الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الطلاق وانواعه واسبابه

بواسطة: نشر في: 20 يوليو، 2019
mosoah
بحث عن الطلاق

بحث عن الطلاق – هذا هو موضوع مقالنا اليوم، فالطلاق هو انفصال زوجين وفسخ عقد الزواج بينهما لإنهاء حياتهما الزوجية بشكل قانوني ورسمي، وهو يحدث باستخدام ألفاظ الطلاق المباشرة أو التي تدل عليها، أو من خلال اللجوء إلى المأذون الشرعي أو القاضي لتطليقهما، وهو من أكثر المشكلات المنتشرة في الآونة الأخيرة، وللطلاق أنواع وأسباب سنتعرف عليها خلال السطور التالية في موسوعة.

بحث عن الطلاق

أسباب الطلاق

تتعدد الأسباب المؤدية إلى الطلاق فيما يلي

  • اختلاف الزوجين مع بعضهما البعض من حيث الطباع، ليصبح استمرار الحياة بينهما صعباً بل ومستحيلاً.
  • هجر الزوج لزوجته لفترة زمنية طويلة.
  • استخدام الزوج للعنف مع زوجته سواء لفظي أو بدني، وإساءة معاملته لها.
  • تنصل الزوج من دوره في تحمل مسؤولة أسرته والإنفاق عليها.
  • عدم قدرة أحد الزوجين على الإنجاب، أو إصابته بمرض خطير.
  • اختفاء الوازع الديني عند الزوج أو الزوجة، وسوء أخلاق أياً منهما.
  • لجوء الزوج إلى التعدد، وفقدان قدرته على العدل بين زوجاته.
  • بخل الزوج فيما يخص الإنفاق على أسرته.
  • خيانة أحد الزوجين للآخر، مما يؤدي إلى حدوث شرخ في العلاقة الزوجية.
  • سوء الحالة المادية تؤدي في حالات كثيرة إلى الطلاق، بسبب زيادة الضغوط على الزوجين.
  • غيرة أحد الزوجين بشكل مبالغ فيه، مما يؤدي إلى انعدام الثقة وعدم قدرة الطرف الآخر على التحمل.
  • الزواج المبكر، وعدم قدرة الزوجة على تحمل مسؤولية أسرتها.
  • تدخل أهل الزوجين في حياتهما مما يزيد من حجم المشكلات بينهما بعد اختراق خصوصياتهما.
  • لجوء بعض الأزواج إلى استخدام أسلوب التحكم مع زوجاتهم، فيقوموا بتعنيف زوجاتهم وسبهن دون أي سبب، مما يجعل الحياة الزوجية مستحيلة.
  • عدم قدرة الزوجين على التواصل وفتح باب الحوار بينهما.
  • جهل أحد الزوجين أو كلاً منهما بحقوقه وواجباته نحو الطرف الآخر ونحو عائلته.

أنواع الطلاق

  • الطلاق الرجعي: هو الطلاق الذي لا يحل فيه عقد الزواج، حيث يمكن للزوج فيه إرجاع زوجته في أي وقت خلال فترة العدة وهي مدتها 3 أشهر، وإذا انتهت هذه الفترة دون أن يرجعها أصبحت مطلقة طلاقاً بائناً بينونة صغرى.
  • الطلاق البائن: وهو ينقسم إلى طلاق بائن بينونة صغرى، وذلك عندما يطلق الزوج زوجته أقل من 3 طلقات، وإذا أراد إرجاعها عليه كتابة عقد زواج جديد وتقديم مهر جديد، والطلاق البائن بينونة كبرى هو إتمام الثلاث طلقات، وعند رغبة الزوج إرجاع في زوجته لا بد أولاً أن تتزوج من رجلاً آخر (محلل)، ولكن دول اتفاق بين المطلق مع الزوج الجديد، وعند طلاقها من زوجها الجديد يمكن لها أن تعود لزوجها الأول مرة أخرى.

الطلاق في الإسلام

يجيز الإسلام الطلاق بين الزوجين إذا استحالت العشرة بينهما لأي سبب من الأسباب السابق ذكرها، والدليل على ذلك قول الله تعالى في سورة البقرة (الطَّلَاقُ مَرَّتَان فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ).

آثار الطلاق

  • في أغلب حالات الطلاق يتحمل الأبناء وحدهم عواقب هذا القرار، فبعد أن تتفكك الأسرة يعيشون في تشتت ما بين الأب والأم، فلا يأخذوا كامل حقوقهم في الرعاية والحنان.
  • تأثير الطلاق على الحالة النفسية للأبناء، مما يؤثر على حالتهم النفسية ويؤدي إلى سوء مستواهم الدراسي.
  • هناك بعض المجتمعات خاصة المجتمعات العربية تنظر نظرة سلبية وسيئة وظالمة للمرأة المطلقة، سواء كانت ضحية لهذه العلاقة الزوجية أم لا، فينتقدوا سلوكياتها وتصرفاتها مهما كانت.
  • لجوء الأبناء إلى مرافقة أصدقاء السوء بسبب تشتتهم بين الأبوين وعدم تنشئتهم تنشئة سليمة.
  • إذا انتهت العلاقة الزوجية بمشكلات، فإنها تؤدي إلى عدم احترام الزوجين لبعضهما البعض، مما يساهم في نشوب المشاجرات بينهما بشكل مستمر حتى بعد الطلاق.