مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

احلى رسالة شكر لصديق عزيز

بواسطة:
رسالة شكر لصديق عزيز

رسالة شكر لصديق عزيز ، ولنا في الأصدقاء حياة؛ فالأصدقاء هم العائلة الثانية، الصديق الصدوق هو العائلة، ولا يختلف عن أي فرد من أفراد العائلة بل هو جزء لا يتجزأ منها، قسم الله سبحانه وتعالى الرزق إلى أنواع، وقسمه بين الناس، فهناك من يكون أكبر قدر من رزقه في المال، وهناك من يأخذ القدر الأكبر من الحب، وهناك من يتمتع به في صحته، وهناك من أخذه من رزق النجاح، وهناك من أنعم الله عليه بالعائلة، والدفء الأسري، وهناك من منحه الله تعالى نعمة الجمال، ومنهم من أنعم الله عليه بالذرية الصالحة، وهناك من أخذ الحد الأكبر من رزقه في نعمة الأصدقاء، والأصحاب، وفي هذا المقال نعرض جزء من رسائل الشكر للصديق الوفي، من خلال موسوعة.

رسالة شكر لصديق عزيز

  • صديقي المقرب، إليك أبعث كل كلمات الشكر، وأصدقها، و أطيبها يا صديقي العزيز؛ لأنك من أوفى بالوعود، وأنت أفضل صديق لي منذ طفولتي؛ فدعني أقدم لك هذا القول الذي يُفصح عن شكري لك، واعتزازي بك؛ فأنت بجانبي في كل وقت، وأنت من تقوم بدعمي، وتمدني بدفعة إيجابية مليئة بالأمل، والتفاؤل، والبهجة، والسرور.
  • صديقي أنت وحدك فقط من ربت على يدي في الوقت الذي تركني فيه الناس، وإنك أنت الذي بقيت إلى جانبي في كل محنة،وهونت على قلبي الدنيا.
  • صديقي إنك أنت الذي نور لي دربي، وأفاق بصيرتي، وأرشدني إلى الطريق الصحيح، في الوقت لذي ضللت فيه، وضعفت، ويأست فيه، دعني أعبر عن ما أكنه لك يا صديقي الصدوق بأن أقول لك كلمة شكر على جميع الأوقات التي اجتمعنا بها سويًا، وكل كلمات الشكر في العالم لا تلائم قدرك عندي؛ فإنك تستحق الأفضل دائمًا، فكلمات الشكر لا توفيك مقامك في قلبي بقدر ما أحمله لك من الذكريات الكثيرة، والمواقف الكبيرة التي جمعتنا في أيام صغرنا، وطفولتنا، وفي أيام دراستنا.

صديقي الصدوق

  • إن قلبي يريد أن يُعبر عن مدى الشكر، والامتنان، والوفاء الذي يكنه لك على كل ما فعلته من أجلي طوال مدة صداقتنا العظيمة.
  • إن كل ما وصلنا إليه من أحلامنا كانت بفضل الدعم الذي يُقدمه كل منا إلى الآخر، فيوم نجاحنا هو أفضل أيامنا على الإطلاق، وهي اليوم الذي تُكلل فيه صداقتنا بالنجاح الباهر.
  • بقدر الحب الذي يملأ قلبي لكل وقت من أوقات صداقتنا، وكل ذكرى صنعناها في سنواتنا الماضية، يعجز لساني، وتعجز كلماتي عن التعبير عن مدى الشكر الذي أود أن أقدمه لك.
  • صديقي العزيز، إليك مني كل باقات الزهور في العالم، و أرق أنواع العطور، وإليك من قلبي جميع حب العالم، ووفائه، وتقديره، واحترامه، وإذا كانت هذه الدنيا تكتظ بالذين من أمثالك من الأصدقاء الأوفياء؛ لأصبحت الدنيا مكان أكثر جمالًا مما هي عليه الآن؛ فأقدم إليك شكري الصادق، ولقلبك الوفي مني جزيل الشكر، والعرفان؛ لأن قلبك هذا لا يعرف للحقد، والكراهية طريق؛ فهو لا يفهم غير الحب، الحنان لغةً، وشكرًا لك كثيرًا لوجودك الدائم معي، وبجانبي في كل أوقات حياتي، وأوقات احتياجي إلى وجودك، فشكرًا جزيلًا لك؛ لأنك منحتني الصداقة على طبيعتها، وكما يجب أن تكون.
  • صديقي الشجاع الوفي الصادق الصدوق الذي لا يُمكن لي أن أجد مثله في يوم من الأيام، وإن جبت مشارق الأرض، ومغاربها، فأنا ممتن جدًا لكل اللحظات السعيدة، والحزينة أيضًا التي مررنا بها معًا خلال فترة صداقتنا الكبيرة هذه، وسوف أظل ممتنًا لك دومًا، وسوف أسرد معنى الصداقة وأحكي عن صديق لي هو كل الدنيا هو أنت.