قصص قبل النوم للحبيب

مارتينا بشرى 28 سبتمبر، 2022

قصص قبل النوم للحبيب

يعد الحب أجمل وأسمى علاقة في الدنيا، حيث يتم تبادل مشاعر الحب والعشق بين طرفين، كما يشعرون بالكثير من السعادة والفرح عندما يكونون بجانب بعضهما البعض، بالإضافة إلى التمتع بكل لحظة تمر عليهما كل يوم، حيث يحاول كل شخص في هذه العلاقة في عمل ما يرضي الطرف الآخر من الاهتمام بكل التفاصيل المتعلقة بهذا الشخص، والتفاهم والوضوح، والصراحة، وغيرها من الأمور التي تجعل من علاقة الحب هذه ناجحة؛ وإحدى ما يقوم به أحد أطراف هذه العلاقة هو إلقاء بعض القصص الرومانسية والجميلة والحزين منها أيضاً للطرف الآخر قبل النوم، وفي الفقرات القادمة سوف نعرض بعض القصص على النحو الآتي:

قصة حب قيس وليلى

وهي من أشهر قصص الحب التي مرت عبر التاريخ، كما أنها عبارة عن ملحمة من العشق الفريد، ورددها العديد من الشعراء في أشعارهم كمثال عن الحب الذي ليس له مثيل، وتضمن هذه القصة على ما يلي:

  • كان هنالك في قديم الزمان فارس مغوار يدعى قيس بن الملوح، وقد عاش الطفولة السعيدة برفقة ابنة عمّه ليلى بنت المهدي.
  • هذه الفتاة التي نشأت على يديه وهو يساعدها في رعي الإبل الخاص بأبيه وعمه، ومع بداية مرحلة الشباب لاحظ قيس أن في قلبه شيء ليلى.
  • فكلما ابتعدت عنه زادت تلك المشاعر وجعاً في صدره، فأدرك أنه وقع في حبها، بعد أن قام عمه بحجبها عنه، بسبب بلوغهما سن الشباب، وهي الفترة التي كانت بداية ترسيخ ملامح الحب في قلب قيس.
  • فقام بالغناء لها وأنشد بها الأشعار التي وصلت إلى ألسنة الناس في القبيلة، مما زاد الغضب في قلب والدها حتى رفض طلبات أخيه بتزويج قيس لها.
  • حيث كانت العادة في تلك القبيلة أن لا يتم تزويج من وقع في حب امرأة، فهو عار حسب تلك المعتقدات.
  • مرض قيس مرضاً شديداًَ وصار سيئ الحال، وتزوجت ليلى من رجل آخر بعد تهديدات بالقتل من قبل أبيها لها، فاعتزل قيس الناس، وهاجر بعيداً عن تلك الديار التي تسكنها ليلى وهو شديد المرض حتى لقبه الناس بـ (مجنون ليلى).
  • فبادلته ليلى الألم حتى مرضت هي الأخرى وماتت من فرط الظلم، ومن مسافة ابتعادها عن قيس، ولما علم قيس بوفاتها، داوم زيارته لقبرها ليقوم برثائها بأجمل أنواع الشعر الحزين، حتّى مات فوق ذلك القبر، وأجمل ما قال في حبّه لها:
    • لو سيل أهل الهوى من بعد موتهم *** هل فرجت عنكم مذ متّم الكرب.
    • لقال صادِقُهُمْ أنْ قد بَلِي جَسَدي *** لكن نار الهوى في القلب تلتهب.
    • جفّت مدامع عين الجسم حين بكى *** وإنّ بالدّمع عين الرّوح تنسكب.

قصة حب الشاعر نزار قباني

وقع الشاعر نزار قباني في حب الفتاة العراقية بلقيس الراوي، وهي أحد أجمل قصص الحب وأكثرها حزناً، فتضمن هذه القصة على التالي:

  • كانت بلقيس الرواي إحدى فاتنات العراق الجميلة، وهي من حي الأعظمية في بغداد، وكانت على اطلاع واهتمام بالأدب والشعر، وقد ولدت في العام 1939 م.
  • بدأت قصة الحب عندما كان الشاعر نزار قباني في زيارة إلى بغداد، حيث كان يلقي إحدى قصائده فيها، خلال مهرجان شعري في العام 1962 م، وكانت بلقيس الراوي تستمع إلى تلك القصيدة.
  • حيث لفتت إعجاب الشاعر نزار قباني، وكانت ابنة العشرين عاماً، وما أن انتهى المهرجان حتى ظل نزار قباني باحثًا عن أخبار تلك الفتاة.
  • ولما تعرف بها وبنسبها راح إلى أهلا خاطباً إياها، فرفض الأب الذي عرف لاحقاً بأن نزار قباني قد تغزل بابنته عبر قصائد مكتوبة، فعاد نزار قباني إلى إسبانيا حيث كان يعمل، وطيف بلقيس يسكن روحه ويلاحقه.
  • وبعد ذلك تمت دعوته إلى مهرجان آخر في بغداد، فأتى إلى بغداد حاملاً معه قصيدة تزيد عن المئة بيت، وكانت من أروع قصائد العشق الذي أحرقه الشوق، التي تبدأ بـ “مرحبًا يا عراق جئت أغنيّك”.
  • فضجّ الشارع العراقي بالقصة التي أحرقت قلب الشاعر نزار قباني، حتى وصلت مسامعها إلى أحمد حسن البكر وهو الرئيس العراقي، فأرسل وزير الشباب في حكومته طالباً بلقيس من أهلها لنزار قباني.
  •  فوافق الأب وعاشت برفقة زوجها لمدّة عشرة أعوام من الحب الجميل، وأنجب منها زينب وعمر.

قصة حب كلارا بيتاشي والجنرال موسوليني

وهي إحدى قصص الحب التي خلدت في إيطاليا، وتشتمل هذه القصة على التالي:

  • كانت هناك فتاة صغيرة تُدعى كلارا بيتاشي، وهي من إحدى الضواحي الإيطالية الجميلة، قد هامت حباً في موسوليني قائد الدولة في تلك الفترة.
  • على الرغم من حضوره القاسي على كافة الأصعدة، وأيضاً من قيادته القاسية للبلاد وانضمامه إلى هتلر في قتال الحلفاء، فقد هامت كلارا حبا به، وقد أرسلت له منذ بلوغها رسالة إلى قصره.
  • فاستقبلها أحد الحراس وأدخل الرسالة إلى موسوليني الذي استقبلها بابتسامة، ورماها، ودارت الأيام، حتى صارت كلارا تبحث عن طيف موسوليني في الشوارع وتنتظره أن يدلي بأي خطاب.
  • وفي أحد المرات قد رآها ولوح لها من سيارته وأظهر إعجابه بها، وتطورت تلك الغراميات حتى انفصلت كلارا عن خطيبها الذي أجبرتها عائلتها عليه، فذهبت إلى موسوليني وبقيت مرتبطة معه بقصة الحب التي أرخها الكتاب على أنها قصة الحب الوحيدة التي تأثر بها هذا الجنرال.
  • وبعد انهزامه في حرب الحلفاء، تراجع موسوليني إلى مدينة كلارا، وهرب برفقتها متخفياً بزي مقاتل ألماني، ولكن خيانة ما أودت للكشف عنهما، فتم إعدامهما معاً وتعليقهم في مدينة ميلانو في إيطاليا مقلوبي الرأس، ومشوهي الجثث.

قصة حب روميو وجوليت

تعتبر قصة روميو وجوليت من أشهر قصص الحب التي سمعنا عنها، والتي تشتمل على شعلة الحب التي ليس لها مثيل، ولكن نهايتها غير سعيدة بالمرة، وتضمن القصة ما يلي:

  • يعد روميو أحد الشباب المميزين بالجمال، كان ينتمي إلى إحدى العائلات المتصارعة مع عائلة أخرى، في التاريخ الإسباني.
  • كانت تلك العوائل تكن العداء الكبير لبعضهما البعض، وحدثت بينهما الكثير من المعارك التيس أودت إلى سقوط قتلى من الطرفين.
  • إلا أن روميو وجوليت التي كانت على الطرف الآخر من الحرب، وعلى الطرف الآخر من قصة الحب، قاموا برفض ذلك الخلاف، وعجزوا عن إيقاف سيلان الحب الذي كان يحملهما معاً.
  • وقد ارتبطوا رغماً عن الجميع، فأقبلت العائلتين على قتلهما في مشهد دموي حزين.

قصة حب الشاعر ابن زيدون

وتتمثل القصة على ما يلي:

  • أحب الشاعر ابن زيدون ابنة أحد أبرز خلفاء الدولة الأموية حكام الأندلس.
  • كانت تدعى بفراشة بني أميّة لفرط ما فيها من الجمال، وقد كانت شاعرة وفارسة مثقّفة، وجعلت من قصرها ملاذًا للشعراء.
  • وهذا ما وقع هذا الشاعر في حبها، فتقرب منها، وزادت اللقاءات بينهما.
  •  حتى وشى أحد الوزراء زورًا بابن زيدون أنّه من أعداء بني أمية فوضع في السجن وظل عدو أيضاً لعائلتها بناء على ذلك، ثم حاول الهرب فلجأ إلى إمارة أشبيلية وملكها المعتضد بن عباد، والذي جعله وزيراً له في الدولة، وبعدها ظل يبكي على أطلال حبيبته التي بعدت عنه.
قصص قبل النوم للحبيب

الوسوم