الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أشعار حب وغزل قصيرة

بواسطة: نشر في: 29 يناير، 2020
mosoah
أشعار حب وغزل

نعرض لكم باقة من أرق أشعار حب وغزل للحبيب ، تناول الشعر العربي وكُتابه الكثير من الأغراض الشعرية، كالوصف، المدح، الفخر، الحزن، الرثاء إلا أنهم أبدعوا في عصورهم القديمة والحديثة في شعر الرومانسية والغزل، فقد قدّر الشعراء العرب المرأة ووصفوها بأنها لؤلؤة وجوهرة ثمينة يتأمل الجميع في جمالها ويرونها لامعة من بعيد، إلا أنه لا يستطيع لمسها إلا من عرف قدرها حقاً وأحبها حباً صادقاً.

لذا فقد فاضت الأقلام العربية تعبيراً عن الحب والرومانسية ووصف المحبوبة، ونعرض لكم اليوم باقة من أشعار الحب والغزل لـ نزار قباني، عنتر بن شداد، محمود درويش من موقع موسوعة فتابعونا.

أشعار حب وغزل

اشعار حب وغزل قصيرة

قصيدة من ديوان (قالت لي السمراء) لنزار قباني

ما لعينيكِ على الأرض بديلْ

كلُّ حبٍّ غيرُ حبي لكِ حبّ مستحيلْ

فلماذا أنتِ يا سيدتي باردةٌ

حين لا يفصلني عنكِ سوى

هضبتيْ رملٍ وبستانيْ نخيلْ

ولماذا

تلمسينَ الخيلَ إن آنتِ تخافين الصهيلْ

طالما فتشتُ عن تجربةٍ تقتلني

وأخيراً جئتِ يا موتي الجميلْ

فاقتليني نائماً أو صاحياً

أقتليني ضاحكاً أو باكياً

أقتليني كاسياً أو عارياً

فلقد يجعلني القتلُ وليا مثل كلّ الأولياءْ

ولقد يجعلني سنبلةً خضراءَ أو جدولَ ماءْ

وحماما

وهديلْ

أقتليني الآنَ

فالليلُ مملٌّ وطويلْ

أقتليني دونما شرطٍ فما من فارقٍ

عندما تبتدئُ  اللعبةُ يا سيدتي

بين من يـَقتلُ أو بين القتيلْ

اشعار حب وغزل للحبيب

قراءة في وجه حبيبتي لمحمود درويش

وحين أحدّق فيك

أرى مدناً ضائعة

أرى زمناً قرمزيا

أرى سبب الموت والكبرياء

أرى لغة لم تسجل

وآلهة تترجل

أمام المفاجأة الرائعة

وتنتشرين أمامي

صفوفا من الكائنات التي لا تسمى

وما وطني غير هذي العيون التي

تجهل الأرض جسما

وأسهر فيك على خنجر

واقف في جبين الطفولة

هو الموت مفتتح الليلة الحلوة القادمة

وأنت جميلة

كعصفورة نادمة

وحين أحدق فيك

أرى كربلاء .. ويوتوبيا .. والطفولة

وأقرأ لائحة الأنبياء

وسفر الرضا والرذيلة

أرى الأرض تلعب

فوق رمال السماء

أرى سببا لاختطاف المساء

من البحر .. والشرفات البخيلة

اشعار حب وغزل واشتياق

قصيدة برد نسيم الحجاز في السحر

يقول عنتر بن شداد في معشوقته عبلة

بَردُ نَسيمِ الحِجازِ في السَحَرِ                    إِذا أَتاني بِريحهِ العَطرِ

أَلَذُّ عِندي مِمّا حَوَتهُ يَدي                          مِنَ اللَآلي وَالمالِ وَالبِدَرِ

وَمُلكُ كِسرى لا أَشتهيهِ إِذا                      ما غابَ وَجهُ الحَبيبِ عَن نَظَري

سَقى الخيامَ الَّتي نُصِبنَ عَلى                 شَرَبَّةِ الأُنسِ وابِلُ المَطَرِ

مَنازِلٌ تَطلعُ البُدورُ بِها                              مُبَرقَعاتٍ بِظُلمَةِ الشَعَرِ

بيضٌ وَسُمر تَحمي مَضارِبَها                     أَسادُ غاب بِالبيضِ وَالسُمُرِ

صادَت فُؤادي مِنهُنَّ جارِيَةٌ                        مَكحولَةُ المُقلَتَينِ بِالحَوَرِ

تُريكَ مِن ثَغرِها إِذا اِبتَسَمَت                    كَأسَ مُدامٍ قَد حُفَّ بِالدُرَرِ

أَعارَتِ الظَبيَ سِحرَ مُقلَتِها                      وَباتَ لَيثُ الشَرى عَلى حَذَرِ

حَودٌ رَداحٌ هَيفاءُ فاتِنَةٌ                             تُخجِلُ بِالحُسنِ بَهجَةَ القَمَرِ

يا عَبلَ نارُ الغَرامِ في كَبدي                     تَرمي فُؤادي بِأَسهُمِ الشَرَرِ

يا عَبلَ لَولا الخَيالُ يَطرُقُني                     قَضَيتُ لَيلي بِالنَوحِ وَالسَهَرِ

يا عَبلَ كَم فِتنَةٍ بُليتُ بِها                        وَخُضتُها بِالمُهَنَّدِ الذَكَرِ

وَالخَيلُ سودُ الوُجوهِ كالِحَةٌ                      تَخوضُ بَحرَ الهَلاكِ وَالخَطَرِ

أُدافِعُ الحادِثاتِ فيكِ وَلا                           أُطيقُ دَفعَ القَضاءِ وَالقَدَرِ