الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

عبارات شكر وتقدير للاصدقاء والاهل

بواسطة: نشر في: 31 يوليو، 2019
mosoah
عبارات شكر وتقدير للاصدقاء والاهل

أجمل عبارات شكر وتقدير للاصدقاء والاهل نُقدمها لك اليوم من خلال السطور التالية فالإنسان مخلوق اجتماعي بطبعه، خلقه الله عز وجل محبًا للأنس ، راغبًا في الونس يسعى للتعارف وتبادل الود ، يجد راحته في مشاركة صديق طعامه، والبوح له بآلامه ،لا يهنأ إلا بصحبة رفيق ولا يهدأ إلا بمرافقة صديق.

خلق الله تعالى الأرض لإعمارها، وذلك لم يكن يتأتى إذا عاش كل إنسان بمفرده فقد قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} [الحجرات:13].

فالصداقة تمثل ثلث حياة المرء، فثلثه الأول لعمله ومن فيه من زملاء والثلث الثاني لبيته ومن فيه من الأهل، والثلث الباقي هو الجزء الأهم ألا وهو الجزء الخاص بالأصدقاء،  ولما لا وهم أشقاء الروح ومرافقوها.لن يغيب عننا أن الأصدقاء هم الفئة الوحيدة التي يختارها الفرد برضاه وتحت تأثير راحته النفسية، فلا يخفى علينا أن الأهل والأسرة لم يتثنى لأحد اختيارهم وكذلك العمل ، فالعمل غالبًا تفرضه عليك الحاجة والظروف كما يفرض عليك نوع دراستك مكتب التنسيق، أما الأصدقاء فهم العالم الذي نخلقه لأنفسنا هروباً من قساوة الواقع.ولأهمية الصديق والصداقة في حياتنا وكذلك وجوب تعبيرنا لهم عن تقديرنا وشكرنا لهم لتواجدهم في حياتنا، كان موضوعنا هذا في موسوعة.

عبارات شكر وتقدير للاصدقاء والاهل

من هو الصديق؟

هو رفيق رحلة الحياة التي لا يمكن الغنى عنها، فكما نعد العدة قبل ارتحال من مأكل ومشرب ومال وراحلة، فكذلك الصديق لا يمكن الغنى عنه وإلا أصبحت الحياة كأرضٍ موات.

ولأن من لم يشكر العباد لم يشكر الرب، كان علينا ترجمة مشاعرنا إلى كلمات نتوجه بنا إلى أصدقاءنا لبث روح الحب وتجديد دماء المودة بيننا ولرفع أي أثر نتج عن مشاحنة ومحو أية كلمة قد خرجت عفوا أو سهوا إبان أزمة أو أثناء ضيق، فالكلمة لها مفعول السحر في جبر الخواطر ومد جسور المحبة بين القلوب وإزالة سوء التفاهم.

عبارات شكر وتقدير لصديقتي

الصديق هو الشجرة التي نستظل بها من هجير الظروف، والأمان بين مخاوف الزمن، الصديق هو الزاد والعتاد أثناء رحلة الحياة، الصديق هو النفس الغير أمارة بالسوء ، هو لسان الضمير إذا أعمت بصيرتنا الإغراءات، هو الواحة الخضراء إذا ما امتدت بالأزمات فيافي الصحراء ، هو طوق النجاة إذا تلاطمت بنا أمواج الحياة، صديقتي هي شق روحي ونصف عقلي،وشطر نفسي وكل قلبي، فبها يُشدّ عضدي، ويستقام عودي ويقام أودي.

صديقتي موطن سري وشريكة فكري، هي ملجئي حيث فزعي،وعودتي إلي صوابي حين جزعي، فمعها أهنأ وبجوارها أصبح أهدأ.

عبارات شكر للصديق والأهل

صديقي في كل عام، أذكر تلك الأيام.

عندما كنا صغاراً، نقتسم معاً الأحلام.

الآن ها نحن كبرنا، وصرنا آباءً كرام.

وظللت كعهدك سندي،رغم مرور الأعوام.

مرّ ما مرّ بيننا، من أفراح ومن آلام.

لكنك على عهدي بك،تحمل شيم الكرام.

يا من تسمعني صامتًا، تفهمني دون الكلام

يا رفيق درب الصعاب، ودليلي بين الشعاب

أدام الله بقائك، بجواري بين الآنام.

ويوم الحشر ترافقني،سأعرفك بين العوام

تأخذ بيدي للجنة،يوم يشتد الزحام.

أدام الله عليكم الصحبة الصالحة ورزقكم بمن يأخذ بأيديكم إلي جنته.

فاحرصوا على الصحبة الصالحة ولا تتركوا الخلاف يأخذ منكم حد الخصومة، فالحياة قصيرة والموت بلا أجراس فربما من يواليك اليوم تفتقده الغد.

إياكم وغور الصدور وتفاقم الأزمات فكل خلاف ينهيه كلمة اعتذار وأى سوء تفاهم يمحوه تبرير صادق وكل غضب كفيل بإزالته ابتسامة.

فسارعوا لمد أواصر الصداقة بينكم، شارك صديقك بوجبة هنيئة ، أدخل على قلبه السرور بقطعة حلوى،لاقيه بوجه طلق بشوش، فإنما تدوم النعم بشكرها.