوجة لرغباته، وتخليها عن آمالها وطموحاتها.
  • التقليل من شأنها أو الحط من كرامتها أمام الناس.
  • التلذذ بظلم الزوجة، ورؤيتها وهي ضعيفة وغير قادرة على فعل أي شئ.
  • انعدام الرحمة والمحبة من قلبه والعياذ بالله من ذلك.

ماذا افعل مع الزوج الظالم

“كان الله في عونك”، “أنتي امرأة مسكينة”، “الست تقول لجوزها حاضر”، “فوضي أمرك لله”، “عليك أن تتحلي بقوة الصبر والاحتمال من أجل أطفالك”، تلك هي أشهر العبارات التي ستتعرضين لسماعها ممن حولك، فعلى الرغم من رؤيتهم للظلم بأعينهم، إلا أنهم يُفضلون لكِ الحياة في الظلم عن الطلاق.

لا تستمعي إليهم عزيزتي أنت لست بكائن ضعيف، أو مهزوم، أنتِ أساس العالم، فمن أين يأتي الرجل إن لم تُنجبه سيدة، أنتِ القوة ومنكِ يأخذ هو قوته.

لذا فتلك مجموعة من النصائح للتعامل مع الزوج الظالم:

  • لا تضعفي ففي ضعفك سيجد الفرصة ليزداد في ظلمه.
  • تحلي بقوة الشخصية، ولا تبكي حتى لا تُشعريه بأنك تخضعين له في جميع أوامره.
  • إن ظلمك في شئ فعليك أن تُصارحيه، وتخبريه باعتراضك على الأمر، مهما كان بسيطاً، فسرعان ما سيتفاقم.
  • تحلي بالبرود قليلاً ولا تعتني بعصبيته، ولا تضعيها في الحسبان من الأساس.
  • إن تطاول عليك بالضرب، اغلقي باب الغرفة عليك أنت وأولاده وتجنبيه تماماً حتى يهدأ.
  • إن كرر تطاوله عليكِ اخبري أهله بما يفعل.
  • لا توافقيه الرأي على أمر لا تقتنعين به، بل أخبريه أن عليه أن يستمع لوجهة نظرك وحديثك.
  • إن كنتِ ترغبين في العمل، فلا تتركيه يُحطم من طموحك.
  • الشرع أوجب القوامة على الرجل، فلا تجعليه يحصل على راتبك إلا بإرادتك.
  • اجعليه يشعر أن لديك العديد من الاهتمامات غيره، وأنه ليس هدفك الأول والأخير.
  • عليكِ اللجوء إلى المولى عز وجل، والتضرع له بالدعاء، من أجل أن يرشده الله إلى الصواب ويهديه إليه.
  • ذكريه دائماً بعلاقته بربه، فمن يلتزم بكتاب الله وسنة رسوله لا يُمكن أن تُظلم في بيته امرأة.
  • اجعليه يقرأ قصص من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، ويقتبس من تعاملاته مع زوجاته أمهات المؤمنين.
  • إظهار المحبة والود من قبل الزوجة، وصبرها في بداية الأمر، قد يجعل الزوج يتراجع عن تلك الأمور.

دعاء ظلم الزوج لزوجته

قد يكون هذا الظلم نابع عن بعض المشكلات أو الخلافات التي يُعاني منها الزوج، وأن لا تكون تلك هي صفة متأصلة به، لذا فمن الضروري أن تتجنبي الدعاء على زوجك بالموت، أو بالمرض، وذلك لأن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب، فقد تحدث الاستجابة، وتندمين على ذلك وتشعرين بالذنب.

كل ما عليكِ هو التوسل إلى الله عز وجل، والتوجه إليه بالدعاء، سائلة المولى أن يمنحك الصبر والقوة على تحمل تلك الطباع السيئة، وأن يهدي زوجك إلى الطريق المستقيم، ويبعد عنه الشيطان.

كذلك عليكِ ترديد “حسبي الله ونعم الوكيل”، فهذا الدعاء له تأثير السحر، وسرعان ما يرد الحق لأصحابه، وكذلك “لا إله إلا أنت سبحانك، إني كنت من الظالمين”، ليُخلصك من الغم والظلم بفضل الله تعالى.

وفي النهاية أُذكرك بقوله تعالى في سورة آل عمران “وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ”، فصبراً يا من أبكاكِ ظلم الناس، لأن عدل رب الناس قائم.