الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

انواع العنف الاسري واسبابه وعلاجه

بواسطة: نشر في: 9 مايو، 2019
mosoah
العنف الاسري

العنف الاسري هو تعدي فرد أو أكثر من الأسرة للأذى النفسي أو الجسدي أو تعرضهم للخطر  على يد عضو أو أكثر من أعضاء الأسرة. ولا تقتصر خطورة ذلك على الأسرة فحسب وإنما يُساهم في تفكك بنية المجتمع ورفع معدلات انتشار العديد من المشكلات به كالعنف، والإدمان، والإجرام، والتسول. ونظرًا لأهمية تلك المشكلة يُقدم لك موقع الموسوعة هذه المقالة لارشادك لأهم المعلومات عنها كأنواعها، وأسبابها، وأضرارها، وطرق مكافحتها.

أنواع العنف الأسري

  • العنف الجسدي: من أمثلته الضرب، والعض، وشد الشعر، والقذف بآلات حادة، والصفع، والدفع، واستعمال المواد الضارة.
  • العنف النفسي: كالإهمال، والسب، والإهمال، وحرمان الزوجة من رؤية والديها أو إخوتها، واللوم، والتهديد.
  • العنف الجنسي: مثل: مضاجعة الزوجة دون رغبتها، والتحرش، والاغتصاب، والإجبار على التعري، والسب بألفاظ جنسية.
  • العنف الاجتماعي: يعني المنع من التواصل مع الآخرين خارج الأسرة كالمنع من ممارسة الأنشطة الاجتماعية.
  • العنف الاقتصادي: بمعنى الاستيلاء على الممتلكات الخاصة كالراتب أو المنع من العمل.
  • العنف التعليمي: يُشير للمنع من التعليم أو الإجبار على دراسة تخصص محدد.

أسباب العنف الاسري

  • الإدمان.
  • الفقر.
  • البطالة.
  • ضعف الوازع الديني.
  • الاضطرابات النفسية.
  • الخلافات الأسرية.
  • التأثر بمشاهد العنف المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام.
  • الاضطرابات الشخصية كضعف الثقة بالنفس.
  • امتلاك اعتقادات خاطئة عن طبيعة العلاقة الأسرية.
  • التنشئة الأسرية غير السوية للوالدين.

أضرار العنف الاسري

  • ارتفاع معدلات الطلاق.
  • انخفاض القدرة على الإنجاز.
  • انخفاض مستويات التحصيل الدراسي.
  • ارتفاع معدلات الإصابة بالاضطرابات الشخصية والنفسية.
  • ارتفاع معدلات الإدمان.
  • تفشي الكثير من المشاكل المجتمعية كأطفال الشوارع والتسول.
  • ارتفاع معدلات القيام بالجرائم كالسرقة والقتل.

طرق مكافحة العنف الاسري

  • نشر الوعي عن طبيعة العلاقة الأسرية في الإسلام.
  • الحد من تفشي مشاهد العنف على المواقع الإلكترونية، والوسائل الإعلامية.
  • توفير دورات عن العلاقات الأسرية للمقبلين على الزواج.
  • تنمية المعرفة بالطرق الصحيحة في تربية الأطفال.
  • نشر الوعي بمشكلة العنف الأسري وطرق الحد من انتشارها.
  • سن قوانين صارمة ضد العنف الأسري بكافة أنواعه.
  • تيسير طرق طلب المساعدة عند التعرض للعنف.
  • توفير الدعم المتكامل لمتضرري العنف الأسري.
  • العمل الدؤوب على خفض نسبة انتشار العوامل المساهمة في انتشار العنف الأسري مثل الإدمان والبطالة.

قيم مدى وجود العنف الأسري في أسرتك واعمل على القضاء عليه بكافة صورة بدايةً من أبسطها واطلب المساعدة المختصة من أخصائي العلاقات الأسرية والزوجية عند الحاجة؛ بالإضافة إلى ذلك ساهم في نشر الوعي المجتمعي بالمشكلة وكيفية مكافحتها.

المصادر: 1، 2، 3.