الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فن التعامل مع المجتمع

بواسطة: نشر في: 9 مايو، 2019
mosoah
فن التعامل مع المجتمع

فن التعامل مع المجتمع ، يتميز الإنسان بعلاقته الاجتماعية المتعددة، لإنه كائن يميل إلى التواصل الاجتماعي مع الأشخاص من حوله، وأيضا تكوين صدقات وعلاقات بطريقة مستمرة، فمن خلالها يستطيع القضاء على الوحدة والمشاركة الدائمة سواء من اهتمامات أو مواضيع عامة تخص الأشخاص، ويتفاعل الإنسان مع الأحداث التي يمر بها باستمرار، موسوعة يساعد بطريقة مختلفة على كيفية التعامل مع الآخرين داخل المجتمع

فن التعامل مع المجتمع

هناك بعض الأيات القرانية التي تصف أختلاف الأشخاص في كل من النوع والشكل والبيئة المحيطة بيهم حيث قال الله تعالي في كتابه العزيز ” يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ” صدق الله العظيم، وتبين هذه الأية مفهوم أن لابد على الأشخاص أن يتعارفوا أي يقوموا علي التعامل والتواصل فيما بينهم، مع وجود أختلافات كثيرة بينهم، فلابد على الإنسان محاولة التعامل مع هذه الاختلافات، وفهم طرق وفن التواصل مع الأشخاص داخل المجتمع.
هناك الكثير من الطرق التي تساعدك على التعامل مع العلاقات بين الأشخاص دون التسبب في التعدي على الحرية أو الاستقلالية للآخرين أو للشخص نفسه، لان مفهوم التعامل قائم على القضاء بشكل فعال للوحدة والشعور بالملل، بطريقة متوازنة ومتكافئة بين الأشخاص، ويصل بالإنسان مع هذه العلاقات بالشعور بالسعادة والإحساس بالأمان والراحة النفسية، ولتكوين هذه العلاقات لابد أن يتمتع الشخص بنوع من الذكاء الاجتماعي في كيفية التواصل مع الأفراد، والتعامل مع مشاعرهم وحالاتهم المزاجية ودوافعهم المختلفة، وملائمة ذلك مع علاقته بيهم حتي تكون علاقات متزنة وغير مجهدة نفسيا للشخص.

وإليك أفضل الطرق التي تساعدك في التعامل مع الأشخاص داخل المجتمع:

  • الانطباع الأول

من أهم ما يساعد الفرد في نظرة الأخريين له، لان الانطباع الأول دائما ما يكون هو الانطباع الوحيد الذي يأخذ على الفرد من قبل الأشخاص الذين قابلهم لأول مرة، ومن الممكن أن يتغير هذا الانطباع مع مرور الوقت إذا تعمقت العلاقة بين الشخصيين، أما في حالات أخرى يكون من المستحيل تغير رأي الشخص المكون عنك، وطريقة تفكيره أتجاهك وذلك بسبب ما أخذ عليك من أول لقاء، من التحكم في تصرفاتك أمام الأخريين، وحاول أيضا انت تكون مستمع أكثر من متحدث، لان من يتحدث كثيرا يخطا كثيرا.

  • تقدير الذات

القليل منا هو من يؤمن بقيمة تقديره لنفسه وأن انطباع الأشخاص عنه يأتي من أنطباعه عن نفسه، لابد لك من معرفة قيمة نفسك جديا، واتخاذ مكانة لك تناسبك، وبذلك سوف تجبر الأخريين على التعامل واحترام هذه المكانة التي وضعتها لنفسك، أما إذا قمت بتقليل من شأنك المجتمعي أو الشخصي وأنك لا شئ علي الإطلاق، فسوف تجبر الأشخاص على التعامل معك بنفس الطريقة وكأنك لا شئ

  • كثرة الانتقادات

أن الأشخاص في العموم، لا يتقبله فكرة الانتقاد، ولا تحب من ينتقد باستمرار، حتي وأن كان أحد منافسيك في أحدي مجالات حياتك سواء المهنية أو الشخصية، فلابد لك من البعد تماما عن الأحاديث السلبية أو كثرة الانتقاد في الأخريين وكانك أفضل من في الكون، لان ذلك يدل على انك شخصية متكبرة ومغرورة ولديك مخزون من الكراهية بداخلك.

  • لغة الجسد

لغة الجسد هي أهم لغة يجب علي الإنسان أن يتقنها هي تسهل له عملية التعارف والتعامل في علاقته مع الأشخاص في كثير من المواقف المجتمعية، لأن هناك الكثير ممن لا يدرك معني وجود مسافة بين الأشخاص، أو مراقبة التلميحات أو كيفية التعامل مع نوع الصوت ونبرة المستخدمة في الحديث، حركات الجسد وما تدل عليها من معاني ومفاهيم، التي لا تعتمد علي الكلمات لفهمها، وهي أسهل الطرق التي تؤمن سبل النجاح للفرد في التعامل مع الأخريين.