الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الخطبة وانواعها

بواسطة: نشر في: 8 أكتوبر، 2019
mosoah
بحث عن الخطبة

نقدم إليكم اليوم عزيزي القارئ بحث عن الخطبة ، فالخطبة من التقاليد الاجتماعية التي الغرض منها طلب الزواج وإبداء النية فيه وكانت الخطبة من التقاليد المتبعة قبل الإسلام ثم جاء الإسلام لتحديد قواعدها .

حث دين الإسلام على الزواج فهو حفظ للجوارح عن الرذيلة وحفظ الأنساب من الاختلاط كما انه يقوي روابط المجتمع ومبعث للمودة والرحمة والترابط ، وعقد الزواج هو الميثاق الغليظ الذي من خلاله تعمر البيوت وتهدا النفوس وتطمئن الأرواح .

كما يعتبر الزواج نوع من أنواع العبادات لان كل ما يصلح به الفرد دينه ونفسه  وينأى به عن المفاسد يعد طاعة وقربة لله عز وجل، وتختلف عادات  الدول العربية عن بعضها البعض في الخطبة تبعا للأعراف كل مكان، وقد تم ذكر الخطبة في القرآن الكريم فقد قال تعالى “وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرّاً إِلا أَنْ تَقُولُوا قَوْلاً مَعْرُوفاً وَلا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ “البقرة: 235.

ولمعرفة المزيد عن الخِطبة وأحكامها وأنواعها فعليكم  بالبقاء معنا في موسوعة .

بحث عن الخطبة

الخِطبة بكسر الخاء وليس ضمها كما يشاع في بعض البلدان لان الخطبة بضم الخاء يقصد به ما يقال للناس في جماعة أو بعد صلاة الجمعة أو العيدين.

  • تعريف الخِطبة : هي طلب الرجل من ولي المرأة الزواج بها .

الحكمة من مشروعية الخِطبة

  • التهيئة النفسية لتحمل أعباء الزواج وأمانة العقد المقدس بين الزوجين.
  • فرصة للتروي والتفكير قبل اتخاذ تلك الخطوة الهامة في الحياة التي يتوقف عليها مستقبل ومصير اثنين.
  • الابتعاد عن الكذب والتزوير وتأكد كل طرف من حقيقة الطرف الآخر وأهله .
  • التيقن من صلاحية كل طرف للآخر .

أنواع الخِطبة

  • الخِطبة الصريحة : وتكون بطلب الرجل المرأة للزواج سواء لنفسه أو لغيره بلفظ صريح  كان يقول لأهل المرأة أريد الزواج من ابنتكم فلا معنى أخر لهذا الكلام سوى الخطبة.
  • الخِطبة بالتعريض : كان يذكر الخاطب محاسن امرأة معينة عند أهلها وانه يتمنى الزواج بمثلها.

شروط الخِطبة

أن تكون المرأة حلالا للخاطب وليس بينهما تحريم سواء من الرضاعة او النسب أو محرمة على التأقيت واليكم ذلك بالتفصيل :-

  • المحرمة على التأبيد : الخالة والعمة والأخت والأم – زوجة الأب – زوجة الابن – أم الزوجة – زوجة الابن – الأخت من الرضاعة – الأم من الرضاعة – الخالة والعمة والجدة من الرضاعة – الابنة من الرضاعة.
  • المحرمة على التأقيت : أخت الزوجة – المرأة المعتدة سواء من طلاق رجعي أو طلاق بائن.
  • عدم زواج المسلمة من غير المسلم ولكن يجوز العكس .

طريقة الخِطبة للزواج

  • أن يذهب الرجل لبيت أهل المرأة بصحبة آخيه أو أبيه أو أفراد أهله.
  • يبين رغبته الصريحة في الزواج منها .
  • يتم الاتفاق على المهر  وتكاليف الزواج وتحديد موعده .
  • يتم قراءة الفاتحة ليس من السنة بل هو نوع من أنواع البدعة .
  • لا يجد لباس معين للخطبة ولكن يجب مراعاة آداب  الإسلام في  اختيار الزي المناسب .

شروط الخِطبة

  • الإشهار فيجب إشهار الخطبة مثلها مثل عقد الزواج حتى لا يأتي أخر لخطبتها ومنعا للحرج.
  • أن يوجد شاهدين عدول على الأفل  لقوله ( صلى الله عليه وسلم ) “لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل وما كان غير ذلك فهو باطل”.
  • التعيين فلا يجوز أن يقول الولي وافقت على خطبتك لابنتي إذا كانت له اكثر من ابنه فيجب تحديد الاسم وحضورها .
  • لا يجوز إكراه الولي للمرأة على الموافقة لما روي في الحديث الشريف عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تنكح الأيم حتى تستأمر، ولا البكر حتى تستأذن”.
    الولي فلا خطبة ولا زواج إلا بولي لقوله ( صلى الله عليه وسلم ) “لا نكاح إلا بولي “، ويشترط في الولي أن يكون رجلا بالغا، عاقلا، حرا، عدلا ولو ظاهرا.