مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كلمات شكر لصديق غالي

بواسطة:
كلمات شكر لصديق غالي

كلمات شكر لصديق غالي ، فالصديق هو رفيق الطريق وهو الأخ والسند والعون وقت الشدة والحاجة، هو من يفهمك دون أن تتحدث1، تنظر غلى عينيه فتتيقن أن الحياة ستمر وستهدأ كل تلك العواصف التي تُحيط بك، فالصديق هو خير ناصح ودال ومرشد في المواقف الصعبة والأزمات، وهو مرآه فنتطبع بطباع كل منا للآخر، لذلك قال النبي عليه السلام” المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يُخَالِل”، وتقدم لكم موسوعة اليوم العديد من كلمات الشكر التي يمكن أن نهديها للأصدقاء،تابعونا.

  كلمات شكر لصديق غالي

يصعب وصف المشاعر تجاه الآخرين،وخاصه الأصدقاء الذين نحب أن نبقى بجانبهم ونفضل البقاء معهم لأطول وقت من الحياة، وعندما تأتي فرصة أن نوجه لهم الشكر نحاول أن نجد الكلمات الطيبة ولكننا لا نجد ، وفيما يلي عرض لأفضل عبارات الشكر والتي منها:

  • إن كل الشكر لا يكفيك يا صديق الطريق، ألف شكر على بقاءك معي في وقت الضيق.
  • الفرح والضيق هما أختبار لك يا صديقي وأنت كما عهدتك صديق.
  • ” تضاعف الصداقة من سعادتي “شيشون.
  • صديقي أن عالمي أشكرك على كل ما تهبه لي.
  • شكراً صديقي العزيز على أنك سند وعون في حياتي.
  • أنت الصديق الذي طالما حلمت به و أشكرك.
  • كن صديقي دوماً ولا تتركني، فبك تكون الحياة .
  • معك تطيب الحياة وتهون المصاعب و تنتشر السعادة، أشكرك.
  • الكلمات لا تكفي لكي أصفك يا صديقي العزيز.
  • أشكر الله على أجمل هدية وهي أنت يا صديقي الغالي.
  • الصديق قبل الطريق، وها أنا أفوز بالصديق وجمال الطريق.
  • قالت لورين داتريتش أن الصديق هو من نستطيع الاتصال به في الرابعة فجراً، وأنت كذلك يا صديقي، أشكرك.
  • أنت و أنا نعيش في روح واحدة في جسدين مثلما قال أرسطو، فأشكر الله أنه وهبك لي، أشكرك صديقي.
  • تترك آثراً كبيراً في حياتي يا صديقي، فأنت كالعطر الذي يترك خلفة الرائحة العطرة والجميلة.
  • لم أجد صعوبة في وجود من يفرح لنجاحي وأنت بجانبي يا صديقي، أشكرك إنك في حياتي .
  • أنت أجمل من باقات الزهور وأروع من العطور.
  • أشكر قلبك الكبير الطيب الذي يحتويني، دمت صديقي الوفي.
  • كل الزهور تتفتح حين تأتي إلي لنعمل معاً، أشكرك لأنك أنت الصديق.
  • أنت سند ومُعين وعون ومرشد وكل شئ حين احتاج إليك.
  • أحتاج أن أسمع صوتك ضحكاتك و صراخك في بعض الأحيان لكي أتأكد إنني بخير، دمت صديقي الوفي.
  • إذا كان يمكن أن أهبك عمري ما فكرت لحظة أبداً.

قصائد شكر إلى صديقي

أهديك يا صديقي هذه القصائد التي أشكر بها ، فلا تحرمني من أكون بجانبك أتمتع بمعك بقضاء وقتي لنمرح ونلعب ونفرح سوياً.

القصيدة الأولى

أعطيته روحي هديّه واااهبٍ.. أعطيتهُ روحي هديّة واااهبٍ…
مُتنازلٍ عن حقه في الثارِ..أنحلته شَطر الفؤاااااااااد ورُبعهُ..
ورضيت أن.. أحيا بُربعٍ عاري…. ورضيت أن أحيا بُربعٍ عاري….
فإذا برُبع القلب يحنو شَوقه.. يحنو شَوقه.. بثلاثة الأرباااااع
بثلاثة الأرباع فيييي …. إصراري… فوهبته إياااه … فوهبته إياااه …
وصِرتُ كنخلةٍ ..لعِبَت بها الديدان … لعِبَت بها الديداااان…. باستهتاارِ..
يتربّصُون بكلِّ غرٍّ يافعٍ…
ضَحِكٌ جليٌ ..خُبثه متوالي…
يتربّصُون بكلِّ غرٍّ يافعٍ…
ضَحِكٌ جليٌ ..خُبثه متوالي…ضحكٌ جليٌ ..خُبثه متوالي…
ضحكٌ جليٌ ..خُبثه متوالييييي…

أَرْويتهُ منّي الحنان مُنَقيّا… أَرْويتهُ منّي الحنان مُنَقيّا…
إياهُ من سَفَهِي ومن إضراري.. إياهُ من سَفَهِي ومن إضراري..

حّذرته من أن يسير مع الأولاة ساروا مع الفُسّاقِ والفجّارِ…..
ونهيته عن صُحبة غدّارة …لا ترتجي .. لا ترتجي … لا ترتجي منه سوى الأغرااااااااري…

تغريهمُ منهُ ابتسامةُ ثغرهِ.. وسوالفٌ ..تغوي كغي النار..
ومضيت في إرشاده متحمّلاً… شَكّ المُريب ونظرة الأشرار..
ناجيته في الجهرِ و الإسراري…وصحبته في الحل و الأسفاري…
ناجيته في الجهرِ والإسراري…وصحبته في الحل والأسفاري…

ورضيته خِلاً حميماً صادقاً.. ورضيته خِلاً حميماً صادقاً..
أُعطيه من خَبَري ومن أسراري… أُعطيه من خَبَري ومن أسراري…
تغريهمُ منهُ ابتسامةُ ثغرهِ.. وسوالفٌ ..تغوي كغي النار..
ومضيت في إرشاده مُتحمّلاً… شَكّ المُريب ونظرة الأشرار..

ورجوتُ ربي أن يقيني شرورهم..ورجوت ربي أن يقيني شرورهم..
ورجوت ربي أن يقيني شرورهم..
في غفلة الأنظار ..في الأسحارِ….

القصيدة الثانية

أقسمت بالله العظيم لصاحبي….أني أرافقه مدى الأعمارِ..
وظننت خِلِّي صادقاً في وعدهِ…وظننته يُصغي إلى أشعاري…
وحسبتهُ لي مخلصاّ في وُدِّه..وحلِمتُ بالجنّات والأنهار…
وعْدٌ..صَدوقٌ…صادقٌ من ربّنا…للأخوة الأحبابِ….للأبرارِ…
لكن ظُنوني خيَّبتني في أخي..لمّا تكشّف ما ورى الأستارِ…
لمّا عرفتُ بأن خِلّي ..كاذبٌ في وُدِّه…حتّى وفي الإخباري…
لم يستمع خِلي إلى نُصحي ولم..تنفع قصائدُ شعريَ المدرارِي …

لم ينتبه.. خِلّي إلى أنّي أنا ..من قادهُ في الليل للأنوارِ…
لم ينتبه ..خِلّي إلى أنّي أنا ..من قادهُ في الليل للأنوارِ…
غفرانك اللهم من قولي أنا … لكن بِعَونك.. واهبَ الأقدارِ…
غفرانك اللهم من قولي أنا … لكن بِعَونك.. واهبَ الأقدارِ…

لمّا تنكّبَ صاحبي درب الهدى.. صارت لِيَ الدنيا بغير نهارِ..
لمّا تنكّبَ صاحبي درب الهدى.. صارت لِيَ الدنيا بغير نهارِ..

وذهبت كي أتدارك ..الخَطَأ الذي أوقعت نفسي فيه.. دون حِذَاري…
وسألته لِمَ لمْ .. تُصارحني ولم تُفصح عن.. المكنون من أسراري..

وذهبت كي أتدارك ..الخَطَأ الذي أوقعت نفسي فيه.. دون حِذَاري…
وسألته لِمَ لمْ .. تُصارحني ولم تُفصحْ عن.. المكنون من أسراري..

لِمَ لَمْ تقل لي حينها عمّا جرى؟؟! .. أَوَ لمْ أقل لكَ أنت عن أخباري..
لِمَ لَمْ تقل لي حينها عمّا جرى؟؟! .. أَوَ لمْ أقل لكَ أنت عن.. أخبارييي..

فأشاحَ عنّي ثم ولّى مدبراً…متبختراً في مَشيةِ استكباري…
فأشاحَ عنّي ثم ولّى مدبراً…متبختراً في مَشيةِ استكباري…

أشكرك يا صديقي على كل الأوقات الجميلة والسعيدة والمبهجة التي منحتها لي في حياتي وعلى مر السنين الماضية ما كان لدي غير أن أهديك هذه الباقة من الكلمات التي تحمل المحبة إليك.